المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الأحد 5 فبراير 2023
بواسطة : 19-05-2016 02:59 صباحاً 8.4K
المصدر -  نظمت جامعة المنصورة* بمحافظة المنصورة في*(جمهورية مصر العربية) ندوة* "الطب التكميلي أو الشمولي ،استراتيجية الصحة العالمية في الطب " يوم الثلاثاء الموافق 10/5/2016*و قد تم بحضور* سعادة السفيرة السعودية السيدة صالحة يحيى المعجمي الحاصلة على الدكتوراه الفخرية مؤخراً من الفيدرالية العالمية لأصدقاء الأمم المتحدة وبرعاية الدكتور محمد قناوي رئيس جامعة المنصورة.
حضر الندوة الدكتور مجدى أبو ريان رئيس جامعة المنصورة الأسبق والدكتور السعيد عبد الهادي عميد كلية الطب والدكتورة نسرين صلاح عمر وكيل كلية الطب لشئون خدمة المجتمع والتنمية والدكتورة ياسمين تعلب مقرر الندوة.
و أكدت السفيرة صالحة أن الطب الشمولي بين العلم والتطبيق لابد من تطبيقه والعودة إلى الطبيعة وإعطاء أنفسنا فرصه لإعادة وإستعادة التكوينات الداخلية والمسارات الطبيعية للطاقة و إلى التداوي بالأعشاب كما كان سابقا ،دون تدخل الآلات والمعادن والكيماويات إلا في أضيق الحدود و حال حتمية استخداماتها كالاستئصال السريع مثلا، ومالها من تأثيرات سلبية على جسم الانسان.
ويعتبر الطب الشمولي الذي يعالج الجسد و الروح هو طب الطبيعة الذي يعتمد على خلاصات الطبيعة والشفاء الذاتي، ولا يعتمد على الكيماويات، الذي يتيح للجسد فرصة الشفاء من داخله وهو الطب المغاير لأساسيات الطب الغربي.
واعرب الدكتور القناوى عن سعادته وإعتزازه بزيارة السفيرة السعودية و أن الطب الشمولي أصبح هاما لدى العديد من المرضى وعلى كل طبيب أن يضع نفسه مكان المريض الذي يعالجه، أو يضع أحب الناس إليه مكان المريض ثم يقرر كيفية التعامل معه. و هل سينظر له كجسد أصيب بداء فحسب ويتعامل معه كتعامل صرف دواء فقط، أم سيهتم بكل الجوانب النفسية والاجتماعية ويقوي إيمانه بالله.لإن هذه الجوانب هي أقوى مراحل العلاج. و أن مهنة الطب أمانة عظيمة سيسأل عنها كل طبيب يوم الحساب.

التعليقات ( 0 )
أكثر