كلمة حق

  • ×
كل ما تريد معرفته حول استغناء آبل عن معالجات إنتل في حواسيبها
نجلاء يعقوب _ مصر
بواسطة : نجلاء يعقوب _ مصر منذ 3 أسبوع 9.0K
 في شهر يونيو الماضي، أعلنت شركة*آبل*عن انتقال حواسيب ماك المكتبية والمحمولة الخاصة بها للعمل بمعالجات ARM من إنتاجها وأطلقت عليها اسم (آبل سيليكون) Apple Silicon بدلًا من معالجات شركة إنتل، حيث ستستخدم الشركة المعالجات التي طورتها باستخدام معمارية ARM نفسها التي تستخدمها في هواتف آيفون وأجهزة آيباد.
ويعتبر هذا الانتقال أمرًا محوريًا في تاريخ الشركة، ولكنه يترك المستهلكين أمام سؤال مهم وهو: هل يجب عليهم شراء حاسوب ماك بمعالج إنتل الآن، أم من الأفضل الانتظار للحصول على الطراز الجديد من حواسيب ماك التي ستعمل بمعالج آبل سيليكون الجديد؟
إليك كل ما تريد معرفته عن استغناء آبل عن معالجات إنتل في حواسيبها:

ما هي أهمية معالجات آبل سيليكون الجديدة؟

في عام 2005؛ قامت شركة آبل بانتقال مماثل من معالجات*PowerPC*إلى معالجات إنتل التي تستخدم معمارية المعالج نفسها التي*استخدمتها*حواسيب ويندوز، ومن ثم كان من السهل على المطورين تقديم تطبيقات ويندوز الشائعة إلى جهاز ماك، مما أدى إلى استحسان المستخدمين.
والآن تعتبر حواسيب ماك من أكثر الحواسيب شيوعًا؛ ولذلك ليس من الصعب إقناع المطورين بإنشاء تطبيقات لمنصات آبل، وبعد هذا الانتقال سيتعين على المطورين كتابة التطبيق مرة واحدة وتشغيله على معظم أجهزة آبل التي تدعم معالجات آبل سيليكون الجديدة بأقل تعديل.
هناك أيضًا احتمال أن تكون معالجات آبل سيليكون أسرع من معالجات إنتل، حيث ذكرت الشركة أن المعالجات في أجهزة آيفون وآيباد الخاصة بها فعالة للغاية، ومن ثم عند تضمينها في حواسيب ماك ستمنحها أداءً مميزًا وكفاءة عالية.

هل سيصبح حاسوب ماك الذي يعمل بمعالج إنتل قديما في العام المقبل؟

إذا كنت بحاجة إلى شراء حاسوب ماك في الوقت الحالي فقد تتساءل هل سيصبح قديمًا قريبًا؟ الجواب هو: ليس من المرجح أن يكون هذا هو الحال، حيث تقول آبل: إنها ستدعم حواسيب ماك التي تعمل بمعالجات إنتل لعدة سنوات قادمة، كما أن لديها حواسيب ماك جديدة قيد التطوير ستعمل بمعالجات إنتل، ومن ثم يمكن أن يكون شراء الجيل الحالي من حواسيب ماك أكثر منطقية من الانتظار لنهاية هذا العام أو العام المقبل.

هل ستحتاج إلى شراء حاسوب يعمل بمعالج إنتل حتى تعمل جميع تطبيقاتك القديمة؟

إذا كنت قلقًا من أن شراء حاسوب ماك جديد يعمل بمعالج آبل سيليكون سيعني عدم دعم أي من تطبيقاتك القديمة، فلا تقلق لأن شركة آبل لديها خطة لدعم حواسيب ماك التي تعمل بمعالجات إنتل لعدة سنوات قادمة؛ وذلك لإفساح المجال للمطورين لتحديث تطبيقاتهم الحالية لتتوافق مع حواسيب ماك التي ستأتي بمعالجات آبل سيليكون الجديدة.
ومن الممكن وجود أخطاء، حيث قد تجد بعض التطبيقات لا تعمل بالشكل الذي اعتدت عليه، ولكن من غير المرجح أن تواجه أخطاء في الأداء في التطبيقات الشهيرة والمهمة، بالطبع، لا يزال من الجيد انتظار ظهور مراجعات للأجهزة الجديدة عند إطلاقها قبل اتخاذ قرار الشراء، ولكن بشكل عام ستجد أن حواسيب ماك القادمة
التعليقات ( 0 )
أكثر