كلمة حق

  • ×
عادات وتقاليد العيد في بعض مناطق المملكة
حسين عســير
بواسطة : حسين عســير 24-05-2020 08:25 مساءً 24.6K
 
تمتاز مناطق المملكة من شمالها لجنوبها ومن شرقها لغربها بعادات وتقاليد تختلف عن باقي دول العالم العربي،ولعل مايمزيها ان لكل منطقةفي المملكة عادات وتقاليد تختلف عن المنطقة الاخرى،دعونا نستعرض معكم بإسهاب عادات وتقاليد مناطق المملكة في العيد:



١-منطقةالرياض:



كان أهل نجد يجتمعون بعد أداء صلاة العيد وكل بيت يخرج ما تجود به نفسه وفي العادة يكون صحن جريش أو قرصان أو مرقوق فيقومالأهالي بفرش الفرش ووضع الصواني والصحون وبعد تجمع الأهالي وبعد السلام والتهنئة بالعيد يأكلون عيديتهم متنقلين بين الصحونوالصواني ويشاركهم في ذلك عمال المزارع وفي العادة يكون لكل حي مكان للعيد،وبعد العيد تبدأ العرضة النجدية إلى قرب غروب الشمسويحدث هذا في عيد الفطر والأضحى إلا أن عيد الأضحى لا يحرص بعض الأهالي على الخروج للعيد لانشغالهم بذبح الأضحية ولا زالتهذه العادة باقية حتى الآن .







وتمتاز منطقة نجد بعادة الحوامة وهي عادة يقوم بها الكبار والصغار قبل ليلة العيد وفي ليلة العيد ، حيث يقول الأطفال بالحوامة على البيوتلأخذ العيدية صباح اليوم الذي يسبق عيد الفطر ، يطرقون الأبواب منشدين :



عيدونا عادة عليكم جعل الفقر ما يدخل عليكم ولا يكسر رجليكم



فيعطيهم الأهالي ما يتوفر من حب وحلوى والذي لا يجد يعيدهم من عيدهم حتى ذهب مثل دارج بين الناس .



أما الكبار فبعد إعلان العيد يطوف الشباب على البيوت لجمع الحطب من أجل إيقاد النار حول القرية تعبيراً عن الفرح بالعيد ، وعند الطوافعلى البيوت ينشد الشباب :



حفينا حفينا
والحصى كسر رجلينا

والحديدة تقرض
والجريش ينشنش

والتمر دخل علينا

بين الضحى والقايله

عطونا عسيب رطب

وإلا عسيب يابس

يدحر الشيطان براسه

نسوق الحمير وإلا نوقفه



فيقول أهل البيت وقفوه فينشد الشباب والأطفال :



عشاكم شط القاطر

ويدامه سمن ساكر

أم محمد تبله

والفاطر قفرة له



أو يقول أهل البيت سيقوه ، فينشد الشباب والأطفال :



ولدة حمارتكم

على سمادتكم

جابت طويل الظهر

شيالة عيبتكم

جعل الفقر يدخل عليكم

ويكسر يديكم ورجليكم






وتشتهر منطقة نجد في العيد بعصيدة التمر و”الحلاوة بالسكر” التي تصنع من السكر والدقيق المعصد، وتعتبر من مأكولات أهل الرياضفي العيد، إِضَافَةً إلى “الحلاوة التركية” التي تصنع من الزبدة والدقيق والسكر والماء، وبعد صلاة العيد في منطقة الرياض، يقدم طبقالجريش، وهي أكلة شعبية تحرص الأسرة النجدية على تقديمها أول أَيَّام العيد كطبق رَئِيسِيّ في وجبة الإفطار، ثم بَعْدَ ذَلِكَ يتناولن القهوةمع ملبس يُسَمَّى “الصعو” إِضَافَةً إلى “القريض”، وهو عبارة عن حبات من الحمص كالمكسرات، أو التسالي يقدم مع الشاهي إِضَافَةً إلى“الحلقوم.







٢-المنطقة الشرقية:



في العيد تشهد محافظات المنطقة الشرقية خلال أيام عيد الفطر المبارك عودة وإحياء لعادات ومظاهر عيد الفطر المبارك، وتتنوع مظاهر العيدبين مظاهر خاصة للكبار والصغار، وعادات تجمع بينهم وتضفي على عيد الفطر جوا من الألفة والأريحية وتقام احتفالات الاهالي بالعيد فيالمنطقة الشرقية على الواجهات البحرية بالدمام والخبر وكورنيش القطيف وشاطئ نصف القمر والعزيزية، حيث يستمتع المعيدون بالمسطحاتالخضراء والعاب الاطفال في جو معتدل، وتزدان المتنزهات والحدائق وتتجه أغلب العائلات إلى الكورنيش والمسطحات الخضراء المجاورة لهوتشهد الأماكن السياحية والأثرية والترفيهية بالمحافظة خلال أيام عيد الفطر إقبالا كبيرا من المواطنين والزوار لاسيما بعد توافر كل متطلباتالراحة من أجل أن يقضي المواطنون والمقيمون أوقاتا سعيدة في العيد، من خلال الاستمتاع بالبحر واقامة الفعاليات الخاصة بذلك من ركوبالخيل والسباحة والتنزه في القوارب الصغيرة



وتمتاز منطقة الشرقية بحلوى الهريس الشرقاوي وهو الأشهر ومن أهم الأطباق الشعبية في كل من الدمام والأحساء والقطيف؛ حيثُ يشكلطبقاً حاراً وغنياً بالمواد الغذائية، وفي صباح العيد تقوم الأمهات والزوجات بإعداده، ومن الأطباق الشعبية أيضاً خبز التاوة وخاصة فيمنطقة القطيف، ومن الأطباق الحلوة والتي يتم إعدادها في المناسبات والأعياد العصيدة والكليجة والممروس.





٣-منطقة عسير:



للعيد فرحة كبيرة جدا في منطقة عسير حيث يتم الاعلان عنه بعد رؤية الهلال ويقوم الناس بالاحتفال به بالرمي بالبنادق وفي صباح العيداعتاد الناس على اخراج الزكاة قبيل الصلاة وبعد اداء الصلاة لا نخرج من المصلى حتى يصافح كل منا الآخر ويتم بها انهاء الخلافاتوتسود روح التآلف والمحبة بعد ذلك يخرج الجميع الى جميع منازل القرية منزلا تلو منزل وتبدأ بعدها تقديم الوجبات بالتناوب بين الأسروالتي اعتاد أهالي المنطقة الجنوبية خلال الأعياد.



ولعل الاكلات الشعبية التي تقدم بالمنطقة في العيد هي السمن والقرصان الى المبثوث والمشغوثة بالاضافة الى حلوى العيد التي لا تكتملفرحة العيد إلا بها.
التعليقات ( 0 )
أكثر