كلمة حق

  • ×
غرب" ترصد وَفرْة المخزون العلاجي بقطاع الصيدليات الطبية بصبيا وتكشف تفاوت ألاسعار
شائع عداوي
بواسطة : شائع عداوي 27-03-2020 10:12 مساءً 4.8K
 يعمل قطاع الصيدليات الطبية ، بمحافظة صبيا أسوة بغيره من منظومة الخدمات الطبية في كافة أنحاء المملكة ، حالياً على توفر المستلزمات الصحية والطبية ، كالأدوية والمعقمات والمواد الاستهلاكية الأخرى ، وذلك في إطار التعليمات الصادرة من الجهات الصحية المعنية بالمملكة ، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد للحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين .
وفي هذا الشأن رصدت عدسة غرب الإخبارية ، حرص تلك الصيدليات بالمحافظة على توفير وسائل السلامة كافة وتعقيم العربات ، وكل ما يلبي طلبات المتسوقين ، حيث تشهد تلك الصيدليات إقبالاً عادياً من المواطنين والمقيمين وبخاصة خلال فترة عدم التجول ، لشراء احتياجاتهم اليومية التي تنوعت بين الكمامات والمعقمات والقفازات وأدوات التعقيم وغيرها من المتطلبات الأخرى اليومية ، إلى جانب تقديم التوجيهات التوعوية والتثقيفية للمواطنين والمقيمين.وكشف عدد من المتسوقين ارتفاع وتفاوت اسعار المعقمات من صيدلية وأخرى وابدو تذمرهم وإستياءهم من غياب الرقابة مضيفين أن سعر علبة المعقم قفزت من 10ريال الى40ريال وكذلك بعض مواد التجميل
وأكدت الصيدليات على اختلاف نقاط البيع بها على العمل من خلال التنسيق مع القطاعات الحكومية وفي مقدمتها وزارة الصحة والهيئة العامة للغذاء والدواء وغيرها من القطاعات لتوفير المخزون لجميع المستلزمات الطبية سواء الأدوية ، أو مستلزمات الأطفال أو المستلزمات الضرورية الأخرى.
وتُعد الصيدليات جزء من المنظومة التي تعمل على توفر خدماتها في هذه الظروف من خلال مضاعفة كميات الأدوية وخاصة لمن يعانون من أمراض مزمنة ، في حين لا يوجد أي نقص لأي نوع من أنواع الأدوية فالمصانع قادرة على توفيرها في أي وقت وبأي كمية وبكفاءة وجودة لتلبية الطلب المحلي على مدار اليوم لخدمة المواطنين والمقيمين.
ونوه عدد من الصيادلة ، بالإجراءات التي اتخذتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - للحد من انتشار فيروس كورونا واهتمامها في المقام الأول بصحة المواطن والمقيم على أرض هذه البلاد المباركة ، عادين ما تقدمه الصيدليات من خدمات طبية وتوعوية واجب وطني يحتم على جميع المختصين الوقوف في هذه الفترة لتجاوزها والوقوف صفاً واحداً لمواجهة هذا الوباء العالمي الذي يهدد سلامة الجميع.
التعليقات ( 0 )
أكثر