المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الأحد 14 أبريل 2024

ذوي الفقيد عبروا عن شكرهم وإمتنانهم للقيادة الرشيدة

خادم الحرمين وولي العهد يُعزون أسرة آل السليمان
خالد محمد زينى
بواسطة : خالد محمد زينى 11-11-2019 01:00 مساءً 20.1K
المصدر -  


بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود "حفظه الله"، برقية عزاء ومواساة للشيخ أحمد بن عبدالله بن سليمان السليمان، وإبن أخيه الشيخ سعود عبدالعزيز السليمان، وأسرتهم في وفاة عميد أسرة السليمان الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن سليمان السليمان "يرحمه الله"، سائلاً الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

كما بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع "حفظه الله" برقية عزاء ومواساة، عبر فيها عن تعازيه ومواساته، داعياً الله للفقيد بالرحمة والمغفرة.

وقد عبر ذوي الفقيد باسمهم ونيابة عن أسرة آل السليمان كافة عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد "حفظهما الله"، على مواساتهم التي كان لها أبلغ الأثر في نفوسهم، سائلين الله عز وجل أن يحفظهم وأن يجزل لهم الأجر والمثوبة.

وكان قد توافد عدد كبير من المُعزين في وفاة عميد أسرة السليمان الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله السليمان الحمدان "يرحمه الله"، حيث قام مجموعة من الأمراء والمسئولين والقناصل وكبار الشخصيات والمشايخ والأعيان ورجال المال والأعمال والفكر والثقافة والأدب، وكبار الإعلاميين والكتاب ومحبي الفقيد من عدد من مناطق المملكة بواجب العزاء، والذي أستمر لثلاثة أيام في منزل الفقيد بحي الحمراء بشارع الأندلس بجدة.

وأستقبل آل السليمان وآل الفضل المُعزين وفي مُقدمتهم: الأمير عبدالله بن خالد بن عبدالعزيز، ومستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، والأمير أحمد بن عبدالعزيز آل سعود، وأمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، وأمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، والأمير خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز، والأمير سلطان العبدالله الفيصل، والأمير فيصل بن سعود بن محمد، والأمير تركي العبدالله الفيصل، والأمير نواف بن سعود بن سعد، والأمير فيصل بن عبدالله بن محمد، ورئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، ومحافظ محافظة جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، والأمير عمرو بن محمد الفيصل، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى سويسر الأمير منصور بن ناصر بن عبدالعزيز، والأمير نواف بن محمد بن عبدالله، والأمير فيصل بن عبدالمجيد بن عبدالعزيز، والأمير محمد بن خالد بن تركي، والأمير نواف بن سعد بن عبدالله، ووزير الحرس الوطني الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، ومستشار أمير منطقة مكة المكرمة وكيل محافظة جدة الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي، والأمير سعود بن عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز، والأمير فيصل بن سلطان العبدالله الفيصل، ومعالي وزير التجارة والإستثمار ووزير الشئون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، ومعالي أمين محافظة جدة الأستاذ صالح بن علي التركي، ومعالي محافظ محافظة عنيزة الأستاذ عبدالرحمن بن إبراهيم السليم، وصاحبات السمو الملكي الأميرات وأصحاب المعالي وأصحاب الفضيلة وأعضاء السلك الدبلوماسي وكبار المسؤولون ورجال الأعمال.

وعبر ذوي الفقيد عن شكرهم وتقديرهم لكل من واساهم في مصابهم الجلل سواء كان ذلك حضورياً أو هاتفياً أو برقياً أو عبر مُختلف وسائل التواصل، سائلين الله تعالى أن يكتب الأجر للجميع وأن يتغمد الله فقيدهم بواسع رحمته وعظيم مغفرته وأن يسكنه جنة الفردوس الأعلى، وأن لا يُري الجميع أي مكروه.

يذكر أن الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله السليمان –يرحمه الله-، يعتبر عميد أسرة السليمان، وكان قد وافته المنية يوم الثلاثاء الماضي وتم الصلاة عليه في الحرم المكي الشريف ووُري جثمانه الثرى في مقابر المعلاة بمكة المكرمة بحضور حشود كبيرة، والفقيد زوج السيدة ليلى بهاء الدين ووالد كل من: "سعود ورولا وديما ولما وداليه.

ويعُد الفقيد الإبن الثاني لمعالي الشيخ عبدالله السليمان الحمدان –يرحمه الله-، الذي كان أول وزير في تاريخ الدولة السعودية، وقدم تكريمه بمنحه وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز –يرحمه الله- خلال عام 2012م، وكان رحمه الله واحداً من رجال هذا الوطن الذين عاصروا الملك المؤسس الموحد عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود - طيب الله ثراه - ونال ثقته الغالية وتسلم منصب أول وزير مالية بالمملكة.