كلمة حق

  • ×

بحضور الأمير فيصل بن سلطان

تغريد إشتيوي
بواسطة : تغريد إشتيوي 27-10-2019 08:30 مساءً 144.9K
 الرياض
وقع وقف "ديوانية آل حسين" التاريخية الخيري، اتفاقية شراكة وتعاون مع "جمعية ذوي شهداء الواجب"، وذلك بحضور وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلطان بن ناصر بن عبدالعزيز الرئيس الفخري لوقف ديوانية آل حسين، والأستاذ محمد بن سعود المعمر.

وقد مثَّل المستشار عبدالعزيز بن سليمان الحسين، وقف "ديوانية آل حسين" خلال توقيع الاتفاقية مساء أمس الجمعة، فيما مثَّل جمعية "ذوي شهداء الواجب"، رئيس مجلس إدارتها الأستاذ سعود بن محمد العويس، وتهدف الاتفاقية للتعاون بين الطرفين في تحقيق أهداف الجمعية النبيلة.

من جانبه عبر الأمير فيصل بن سلطان‏ عن سعادته بحضور هذه الاتفاقية والمشاركة فيها، لافتًا إلى اهتمام حكومة خادم الشريفين وولي عهده - حفظهما الله - بذوي الشهداء وتمكينهم في جميع مناحي الحياة.

وأضاف الأمير فيصل: "نحن كمجتمع علينا واجبات في خدمة أبناء شهدائنا والحمدلله أننا نرى مثل هذه الشراكات والتعاون بين الجهات والمؤسسات والتي من شأنها تقديم خدمات مميزة لفئة غالية على قلوبنا جميعا".

كما أثنى سموّه على هذه الخطوة المجتمعية بين وقف "ديوانية آل حسين"، و"جمعية ذوي شهداء الواجب"، وحث جميع رجال الأعمال والجمعيات لتقديم المساعدات وعقد الشراكات النوعية مع الجمعية.

بدوره، رحب رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ سعود العويس بالاتفاقية والتي ستكون استمرارًا للعطاء الذي يخدم أسر الشهداء، والاهتمام بأبناء الشهداء في الوطن‏، منوهًا بخدمات حكومة خادم الحرمين لهذه الفئة.

وأكد المستشار عبدالعزيز الحسين المشرف العام، أنهم في وقف الديوانية حريصون جدًا وأعضاء الديوانية على توقيع هذه الاتفاقية، قائلًا: "إننا نعتز بخدمة مستفيدي الجمعية من ذوي شهداء الواجب نحن ومنسوبي الجمعية بإدارة الأستاذ سعود العويس ، وسنقدم بإذن الله ما بوسعنا لخدمة هذه الجمعية الرائدة".

جدير بالذكر أن هذه الاتفاقية تشتمل على بنود وضعت لتخدم هذه الفئة الغالية على المجتمع من ذوي شهداء الواجب، والذين ضحوا بأرواحهم لحماية جناب التوحيد ومقدسات الوطن والذود عن عقيدته لتبقى راية "لا إله إلا الله" خفاقة في وطن العز والكرامة.
التعليقات ( 0 )
أكثر