#السعودية_أولاً

  • ×
الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 | منذ 9 ساعة

إيران تنتهك بنود الأتفاق النووي وتحدى العالم

إيران تنتهك بنود الأتفاق النووي وتحدى العالم
محمد الياس                                  0  0  16.3K
 
أعلنت إيران، الأحد، تقليص التزاماتها في الاتفاق النووي، وذلك خلال مؤتمر صحافي بشأن الاتفاق النووي، وقالت طهران إنها سترفع نسبة تخصيب اليورانيوم المخصب إلى أكثر من 3.67% "خلال ساعات".

كما هددت بالتخلي عن التزامات أخرى في المجال النووي (خلال 60 يوماً) في حال لم يتم إيجاد "حل" مع شركائها ضمن الاتفاق النووي الإيراني لتلبية مطالبها.

وقالت إيران إنها أعطت الوقت الكافي للحل الدبلوماسي، وإن الأوروبيين فشلوا في التزاماتهم في الاتفاق النووي، لذا تعلن طهران رفع نسبة تخصيب اليورانيوم عن المتفق عليه في الاتفاق النووي، وأن عملية تخصيب اليورانيوم لن تقف عند نسبة محددة.

وقال مسؤولون إيرانيون إن طهران ستواصل تقليص التزاماتها كل 60 يوماً ما لم تتحرك الدول الموقعة الأخرى على الاتفاق لحمايته من العقوبات الأميركية، لكنهم تركوا الباب مفتوحاً أمام الدبلوماسية، وأنها ستجتمع مع الدول الموقعة على الاتفاق النووي في الأيام المقبلة.

وقال المسؤولون الإيرانيون، خلال المؤتمر الصحافي، إن تقليص التزاماتنا في الاتفاق النووي ليس انتهاكاً له، مشيرين إلى أنه "إذا ألغت واشنطن العقوبات يمكننا عندها الدخول في مفاوضات".

وصرح بهروز كمالوندي، المتحدث باسم الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية للصحافيين، بأن إيران ستستأنف "خلال ساعات" تخصيب اليورانيوم بمستوى أعلى من 3.67% دون كشف نسبة التخصيب الجديدة.

وقال نائب وزير الخارجية الإيراني وكبير المفاوضين النوويين الإيراني، عباس عراقجي، إن باب الدبلوماسية ما زال مفتوحاً لإنقاذ الاتفاق النووي لكن بمبادرات جديدة، وأضاف: "سنخصب اليورانيوم لمستوى كافٍ لتشغيل مفاعل بوشهر"، مضيفاً أن مفاعل "آراك" سيعاود نشاطه السابق.

وقال إن طهران لا تريد زيادة عدد أجهزة الطرد المركزي حالياً، لكن قد يكون ذلك الخطوة التالية في تقليص التزاماتها النووية، مشيراً إلى أن إيران مستعدة تماماً لتخصيب اليورانيوم لأي مستوى وبأي كمية.

وكان الرئيس حسن روحاني أعلن، الأربعاء، قرار تخصيب اليورانيوم بمستوى أعلى من 3.67%، وهو الحد الذي تم الاتفاق عليه بموجب المعاهدة حول البرنامج النووي الإيراني المبرمة في فيينا في يوليو 2015.

وهذا أحد عناصر الرد الإيراني على القرار الذي أعلنه في مايو 2018 الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالانسحاب من الاتفاق وإعادة فرض عقوبات أميركية على طهران التي رفعت بموجبه.

وكانت إيران هددت أيضاً بأن تستأنف اعتباراً من الأحد مشروعها الأصلي ببناء مفاعل نووي في "آراك" الذي علق بموجب اتفاق فيينا.

وكان مسؤول إيراني صرح لوكالة "رويترز"، السبت، أن إيران ستعلن الأحد عن أنها سترفع مستوى تخصيب اليورانيوم لديها إلى 5% متجاوزة نسبة 3.67 التي حددها الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه: "الإعلان الرئيسي سيكون رفع مستوى التخصيب إلى خمسة بالمئة من نسبة 3.67% التي اتفقنا عليها بموجب الاتفاق".

وكانت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية شبه الرسمية قد ذكرت في وقت سابق أن كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين عباس عراقجي سيُعلن الأحد مزيداً من التقليص في الالتزامات الواردة في الاتفاق.

وقالت "فارس" إن مسؤولين آخرين سينضمون إلى عراقجي في هذا الإعلان خلال مؤتمر صحافي في الساعة 10.30 صباحاً (0600 بتوقيت غرينتش).

ورفعت إيران مخزون الماء الثقيل أكثر من الحد المسموح به وفق الاتفاق النووي، بعد أن أعلنت في وقت سابق أنها سترفع تخصيب اليورانيوم بدءاً من نسبة 5%.

وتنتهي اليوم الأحد المهلة التي حددتها إيران للأوروبيين لتدخل إيران في المرحلة الثانية من تقليص التزاماتها النووية.

كما يستعد مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة للاجتماع بشأن البرنامج النووي الإيراني، يوم الأربعاء المقبل، عقب إعلان إيران أنها سترفع تخصيب اليورانيوم، بدءاً من نسبة 5% ما يعد انتهاكاً للاتفاق النووي وقرار مجلس الأمن 2231.

وتصاعدت التوترات بشدة بين طهران وواشنطن في الأسابيع القليلة الماضية، بعد عام على انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الموقع في عام 2015 بين إيران والقوى الكبرى لكبح البرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات الدولية المالية عنها.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة :
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة غرب الصحفية للنشر والتوزيع سجل تجاري ٤٠٣٠٢٢٢٢٥٧