المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الإثنين 24 يونيو 2024
إبراهيم بن سليمان المشيقح
إبراهيم بن سليمان المشيقح
إبراهيم بن سليمان المشيقح

قل آمين..الله يسعدك!



بالأمس وتحديداً الساعة ١٠:٠٠ من صباح يوم الخميس بينما كنت داخل المركبة سالكاً طريق العروبة متجهاُ شرقاً نحو منزلي خرجت سيارة من وسط الحارة من الجهة اليمنى وتوسطت الطريق وكان آنذاك قائد المركبة يقود السيارة ببطء شديد جداً لدرجة أنني اعتقدت بأنه إما أن يكون مشغولاً بالجوال أو أن لديه مشكلة أخرى مما دفعني إلى استخدام "البوري" "المنبه" لعدد مرتين فقط لتنبيه قائد المركبة ليأخذ الحيطة والحذر، وعندها غير القائد فجأة من سرعة السيارة ولكن الموضوع لم ينتهي إلى هذا الحد، وعندما وصلنا إلى الإشارة المرورية سوياً كانت الإشارة آنذاك حمراء،وبعدها فتح قائد المركبة النافذة التي تلي الراكب وأشار لي بيده بأن افتح النافذة ليتحدث معي؛ فكنت اتوقع أنه سوف يعتذر لما صدر منه ولكني اتفاجاء بأن داخل المركبة فتاتين يرقصان داخل المركبة على صوت أحد المغنين مع أصوات موسيقى صاخبة مزعجة، وبنفس الوقت بادرت قائدة المركبة بالسلام علي..... ومن ثم رفعت كف يدها، ثم اتبعت ذلك بقولها قل: (آمين)وكنت متردداُ حينها لأني لستٌ متاكداً،ماذا سوف تقوله بعد (آمين) عندها قلت (آمين)
لاشعورياُ نتيجة لهذا الموقف الذي صدمني والذي لم اتعود عليه مسبقاً،وبعد أن قلت (آمين) قالت لي الله يسعدك عندها مشى كل واحد منا في طريقه بعد أن اضاءت الإشارة المرورية باللون الأخضر.
وواصلت المسير إلى مشواري مندهشاً من ذلك الموقف العجيب الغريب.
بواسطة : إبراهيم بن سليمان المشيقح
 0  0  6.6K