المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الأربعاء 7 ديسمبر 2022
أحمد محمد أحمد زقيل
أحمد محمد أحمد زقيل
أحمد محمد أحمد زقيل

أفراح آل الأمير


الكون أشرق بهجةً وسرورا
وانداح ينثرُ في الديارِ النورا

وتبسمت معه السماء وأشرقت
وتفتحت كل الربوع زهورا

في كل قلب أمطرتْ أفراحنا
حتى تجلّى ليلُنا معمـورا

اللحنُ والأنغامُ والوترُ الذي
أشجي الأحبة نشوة وحبورا

وعريسنا الوضاء يسطع نوره
كالبدر يغمر بالضياء الدُّورا

هذا أسامة من بحسنِ طباعه
نزهو ونفخرُ في الأنام عصورا

هذا وسام السعد من يحضى به
فهو الجدير بأن يكون فخورا

هو نجل شهم بوركت أوصافه
يحيى الأمير المستزيدُ ظهورا

علم نبيلٌ رصعت أمجاده
فيظلُ رمزَ المكرماتِ وقورا

شيخٌ لآل البيت يرجع أصله
يمشي بطيب فعاله مشهورا

بعلي الأمير سنستزيدُ تشرّفا
إن صار بين حروفِنا مذكورا

يا شعر قف بي كي أصافحَ هامةً
في العلمِ واتخذِ الفضاءَ سُطورا

واخترْ من الكلماتِ أعذبَها وخضْ
لججَ القريضِ قوافياً وبحـورا

فهو الذي خطف القلوب بشعرهِ
إن قالَ شعراً أذهلَ الجمهورا

دامت بكم جازانُ تزهو حكمةً
وترى خطاكم* لؤلؤا منثورا

والحرجة الشماء ترقصُ فرحةً
بسروركم* تحثو النسيم عطورا

وتبثُ للقرفي ليلَ سطوعها
حفلاً بهيا ساحرا مسرورا

اليوم فرحة كلِّ قلبٍ حاضرٍ
هذا المكانَ فيحتفي مشكورا

أخوالُنا الأشرافُ فخرٌ شامخٌ
يبقى بكل جباهِنا محفورا

فاحفظْ إلهي شملنا ووئامَنا
و أدِمْ علينا عِزَّنا الموفورا
غرب : أحمد محمد أحمد زقيل
 0  0  7.0K
التعليقات ( 0 )
أكثر