كلمة حق

  • ×
أ.د. إبراهيم طلبة
أ.د. إبراهيم طلبة
أ.د. إبراهيم طلبة

| أستاذ الثقافة والفكر الإسلامي المعاصر

تجربتي مع اللقاح: شكرًا معارض الرياض





إن المسلم الحق لا يتوانى، ولا يتردد أبدًا في إعطاء أحد حقه وإنصافه، وذكر إيجابياته ونشرها، للتأكيد والتقدير للجهود المبذولة التي تستحق منا الشكر، وكما جاء في الحديث النبوي: ((لا يَشكُرُ اللهَ مَن لا يَشكُرُ النَّاسَ)) وما شهدنا إلا بما علمنا.
لقد كنت مترددا في الإقدام على أخذ الجرعة الأولى من اللقاح كحال البعض، ثم قررت خوض التجربة، وكان مركز اللقاح المختار هو مركز معارض الرياض.
الحقيقة أني تفاجأت بالعدد الكبير من الناس في الأقدام على أخذ اللقاح وكثرة الوافدين على المركز؛ فاعتقدت أن الأمر سيستغرق عدة ساعات انتظاراً، حتى الحصول على الجرعة، ولكن كان الإبداع والإبهار من وزارة الصحة السعودية والقائمين على مركز معارض الرياض من عدة جوانب:
أولاً: الترتيب والتنظيم المتناهي والدقيق جدًا لجموع الوافدين، وتجهيز أماكن انتظار مناسبة مع تحقيق التباعد.
ثانياً: إدخال المراجعين على دفعات لأخذ البيانات الأولية، وإعطاء رقم، وهنا تنبهر بعدد المشرفين الذين يوجهون، وبوفرة عدد الموظفات والأجهزة الحاسوبية لإنهاء الإجراءات سريعًا بما لا يتجاوز دقيقة واحدة.
ثالثاً: بعد أخذ الرقم توجهنا لقاعة أخرى مزودة بشاشة ضخمة مبينًا فيها الأرقام المسموح لها بالدخول لتلقي اللقاح مع تحديد لون الخط الذي يجب اتباعه لتصل إلى مكانك المحدد بسهولة
المفاجأة أنه عندما نظرت إلى الشاشة كان الفارق بين رقمي والرقم المعلن على الشاشة ١٠٠ رقم، ومع ذلك ففي خلال عشر دقائق ظهر رقمي، وأخذت اللقاح وسجلت البيانات بعد تعاطي اللقاح .
وهذا يعني ببساطة أنه خلال عشر دقائق تم إنجاز ١٠٠ مراجع شاملة إعطاء اللقاء وتسجيل البيانات.
وهذا يعني أيضاً أنه كل دقيقة يتم إنجاز عشرة مراجعين، وهذه نسبة إنجاز عالية جدًا تعبر عن الجهود المبذولة والضخمة التي يقوم بها فريق العمل.
رابعا: الابتسامة والترحيب ورقي التعامل، وشعورك أن الجميع في خدمتك، والإجابة عن استفساراتك بدون ضجر أمر يستحق الإشادة.
خامساً : العناية الفائقة بالنظافة وتطهير المكان أمر ملفت، وتوفير جلسات استراحة مناسبة بعد تلقي اللقاح، وتحقيق التباعد فيها أمر مبهر.
سادسًا: وهو أمر لاحظته أنا كمقيم؛ وهو انعدام التمييز أو العنصرية؛ فالجميع سواء رغم تعدد الجنسيات من المقيمين أو المواطنين ومع ذلك فلا تجد أي تفرقة في المعاملة فالجميع ينتظر دوره، ولا يتقدم أحد على أحد، والاحترام والتقدير سيد الموقف.
وأخيرًا :
فإن هذه تجربتي الخاصة مع تعاطي اللقاح وجدت نفسي كأكاديمي متخصص يرصد الظواهر الثقافية والاجتماعية، ويهتم بالتأمل في التجارب والممارسات، حريصاً على نقل هذه التجربة وإبراز جوانبها الإيجابية للقارئ، وبالجملة فإن توفير اللقاح للجميع مجانًا لهو أمر يجب الإشادة به لهذه البلاد المباركة التي تنطلق من التعامل الإنساني في مثل هذه الحالات فضلاً عن توفير العلاج، وهو يشير أيضًا إلى التحضر والرقي وتجاوز مسألة التمييز البشري
إن الإنصاف والعدل يقتضي منا أن نشير إلى الجوانب المضيئة والمشرقة التي تصدر من قيادة هذه البلاد، والتي لا ينكرها إلا جاهل أو جاحد، وهي شهادة حق من يكتمها فإنه آثم قلبه
اللهم احفظ هذه البلاد المباركة من الفتن، وأنعم عليها بالأمن والأمان، والسخاء والرخاء، وأدم عليها نعمة الريادة والعطاء.



أستاذ الثقافة والفكر الإسلامي
بواسطة : أ.د. إبراهيم طلبة
 0  0  2.3K
التعليقات ( 0 )
أكثر