كلمة حق

  • ×
الأديب عبدالله عامر
الأديب عبدالله عامر
الأديب عبدالله عامر

#جدة الصبابة

—————

أتانا زائراً يبغي الإجابة
قديماً حينما كنا شبابا

إجابة سائلاً- مامعنى جدة
وياترى ما تكونُ وما الجوابا

فجاء الردُ من اصحابِ فكرٍ
وهم أهلُ الديارِ مع الصحابا

قال البعضُ جدة لي بخورٌ
ورائحةُ اللبان اذا استطابا

وفيها المسكُ والطيبُ كلاها
وقابلُ والندى والكلُ طابا

أجاب الآخرون حبوبَ هيلٍ
وزانت بالقرنفل في بهاها

وحول العيدروس لها روائح
يعطر جوها منها شذاها

ونابغةٌ يجيبُ بريش طيرٍ
هي القمرَ المضيئُ لها سماها

إذا ما خالجته رمال شاطئ
وأبحر خيرُ من يهوى لِقاها

وياتي حالم بخيال شاعر
يجيدُ اللعب في الميدان شابا

جدةُ فيصلٌ أو عمو طاهر
وذا العوادُ هم فيها سحابا

وزدها في طلال أو كدرسِ
ومحسونٌ وعبده والصبابة

هي الحسناءُ إن جاء المقيل
وحطت كُلَ جانحةٍ رِدَاها

ونامت في هدوءٍ كُلَ طِفلة
وعاد الى الديارِ لها أخاها

وفي الروشانِ نام الطيرُ أمن
على المرزابِ أخلدت اليماما

وعند البابِ طأطات الأعالي
وحطتْ رحلَها سُفنُ السلاما

وبات الكلُ في حُلمٍ جميلٍ
ونام الكونُ وانسدلَ الظلاما
بواسطة : الأديب عبدالله عامر
 0  0  21.1K