• ×
محمد توفيق بلو
محمد توفيق بلو
محمد توفيق بلو

الفنانين والأدباء واليوم الدولي للرحلة البشرية إلى الفضاء




يحتفل العالم اليوم الجمعة 12 أبريل بـ «اليوم الدولي للرحلة البشرية إلى الفضاء» وهو يوم تعلنه الأمم المتحدة في 12 أبريل من كل عام للاحتفال بمناسبة أول رحلة بشرية إلى الفضاء التي خاضها رائد الفضاء السوفياتي يوري غاغرين إلى الفضاء الخارجي في 12 أبريل 1961م، ومن حينه انطلق سباق استكشاف الفضاء وما يتعلق به بين الدول العظمى بدء بالولايات المتحدة الأمريكية التي كان لها السبق بهبوط أول إنسان على سطح القمر وهو رائد الفضاء نيل آرمسترونغ في 21 يوليو1969م وقد أثار ذلك الحدث اهتمام دول العالم قاطبة بما فيهم الساسة والعلماء والمفكرين والأدباء كأحد أهم الانجازات التي تحققت للبشرية في هذا المجال.

ويحضرني تفاعل أديبنا الراحل طاهر زمخشري مع ذلك الحدث بإحدى روائع قصائده بالشعر الحر «حبيبتي على القمر» التي نشرها في 12/12/1969م وصور فيها مشاهد تلك الرحلة وهبوط رائد الفضاء على القمر بعبقريته الشعرية قائلاً:
حبيبتي
كان الصعود للقمر
فوق المحال
بلا جدال
أبعد من تصور الخيال
خيال شاعرٍ مُحلق
في عالم يلفه ضباب
***
واليوم صار..
لعبة لنفر من الهُواة
هواة ألعاب القوى
والجري بين أبراج النجوم
وقطع مليون ميل
بين الصخار والرمال والحُفر
في بطنه، وفوق سطحه
جماعة من الهُواة!!
أقدامهم أشرطة مُكهربة
تغوص في الفضاء
من فوق أكداس النجوم
***
ورائد الفضاء.. يا حبيبتي
مُغامرٌ.. وواحدٌ من البشر
يُسابق الهواء
ويعبر الجواء
يلوح في الظلام
كفارس الأحلام
جوادُه.. بغير سرج.. وبلا لجام
بلا حوافر
لا.. ولا جناح طائر
لكنه مركبة مُذببة
مصنوعة من الحديد، واللهب
تسبح في الفضاء
من فوق أكداس النجوم
***
وبزة الرائد يا حبيبتي
نقيةٌ بيضاءُ.. تُبهر البصر
مشحوذة الأكمام
في وسطها حزام
تشد منه الأقنعة
تجمعه في قوقعة
تجري به في شُعلة من اللهب
بغير ساق.. وبلا أقدام
إلى العلاء.. لا إلى الأمام
تُشرق في المساء
من فوق أكداس النجوم
***
وأنت.. يا حبيبتي على القمر
وكل ما أملك «ألبوم» صور
لذكريات غابرة
وأمنيات عابرة
وريشة من النعام
بها أُزخرف الكلام
بأحرف بارزة مُحملقة
وصور شاخصة مُعلقة
نافرة الألوان والظلال
باهتة الشكول والخيال
أعلو الطرف بها
وأخدع النفس..
بأن فيها الفتنة المُحببة
***
يا ليتني من الهُواة
هُواة ألعاب القُوى
والجري بين أبراج النجوم
وقطع مليون ميل
لكنتُ أزمعتُ الرحيل
وطرت للحلوة في سطح "القمر"
وإن سحطه أرض الفداء
وقائد المركبة «الفدائي»

وقد ألهمتني تلك القصيدة بدعوة فنانينا وشعراءنا ومثقفينا لتوجيه أجيالنا بالاهتمام بالفضاء وعلومه خصوصاً في هذه المرحلة التي تشهد فيها المملكة العربية السعودية نمواً وازدهاراً في هذا المجال بإنشاء هيئة سعودية للفضاء برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الذي يعد أول رائد عربي يقتحم الفضاء مع ستة رواد فضاء آخرين في رحلة المكوك ديسكفري التي أطلقتها وكالة الفضاء الأمريكية (NASA) في 17 يونيو 1985م واستمرت ثمانية أيام شملت العديد من التجارب العلمية المهمة.
بواسطة : محمد توفيق بلو
 0  0  7.5K
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد المقالات

إن المتأمل في وضع الاعلام العربي بشقيه الحكومي والخاص يلاحظ أن المحتوى الإعلامي لم يعد يقدم أي...

الله أكبر على من عرف الحق وزاغ عنه، الله أكبر على من بايع عدوا خارجيا خبيثا وقدمه على إمامه...

بندر الحنيشي

بفضل من الله تمكنت الجهات الأمنية برئاسة أمن الدولة من إحباط عمل إرهابي استهدف مركز مباحث...

سلمان بن محمد العُمري

بعد أن صنفت قواتها وحراساتها الهمجية بالإرهابية جن جنون إيران واقتلعت ماتبقى من حماقاتها...

انبهرنا جميعاً بقناة الجزيرة ابتداءً من طريقة تقديم مذيعيها، ووصولاً إلى نوعية الأخبار وكيفية...

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة غرب الصحفية للنشر والتوزيع