• ×
آيه الكٍندي
آيه الكٍندي
آيه الكٍندي

الحزبيه والوطنيه



أنا لا أفهم كيف يخلط الناس بين حب الأرض التي جاءوا من صلبها و الإنتماء للأحزاب السياسية ، كيف لا يفرقون بين معنى الوطنية و الإنتماء ، كلاهما "شتان" ؛ الإنتماء هو إتباع و الذي هو أيضاً لحاق لحاق لعقل أو لفكرة ما و غالباً يكون عن جهل ؛ انما الوطنية فهي شيء أشبه بالنبض ، أنا أحب هذا الوطن -وأقصد اليمن هنا- لأني من رحمه ، الحب لا يُسلخ بعكس الإنتماء ؛ أيضاً كيف أنتمي لعقليات إزدواجية ؟ تؤمن بالصلاح و العقاب جمعاً؟ و تؤمن بالتفرقة الإنسانية و العدوانية تجاه أضداد الحزب ، تجاه من يخالفونهم الإيمان ، إنهم أشبه بالإرهاب السياسي ، أيضاً كيف أؤمن بالحزبية التي يغلبها التمييز ؟ تمييز الحزب و أعوانه تمييز التابعين و الموالين عن باقي الشعب و الناس ، إتباع الحزب مُنَّعمِين و معارضينهم منكسين و مدفونين بين الجوع و المرض و الفقر ، بمدئهم إذا كنت تعارضني ف أنت عدوي و طالما أنك عدوي فأبسط ما تستحقه هو القتل أو الموت فقراً ...
أنت تعيش لتواليني لا لتعارضني .
و هذا ما أسميه بال"التأله الحزبي".
أيضاً كيف أؤالي حزباً مبدأه النجاح السياسي لا الإنساني ؟ مهما قال الحزب انه خدمي فأنا لا أصدقه ،
الحزبية دائما مغلفة و مبهمة ، و المطامع تتخلل دائماً النفس البشرية ؛ قد يكون هنالك مصلحين لكن من غير الأحزاب السياسية ، و قد يكونوا أفراداً خذلتهم الأحزاب ، فأنفردوا ؛ لكن للأسف الناس غالباً ما تصدق الجماعة لا الفرد و هذا ما فصله غوستاف لوبون في سيكيولوجية الجماهير .
إسهاباً* الجماهير غالباً ما تتحرك لفكرة و حركتها دوماً هدم بناء ، و لا يمكن التحكم بأدمغة الجماهير بواسطة المنطق و المحاكمات العقليه ، لذلك الجماهير تفكر بطريقة مختلفة تماما و غالباً تغلبها المشاعر و الأصوات العالية .
ولست ضد حركة الجماهير بل أنا ضد بعض المحركات الحزبية .

لا يفهم الكثير نقدي لما يحدث في الوطن ، أنا حين أنقد فأنا أنقد فعل الحزب أو الشعب لا قطعة الأرض التي خلقها الله .
سيضل مبدأيّ دائماً في العمل و إدارة الأمر هو الإنسانية هي دائماً شريطة الأمور ،و هي المحدد ، لذلك أنا في صلبي الإنسانية و الوطنية ، لا أقول "أنتمي" بل أقول في صُلبي لأن الإنتماء قابل للسلخ و التقشير .
و أخيراً أظنني سأموت لاحزبية و لاقشرية سأموت بإنسانيتي .

بواسطة : آيه الكٍندي
 1  0  15.0K
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    مجدي الصعفاني 13-10-2018 02:35 صباحاً
    كلام جميل ومنطقي ويعبر عن ما يحصل*
       الرد على زائر
    • 1 - 1
      بسام القحطاني 18-10-2018 12:57 صباحاً
      كلام صحيح ومنطقي
أكثر

جديد المقالات

إن خطوة حكومة خادم الحرمين الشريفين نحو ترسيخ العدالة وتعزيز الوضوح والشفافية بقرارات...

ماوقع لجمال خاشقجي رحمه الله لم يكن مطلباً للسعودية ولا بترتيب من قيادتها وما حدث كان افتئات...

منصور بن صالح العُمري

لماذا نتجاهل الامور التي تهمنا تفاصيلها وكأنما نتعمد اغلاق اعيننا عن الحقيقة . ثمة امور...

سارة علي الأنصاري

اجتماعنا المفتوح بمعالي وزير الخارجية كان اجتماعا شفافا وصريحا يشكر عليه الاستاذ خالد اليماني...

احمد المسيبلي

وطني ليس ستة حروف، بل حضارة و أمان بلا خوف ، وطني يا منبع الطهر والتوحيد و الإيمان ، وطني...

الشاعرة أنيسة الهندي
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة غرب الصحفية للنشر والتوزيع