• ×
د.ابراهيم عباس نــَـتــّو
د.ابراهيم عباس نــَـتــّو

قصيد للعيدالوطني السعودي المجيد



هذي بلادي وَحـّدَ العـِزُ شـَملـَها
حَساها و نـَجدٌ و العَسيرُ و حائلُ!

بــِها نـِعـَمٌ جـزلَى تـزايدَ خيرُها
جبالٌ و وِديانٌ و سَفحٌ و جَدولُ

مـَواطنُ عـِزِِ بالحـجازِ تـكلـّلت
فـمسجدُ مكـّـته و يثرب ماثـلُ

فمـكـةُ ميلادُ الرسولِ و آلـه
تُوجـّهُ تِلقاها التحايا و تـُحملُ

شُبـَـيكةُ أجيادِِ و حـارةُ بـابـهـا
عواليُ هَجلاها، حُجونٌ و جَرولُ

و غارُ حـِراءِِ، فالشّعابُ و شِشّةٌ..
و ريعانُها الغرّا، و حَوضً و مِسفلُ

بـِها العُروَةُ الوُثقى تزيدُ صلابةً
و كانت بـها قَبلاً عـُرىً تتـمايـلُ
***
و جـِدّةُ مِضمارٌ لغامـِدَ و الهـَدَى
و طـائـفـها الأبـها بـه يـُـتــَغـَـزّلُ

و دمّامُنا صَفوَى شقيقُ قـَطيفِنا
جـُبيلُ و ظهرانٌ، عـُرىً تتواصلُ

و مـِن بينها مُدنٌ عـَليٌ وِسامـُها
قصيمٌ و أفلاجٌ، رياضٌ و مـَنهلُ

مَواطنُ فخـرِِ بالرسالة شُرِّفـَت
و في الـقِمةِ العلياءِ طُرّاً تــُؤثّـلُ

لـِعـزّةِ ماضِيها و عـالي شأنـِها
نـُسبِّحُ مَولانا، و دَوْمـاً نــُهـلـِّلُ!

لِـهـِمـَّة أهـلِيها و عـِزةِ شأنِـها
صِحافٌ من المجد العريقِ تــُسَجّلُ!
 0  0  2.5K
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد المقالات

إن خطوة حكومة خادم الحرمين الشريفين نحو ترسيخ العدالة وتعزيز الوضوح والشفافية بقرارات...

ماوقع لجمال خاشقجي رحمه الله لم يكن مطلباً للسعودية ولا بترتيب من قيادتها وما حدث كان افتئات...

منصور بن صالح العُمري

لماذا نتجاهل الامور التي تهمنا تفاصيلها وكأنما نتعمد اغلاق اعيننا عن الحقيقة . ثمة امور...

سارة علي الأنصاري

اجتماعنا المفتوح بمعالي وزير الخارجية كان اجتماعا شفافا وصريحا يشكر عليه الاستاذ خالد اليماني...

احمد المسيبلي

وطني ليس ستة حروف، بل حضارة و أمان بلا خوف ، وطني يا منبع الطهر والتوحيد و الإيمان ، وطني...

الشاعرة أنيسة الهندي
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة غرب الصحفية للنشر والتوزيع