المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الأحد 14 أبريل 2024

وماتت العروس

أريج الجهني* وماتت العروس تُسمى بعروس البحر ويحكى أنها غير .. وفي شوارعها يكتبون إبتسم فأنت في .. .. ? عن أي عروس تتحدثون !! تجعدت شوارعها ألا ترون !! لو حاملًا مشت فيها لأجهضت الجنين عن أي عروس تتحدثون!! فيها أطفال في الحفر يسقطون فيها بشر قضت نحبها لأمطار هطلت رحمة من رب العالمين وجاء المسؤولين بالأسباب يتراشقون أنت أنت .. حسنًا .. .. والميتين !! لا زالت ذكراهم رغم السنين .. ولا زالو في الأذهان خالدين .. عن أي عروس تتحدثون !! أين جمالها ؟؟ أين زينتها ؟؟ أين عفتها ؟؟ أين .. .. .. ؟؟ أين .. .. .. !! حفر هنا وحفر هناك .. حفر في كل مكان وتقولون انها ترميمات عن أي ترميم تتشدقون!! سنوات وسنوات مضت ونحن ننتظر العروس كبرنا .. وما لمحت أعيننا العروس أجيبونا .. أين العروس ؟؟? تجهز الحاضرون استعد المستقبلون كل شيء ها هنا جاهز ولكن .. .. أين العروس !! هاهو تاجها هاهي شرعتها هاهي حليتها لكن اين هي !! أين العروس ؟؟ انها تجري عملية تجميل.. هكذا سمعتهم يرددون وهل تنتظر العروس تجميلًا يغير من أصالتها هل تكررت العملية !! آاااه لقد فشلت العملية وتعثرت العروس ، وربما لن تخرج لنا عروس إلهنا ثم وطننا .. و مليكنا نعم لا زلنا هنا.. ننتظر ونترنم بأهازيج قيلت انها للعروس .. ولكن أين العروس !! قد حان موعد خروجها قد حان وقت ظهورها وقد كبرنا ومللنا الإنتظار وقد حدث ما حدث وصار ما صار لقد تعبنا باختصار هل لنا بالعروس!!  
بواسطة :
 0  0  11.3K