المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الجمعة 24 مايو 2024
الطعن في الصحابه تعريفه وأسبابه وسلبياته وطرق الوقاية منه مع فضيلة الشيخ الدكتور "أشرف الفيل"
بواسطة : 02-03-2017 11:28 مساءً 51.7K
المصدر -  

*( الإسلام والحياة ) وباقة جديدة نخصصها عبر صحيفة "غرب الإخبارية" ضمن حلقات متتابعة في سلسلة "مدارات" ونستضيف فيها الداعية المعروف فضيلة الشيخ الدكتور "أشرف الفيل" – دكتوراه في الدعوة الإسلامية - إمام وخطيب بوزارة الأوقاف المصرية.

وفي هذه الحلقة الأولى التي نستعرض فيها مع فضيلة الشيخ الدكتور "أشرف الفيل" عن موضوع الطعن في الصحابه تعريفه وأسبابه وسلبياته وأساليبه وطرق الوقاية منه ، وذلك من خلال الحوار التالي:

*1-**** فضيلة الشيخ ، نود منكم حفظكم الله في أن تبينوا لنا أهمية التحذير والإنتباه لما يكيده لنا المغرضون ومن أعداء الإسلام عند خوضهم بالطعن في أعراض الصحابة الكرام رضوان الله عليهم وماهو هدفهم؟

*أخبر الله تعالى نبيه عن بعض ما يكيده أعداء الإسلام للإسلام وأهله علي وجه العموم وما يفعله اليهود علي وجه الخصوص وبين أساليبهم وفضح كذبهم وزيغهم في العديد من آيات القرآن الكريم نكتفي بذكر النماذج التالية قال تعالي مبينا لنبيه صلي الله عليه وسلم ولأمته أحد أساليب الأمم السابقة في مجابهة بعضها البعض " وقالت اليهود ليست النصارى على شيئ وقالت النصاري ليست اليهود علي شيئ وهم يتلون الكتاب كذلك قال الذين لا يعلمون مثل قولهم فالله يحكم بينهم يوم القيامة في ما كانوا فيه يختلفون" *ثم بين لنبيه ولأمته جميعا أن كلا من الطائفتين لن يتركاكم في حالكم أبدا إلا في حالة واحدة فقال جل ذكره " ولن ترضي عنك اليهود ولا النصاري حتي تتبع ملتهم قل إن هدي الله هو الهدى" ثم بين الله تعالي أنه لو اتبعهم أيضا فلن يكفيهم ذلك بل إنهم لن ينصروه يوما فقال جل ذكره* " ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم مالك من الله من ولي ولا نصير" ثم أكد الله تعالى علي هذا الأمر فقال جل ذكره " وقالوا كونوا هودا أو نصاري تهتدوا قل بل ملة إبرهيم حنيفا وما كان من المشركين " ثم انتقل الله تعالي بالحديث في نفس السورة عن الأساليب التي سينتهجها المنافقون من أمة الإسلام فقال جل ذكره " ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حبا لله ولو يري الذين ظلموا إذ يرون العذاب أن القوة لله جميعا وأن الله شديد العذاب إذ تبرأ الذين اتبعوا من الذين اتبعوا ورأو العذاب وتقطعت بهم الأسباب وقال الذين اتبعوا لو أن لنا كرة فنتبرأ منهم كما تبرأوا منا كذلك يريهم الله أعمالهم حسرات عليهم وما هم بخارجين من النار ".

2-**** الطعن في الصحابة رضوان الله عليهم ماذا يترتب عليه عند من قام بالتعرض لهم ؟

*هنا نفهم أن الله تعالي كشف لنبيه ولأمة الإسلام أساليب الصد عن الدين والدعوة وهي أكثر من آن نحصيها في الكتاب والطعن في الصحابة معناه تكفير الصحابة وسبهم فيري الرافضة أن جميع الصحابة كفار ما عدا عدد قليل منهم وعلى هذا يترتب عدة سلبيات منها:

-******* الطعن في ذات الله تعالي لأن الله تعالي أثني عليهم في كتابه

-******* الطعن في الرسول لأنه بذلك يصير فاشلا في تربية جيل من الصحابة لم يثبتوا علي الإسلام من بعده

-******* الطعن في القرآن الكريم لأن القرآن وصلنا بواسطهم

-******* الطعن في دعوة الإسلام وشريعته كيف لم يؤثر الرسول إلا في أربعة فقط وارتد الآخرون ؟؟؟

3-**** ماذا عن حكم الطعن في الصحابة؟

*يرى علماء الأمة أن من يطلق لسانه بالتطاول علي أصحاب النبي صلي الله عليه وسلم يتعاطي منكرا من المنكرات وكبيرة من أعظم الكبائر يعرض فيها نفسه لحبوط عمله والخروج من دائرة الإٍسلام ويقول الإمام أحمد " إذا رأيت أحدا يذكر أصحاب النبي بسوء فاتهمه علي الإسلام ، ويقول الإمام مالك في قوله " يعجب الزراع ... " من أصبح في قلبه غيظ لأصحاب محمد فقد أصابه هذه الآية "* ويقول أيوب السختياني " من انتقص أحدا منهم فهو مبتدع مخالف للسنة والسلف الصالح وأخاف أن لا يصعد عمله إلي السماء حتي يحبهم جميعا ويكون قلبه سليما "* .

*4-**** الخوض في طعن الصحابة ، ماهي أسبابه وخلفياته فضيلة الشيخ؟

*ترجع أسباب الطعن في الصحابة إلي أسباب عدة أذكر منها خمسة أسباب: ـ*

*- *الزندقة

- الخلافات السياسية

- الطعن في الإسلام

- التعصب للجنس أو اللغة أو الإمام

- الخلافات الكلامية

*السبب الأول الزندقة والزندقة لفظ أعجمي معرب، يطلق ويراد به عدة معاني فيطلق على الدهريون والطبيعيون والإلهيون ، وقد انتشرت الزندقة في أول العصر العباسي، وقد تجلت في وضع الأحاديث المختلفة لإفساد الدين ورفع شأن العقل وتقديمه على النقل وهؤلاء الزنادقة على ثلاثة أقسام:

- الدهريون: وهم طائفة من الأقدمين جحدوا الصانع المدبر للعالم وزعموا أن العالم لم يزل موجوداً كذلك بنفسه وكذلك يكون أبداً.

-الطبيعيون: فهم أكثروا بحثهم عن عالم الطبيعة وعجائب الحيوان والنبات وأكثروا في علم تشريح الأعضاء فرأوا فيها العجائب فاضطروا إلى الاعتراف بقادر حكيم لكنهم جحدوا الأخرة.

-الإلهيون: وهم المتأخرون منهم سقراط وهو استاذ افلاطون وأفلاطون أستاذ إرسطاطاليس هو الذي رتب لهم المنطق وهذب العلوم وهؤلاء ردوا على الصنفين الأولين ثم رد إرسطاطاليس على أفلاطون وسقراط ومن قبله من الإلهيين إلا أنه استبقى أيضاً من رذائل كفرهم فوجد لهم أتباع من المتفلسفة الإسلاميين كابن سينا والفارابي وغيرهما .

5-**** الزندقة كيف أنتشرت وماهي أهدافها ومن خلفهم فضيلة الشيخ؟

*ظاهرة الزندقة من التيارات الفكرية المعادية، والحركات الهدامة تعمل بكل ما تملك من إمكانيات على غزو مجتمعات الأمة الإسلامية غزواً فكرياً يفتت الأمة ويفرقهما بالخلافات والتشتت والتمزق والتشرذم ويضعف من انطلاق حركتها نحو التقدم والعلم تشويه صور الإسلام بارتكاب الجرائم باسم الإسلام، وتقدم فكراً وسلوكاً يتعارض مع الإسلام وتدعي أنه الإسلام الحق تعاليمهم تنذر بالتحلل من القيود الدينية والأخلاقية، وتعمل على انهيار المجتمع، والتفكك الأسري خروج عن العرف والتقاليد والاستهتار بالأوضاع الاجتماعية.

*والزندقة مؤامرة وراء مواقف محاربة الإسلام لها أبعاد عالمية وليس مجرد حركة محدودة زمناً ومكاناً إنها تظهر في العصور والحضارات المختلف والزندقة مظهر من مظاهر الشعوبية الدينية أطلق عليها معاني عدة مختلفة، تدخل معظمها في إطار الحركة الشعوبية.

وهنا:

*

•********** هل سمعتم يوما أن أحدا منهم سب أبا جهل ؟

•********** هل سمعتم يوما أن أحدا منهم سب أبا لهب ؟

هل سمعتم يوما أن أحدا منهم سب أمية بن خلف ؟* وقد لعنهم الله وبشرهم بالنار عرفتم لماذا هم يسبون أصحتب النبي ؟؟؟