المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الخميس 13 يونيو 2024
بواسطة : 13-05-2017 02:57 مساءً 16.6K
المصدر -  العديد من المبتعثين والمبتعثات في الخارج من أبناء الوطن ومع قرب حلول شهر رمضان المبارك يعملون على تنظيم الفعاليات المنوعة والخاصة بهذا الشهر الفضيل والإستعداد مبكرا لها من خلال مجموعات العوائل السعودية المرافقة للمبتعثين التي تعيش في دول أوروبا وأمريكا وغيرها .. ولما يشكله شهر رمضان المبارك من خصوصية وروحانية في هذا الشهر الفضيل عند جميع المسلمين حول العالم ، لذلك حرصت معها الأندية الطلابية على دعوة أبناء وعوائل المبتعثين للمشاركة في الإعداد والتنظيم لعدد من هذه البرامج والأنشطة وهو ماقام به نادي الطلبة السعودي بمدينة جلاسكو الأسكتلندية من خلال القسم النسائي بالعمل على تنظيم مهرجان محوره "الطفل" إستعدادا لشهر رمضان المبارك. وحول هذا المهرجان تتحدث بمزيد من التفاصيل عنه لـ "غرب الإخبارية" مشرفة القسم النسائي في نادي جلاسكو "وسام بنت عبدالعزيز بخاري" حيث قالت: أقمنا مهرجان رمضان "للمرأة والطفل" وكان ذلك ضمن ملتقى البيت السعودي الثالث ، نظرا لما يتلقاه أبناء وبنات المبتعثين والمبتعثات في المدارس في بلد الإبتعاث من الإحتفالات بأعيادهم وإدخال البهجه على نفوس أبنائنا وبناتنا بهذه الأعياد و الإحتفالات التي ليست من ديننا ولا من معتقداتنا أحببنا ان نستغل فرصة إقتراب حلول شهر رمضان المبارك فأقمنا مهرجان محوره "الطفل" حيث أبرزنا في هذا المهرجان مفاهيم عن شهر رمضان وما يتضمنه هذا الشهر من صلاة وإمساك عن الأكل والشرب و إحسان للضعيف* وغيره من القيم من خلال تقديم مسرحية "محسن ومحاسن" في رمضان وهي عبارة عن مسرح دمى عربية الهيئة واللباس تجعل الطفل أكثر إنجذابا لها و تسهل فهمه لمعنى هذا الشهر وفضله العظيم من خلال هذه الدمى العربية. وبما أننا في القسم النسائي بنادي جلاسكو نركز في ملتقيات البيت السعودي*على إستثمار المواهب وتنمية المهارات فقد تم إستقطاب متطوعات صغار لتقديم مسرح الدمى والمشاركة في إدارة اللقاء للصغار من خلال تقديم مسابقات للأطفال وفتحنا المجال لإبداعهم وفعلا أبدعوا . وأضافت: أيضا نحن نستثمر مواهب المرافقات فقد شاركت إحدى المتطوعات بتصميم مسرح الدمى ، وتم تشجيع الجميع عن طريق تكريمهم بشهادات شكر وتقدير مقدمة من النادي السعودي بجلاسكو تقديرا لجهودهم وتعاونهم مع النادي ، كما أننا في نادي جلاسكو إلى جانب إهتمامنا بالجانب التعليمي كعقد الدورات نهتم أيضا بالجانب المهاري والإبداعي . وأكدت "وسام" على أهمية هذا الجانب في تنمية الإبداع والعناية به*حيث أشارت: الأندية الطلابية في الخارج لا بد أن تولي جانب تنمية الإبداع أهمية سواء عند المبتعثين أو المبتعثات ومرافقيهم وتركز على أبنائهم من حيث فتح مجالات التطوع للجميع* لأن تضافر الجهود دوما يجمل الأعمال التطوعية تنهض بالأندية الطلابية في بلد الإبتعاث وتجعلها صورة من صور الإبداع والتميز في العطاء. وفِي الختام أعربت "وسام بخاري" عن شكرها وتقديرها للمشاركين في هذا التنظيم وتقول: أحب أن أشكر كل من ساهم في إنجاح الملتقيات حتى الآن من أعضاء الهيئة الإدارية بنادي الطلبة السعودي في جلاسكو و كلا من:
  • خبيرة التجميل المبتعثة (أمل الشمري).
  • مقدمة طبق من منطقتك المبتعثة (هياء الحمد).
  • مصممة مسرح الدمى المرافقة (فاطمة الشمري).
  • المتعاونة في الإعداد والتنظيم (مها تاج الدين).
والمتطوعات في تقديم مسرحية محسن ومحاسن في رمضان الزهرات الصغار كل من:
  • لجين عبدالله الخالدي.
  • جود عبدالله العتيبي.
  • ريفال أحمد الفقيه.
متمنية للجميع مزيدا من التقدم والعطاء في المجالات التطوعية في بلد الإبتعاث. https://youtu.be/gjtfzRP3vxU /n