المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الخميس 13 يونيو 2024
"غرب الإخبارية" تسلط الضوء على فريق عمل وعضوات مبادرة (ملهمة) ..
بواسطة : 09-05-2017 03:00 صباحاً 14.1K
المصدر -  هو الحدث الأول من نوعه على مستوى الإبتعاث الخاص بالمرأة السعودية .. وفي شتى التخصصات ومن مختلف الجامعات الأمريكية .. إجتمعن وعقدن المبادرات والملتقيات لتحقيق التطلعات والغايات .. أتخذوا من عقل المرأة قوة لهن .. ومن منصة الإلهام رؤية لهن .. ومن بث روح الحماسة والتحفيز على نجاح المرأة السعودية رسالة لهن .. فأصبحت دافع لهن في مبادرة (ملهمة) .. حيث كانت البداية إنطلاقا من مؤسسة المبادرة "هاله الفضل" خريجه ماجستير الفنون الجميلة من جامعة university of the arts والتي تتركز اعمالها الفنية حول المرأة - بالإضافة لكونها مؤسسة (مجموعة فتيات بفيلادلفيا) منذ تاريخ 2013 ، ومن هنا جاءت الفكرة ان تتحول مجموعه التواصل إلى مبادرة (ملهمة) 2017 حتى تنطلق على نطاق اوسع من خلال فعاليات خاصة بالنساء*وتركز على التنمية الشخصية والمهنية، النجاح، الحوافز والإلهام، والتواصل والتنشئة الإجتماعية والتي تسعى المبادرة لتحفيز وتشجيع المرأة على تخطي أي صعوبات قد تواجهها من قبل عملها أو بيئتها المحيطة لتحقيق أهدافها ، وذلك من منطلق إيمانهن العميق أن كل امرأة لديها القدرة على تحقيق ما تريد. ولكي تكون مبادرة من شأنها النجاح والمضي قدما نحو أفق جديد*، تشكلت معها قوة فريق عمل من نخبة من المبتعثات المتميزات ، ومتسلحات بما نالوا به من العلم والفكر والوعي لتحقيق الآمال والتطلعات*، وبتواجد أيضا نخبة من النماذج النسائية السعودية المميزة التي ستشارك بدورها في جميع الأحداث المصاحبة لبرامج وفعاليات المبادرة. وبدورنا في "غرب الإخبارية" نسلط الضوء على فريق عمل وعضوات مبادرة (ملهمة) من الولايات المتحدة الأمريكية*حيث تتحدث كل عضوة وتعرف بنفسها وعن هدف وغايات مشاركتها من خلال السطور التالية:   أفنان المحيميد - تخصص نظم معلومات*- جامعة دركسل: " هدفي أن أكون فعالة بالمجتمع و التطوير المستمر لنصل بأعلى وأرقى المراكز والمناصب، و سبب انضمامي لإهتمامي بالمرأة السعودية المبتعثة خصوصًا و قدرتها العالية على الإنجاز المستمر. "   أبرار الحمري - طالبة ماجستير في جامعة دريكسل - تخصص نظم معلومات حاسوبية: " انضمامي لفريق ملهمة هو لأنني كمرأة أحتاج أيضًا أن أكون مع فريق ملهم أولاً حتى نتعاون معًا لنشر الطاقة الإيجابية بيننا ومن ثم العمل مع الفريق لتنظيم ملتقيات ملهمة والتي تعنى بنشر نماذج ناجحة نسائية لتكون سبب في إلهام المجتمع النسائي وبث روح الحماسة بينهم لتحقيق كل هدف تطمح إليه. "   ليلى عوض الجيزاني - ماجستير ادارة صحية*- تنظيم وتطوير اداري - جامعة سانت جوزيف: " بدايتي مع الابتعاث كان الداعم الاول لي هي امي. جئت الى الولايات المتحدة وانا الطفلة المدللة التي قد تعودت ان يصنع لها كل شيء. واجهت الكثير والكثير في بلد تحت مسمى الغربة ،*شعرت فعلاً بمعناها حين تكشف كل الاقنعه وتبقى انت وحيداً مصادفاً كل العقبات ، كان الطموح ودعوات امي هي مصدر الهامي للاستمرار ،*ساعتها اتخذت قرار ان اتحدى اي صعب وان استمر في طريق النجاح ووعدت نفسي ان يصبح لي شأن وفائدة لكل امرأة تمر بمرحلة ضعف ان لا تستسلم وتستمر الى الامام. واتمنى من الله ان اعطي ولو بصيص من الامل لملهمات المستقبل، وقررت ان اكرس هذا الشغف وان اكون مصدر الهام لهم ورداً لجميل من كان مصدر الهام لي*، وهذا سبب رئيسي لاشتراكي في هذه المبادرة، حين لا يقف العطاء الى حد الورقة والقلم. "   دلال العجاجي - ‏West Chester University of Pennsylvania: " منذ سن مبكرة وأنا أبحث عن نماذج يحتذى بهن من بنات جيلي، غير أن تأثيرهن الإيجابي القليل يعود لقلة ظهورهن في المجتمع، الأمر الذي دفعني للسعي بالالتحاق إلى فريق عمل مُلهمة لتكون واحدة من اهتماماتي. فالمبادرة تسعى لإلهام كل إمرأة سعودية تريد أن تتخطى المصاعب والفكر الضيق الذيْن يرافقان كل قرار تحاول القيام به في مجتمعنا. المرأة السعودية فخر لنا، وتشجيعها عن طريق مبادرة مُلهمة سيعزز من ثقتها ونجاحها، ويمنحها الدافع إلى تحقيق أحلامها بإذن الله. "   منيرة الجهني*- طالبة ماجستير إدارة اعمال- تسويق -*Rutgers University : " سبب شغفي في ان أكون عضو في فريق ملهمة هو إيماني العميق بأهمية دور المرأة في المجتمع ،*و التوازن الذي تخلقه مشاركة المرأة في إعمار الأوطان ،*سبب اخر ان المرأة بسبب الكثير من الأفكار السائدة في المجتمعات احيانا لا تعي إمكانياتها الحقيقية، كعضو من فريق ملهمة رسالتي ان نصل للنساء باختلافاتهم حتى نحقق الوعي المطلوب بأهمية الإنجاز و المشاركة الفعالة في المجتمع، و نكون نماذج إيجابية. "   نهله عبدالرحمن الصقيه - ‏biomedical engineering: * " الحياة مره واحده ، فكن ذا اثر .. مُلهمه ؛ يدي امدها اليكِ .. فالحياة مره واحده ، فكن ذا اثر .. مبدئي في الحياة گ امرأة ان كل ما اعطاني الله من علم، قدره، وقت نعيم ميزني به عن غيري ف وجب علي شكر النعمه ، انضمامي لفريق مُلهمه هو للسعي في تحقيق رسالة مُلهمه في تعزيز قيمة المرأة في المجتمع وبث روح الحماس والالهام للنجاح والتميز. "   تراجي خُميّس - events leadership - خريجه من جامعة الملك عبد العزيز قسم اداره عامه تطوير وتنظيم اداري والآن طالبه بجامعة تمبل: * " هدفي في الانضمام لفريق مبادرة ملهمه اولا هو ان اكون عضو مشارك لإلهام اي امرأه وتشجيعها على تحقيق حلمها بابداع لا حدود له حيث اني عشت تجربة ان اؤمن بنفسي وبحلمي الذي اوصلي لفتح مشروعي الذي لطالما حلمت به .. والذي بدء فقط من مجرد هوايه وتطور الي ان درسته والان في مرحله التطبيق على الواقع .. بعدها امنت ان المرأة وحدها هي ماتحدد مستقبلها وتحقق حلمها. "   خولة عبدالعزيز السويلم - ماجستير - جامعة تمبل: "أن أكون كالغيثْ .. أينما وقٓع نفعْ" شعاري .. مُلهِمه؛ حكاية نبعت من الواقع .. ولامست طموحٌ واحتياج! امرأه فخورة بشخصها ، طموحه وتُعطي بحب ما نسعى أن نراه من خلال العمل مع مُلهمه. "   وجدان بابطين - طالبة ماجستير نظم معلومات بجامعة دريكسل: " خُلقت المرأة و فيها من القدرة والطاقة ما يكفي لخلق أجيال واعية، متقدمة، و ناجحة*،*مبادرة مُلهمة سوف تكون بإذن الله المنبع و المنطلق لأي امرأة تبحث عن ما يساعدها ويُلهمها لتسخير هذه الطاقة في التطوير من نفسها و مجتمعها -*استغلال طاقتي كإمراة لتطوير مجتمعي هو احد اهم اسباب انضمامي للفريق. " رهف الغامدي - طالبة ماجستير في جامعة دريكسل - تخصص نظم معلومات حاسوبية: " انضمامي لفريق ملهمه كان لاثبات قدرات المرآة السعوديه في جميع المحيطات خاصه كمبتعثات والاحتفاء بقدراتها و تعزيز الرغبه بالاستمرار فملهمه هي احدى وسائل مشاركة هذا العالم ببعض من هذه الإلهامات. "