المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الخميس 13 يونيو 2024
بواسطة : 01-05-2017 06:22 مساءً 18.6K
المصدر -  تبقى سلسة ( غرب مع المبتعثين ) حلقة الوصل بين المبتعثين والمبتعثات في شتى أنحاء العالم .. لهذا نحن فيها "منكم ولكم" وفي القصة التالية نترككم للإطلاع عليها حيث يروي لنا تفاصيلها من مدينة كنجستون الكندية المبتعث " سلطان علي محمد عسيري " .. رئيس نادي الطلبة السعوديين في كنجستون – كندا :   أخوكم/ سلطان علي محمد عسيري – مبتعث إلى جامعة لورنشن - كلية سانت لورانس – مدينة كنجستون بكندا في تخصص إدارة الأعمال .. من إهتماماتي كمحترف تصوير فوتوغرافي ومهتم بالرسم الجرافتي على الاوراق ، و بالخط العربي ، وبالرسم الكرتوني ، و أخصائي موارد بشرية سابق ومنظم سابق في شركة الطائف للاستثمار والسياحة (الطائف سما) .. كما أنني مهتم بتشجيع كل من هو محبط ..   رحلة الإبتعاث ( تجارب ومشاهد ) .. من أجمل التجارب في رحلة الابتعاث هي التعرف على الثقافات الأخرى سواءً على الصعيد السعودي أو الصعيد الأجنبي من خلال التعرف عليها ومقارنتها بثقافتنا التي أتينا بها ..*تعلمت في كندا ان قول كلمة (لا) فهي مفيدة أكثر من كلمة (نعم) فنحن العرب لا نقول (لا) وهذا الشي الذي منعنا عن التطور والعيش حياة كريمة ، فإذا سُئلت عن شيء لا تعرفه فقل (لا اعرف) اذا سالك شخص عن مساعدة وانت لا تستطيع فقل (لا استطيع) واذا سالك شخص عن مال وانت لا تملك فقل (لا املك المبلغ الذي تريده) ، الصراحة هي مفتاح العلاقات ومفتاح الصداقات ومفتاح للنجاح بدون اي عناء فاذا كنت لا تعرف لشي فلا تفعله واذا كنت لا تستطيع فعل شيء فلا تفعله واذا كنت لا تملك شيء فلا تعيش في عناء لكي توفره لغيرك فانت لم توفره لنفسك اساساً، فاذا قلت لا اعرف هذا فستجد من يعلمك عليه واذا قلت لا استطيع فعل هذا فستجد من سيساعدك على فعله واذا لم تستطيع توفير شيء فستجتهد لكي توفر ما تريد.   تطوع (زائف) .. من المواقف المؤثرة جداً والتي ادت الى سوء مزاجي وتغيير فكري وانطوائي لفترة عن الناس هو عند مقابلة عائلة سورية تتكون من أب وأم وإبنه صغيره لا تتجاوز الثلاث سنوات، كما هو معروف الحكومة الكندية ترحب باللاجئين من سوريا وغيرها لتوفر لهم حياة كريمة كأي شخص يستحق ان يعيشها على هذه الارض، فلصغر هذه العائلة كان دعمهم لا يتجاوز ١٤٠٠ دولار كندي شهرياً ومع الاسف المسؤول (العربي) الذي كان يستلم ملف هذه الاسرة كمتطوع مع الشركة المسؤولة عنهم إستغل فرصة تطوعه بالتعاون مع شركات عقارات واخذ فأئده شهريه منهم على كل عائله يأتي بها لهذه الشركة وتستأجر لديهم، رغم رفض الشركة بتسكين هذه العائلة لقلة دخلهم إلا انه أتى بطريقته الخاصة لكي يستفيد من خلف هؤلاء الضعفاء الذين لا يحملون اللغة التي تمكنهم من الفهم والذين يأملون في الاستقرار بحياتهم المبعثرة التي واجهوها قبل قدومهم، فتخيل أن دخلك لا يتجاوز ١٤٠٠ دولار وتسكن بإيجار شهري بمبلغ ١١٠٠ دولار وفي مكان بعيد عن وسط المدينة بحوالي الستة كيلومترات ويجيب عليك الدفع للمواصلات شهرياً ناهيك عن اكلك وشربك ومصروفك انت وزوجتك وإبنتك الصغيرة والتي تحتاج الى الكثير في سنها ومع ذلك لا يبالي لهم لأنه يتقاضى راتباً شهريا عالي يجعله يعيش في راحه ولكنه لا يعلم ما الذي عمله لهذه العائلة التي تبحث عن العيش بكرامة، فعند مقابلتي لهذه العائلة لم اصدق اي كلمة قالوها الى ان رأيت عقد ايجارهم ومصاريفهم وانهم يستلمون معونتهم من هنا وتصرف من هنا دون اي مصاريف للمعيشة وانما يعيشون على ما يأتيهم من الجار ومن المتصدقين عليهم ناهيكم عن هذا فوالله لم ادخل منزلهم يوماً الا وتم تقديم الضيافة لي وكأنهم من اغنى العائلات ومن اكثرهم راحةً، فالدرس هنا لي ولك وللكل انتبه واعلم ان الله سيحاسبك ان لم تكن على وعي فيما تقدمه للناس لكي تستفيد من ورائهم بذلك، تطوع بدون هذا وذاك فأسمه تطوع لمَ تبحث عن الفائدة واستغلال ضعف الطرف الاخر في خبرته اذهب عنهم واكفي شرك فانت سوف تضرهم فهنالك اماكن ستوفر لك فوائدك التي تبحث عنها بمجهودك وبالنظام، لماذا استغلال الضعفاء؟ ولله الحمد تم حل مشكلتهم بالتعاون مع الشركات المسؤولة.   هذه هي أبرز الصعوبات .. وكسري الحواجز .. من أبرز الصعوبات التي واجهتها هي إلقاء كلمة اما مجموعة من الناس وبلغة ليست لغتي الام وبأسلوب لم نعتاد عليه في تعليمنا قبل الابتعاث وطريقة كيف تجعل من نفسك مؤثر في كلمتك وكيف تجعل المستمع منتبه وكيف تقنعه بكلامك وكيف تشدهم لمعرفة المزيد منك في الموضوع المطروح، فمع الممارسة والتطوع والاختلاط مع المجتمع ستتمكن من كسر هذا الحاجز وبالذات عندما تضع نفسك قائداً لأي مجموعة انت فيها فستكون مسؤولاً عن كل شي وستجبر نفسك على الابداع للظهور بالشكل المطلوب.   هذه هي رسالتي عبر (غرب مع المبتعثين) .. اولاً: تطوع ولا تطلب مقابل فكلما عملت كلما اكتسبت الخبرة في الحياة والعمل. ثانياً: اخدم من استطعت خدمته ففي ذلك الاجر والسعادة وفتح باب الرزق لك. ثالثاً: اجتهد وثابر واتعب فأنت لن تصل من دون اجتهاد ومثابرة للحصول على ما تريد. رابعاً: اختلط بالمجتمع الذي تعيش فيه واسأل الكبير عن خبرته فستجد الحممة والصغير عن طموحه وحلمه فستأخذ الاجابة بالبراءة التي تجعلك ترى ان تحقيق الاحلام سهل. خامساً: ستسقط وسيخيب ظنك مرةً ومرتين وثلاثة وستواجه الانتقاد وستواجه المحبّط وستتعامل مع الجاحد وستعمل مع الذي يعتمد عليك، فأنسى واستمر. سادساً: تابع في برامج التواصل الاجتماعي من هم يطورون من ذاتك ومن هم يفيدون الغير من دون البخل في الاثراء بالمعلومة التي يمتلكونها. سابعاً: كن مستمع جيد للكل وانتقي ما تراه انت (انت) مناسباً بأسلوب معيشتك التي تعيشها يومياً.   "سلطان عسيري" والمسيرة العلمية والتطوعية التخصص السابق: دبلوم إلكترونيات صناعية وتحكم (المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في الطائف). التخصص الحالي: بكالوريوس إدارة أعمال (جامعة لورنشن - كلية سانت لورانس - دولة كندا - مقاطعة أونتاريو - مدينة كنجستون). متطوع سابق في نادي تورنتو. متطوع سابق في مصورين سعوديين في كندا. متطوع كرئيس نادي الطلبة السعوديين في كنجستون. متطوع في مركز كنجستون الصحي لخدمة أخواننا اللاجئين السوريين في مدينة كنجستون. متطوع في شركة keys لخدمة أخواننا اللاجئين السوريين في مدينة كنجستون. مصور متطوع في كلية سانت لورانس متطوع في تنسيق احتفالات وفعاليات كلية سانت لورانس