المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الأحد 23 يونيو 2024
برنامج صيف السعودية 2024 تحت شعار «تراها»، الذي يستمر 4 أشهر حتى نهاية سبتمبر في 7 وجهات سياحية متنوعة
حامد محمد الطلحي الهذلي
بواسطة : حامد محمد الطلحي الهذلي 21-05-2024 02:06 صباحاً 3.1K
المصدر -  
أطلق وزير السياحة رئيس مجلس إدارة هيئة السعودية للسياحة أحمد بن عقيل الخطيب، برنامج صيف السعودية 2024 تحت شعار «تراها»، الذي يستمر أربعة أشهر حتى نهاية سبتمبر في سبع وجهات سياحية متنوعة، ويضم أكثر من 550 منتجاً سياحياً و150 عرضاً خاصاً لمختلف الفئات من العائلات والأطفال، ومحبي المغامرة، والباحثين عن السياحة الفاخرة والاستجمام، والمهتمين بالثقافة والتاريخ.

جاء ذلك خلال احتفاء أقيم بهذه المناسبة في الرياض بحضور الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية زوراب بولوليكاشفيلي وأكثر من 250 شريكاً من القطاعين العام والخاص.
image
وينطلق برنامج صيف السعودية في سبع وجهات سياحية فريدة، هي: عسير والباحة والطائف، ووجهة جديدة هي البحر الأحمر، بجانب جدة والرياض والعلا، كما سيشهد برنامج صيف السعودية هذا العام عودة موسم جدة وانطلاق موسم عسير بالعديد من الحفلات والفعاليات والمنتجات المصممة للعوائل والأطفال، إضافة إلى تنظيم بطولة العالم للرياضات الإلكترونية في العاصمة، وبطولات الملاكمة العالمية في الرياض وجدة، والعديد من المنتجات.

وأوضح الخطيب في كلمة بهذه المناسبة، عن توجهات السياحة العالمية والنمو الذي تقوده المملكة والأرقام القياسية التي سجلتها في نمو أعداد السياح الوافدين متصدرة بذلك قائمة الأمم المتحدة للسياحة، ودول مجموعة العشرين.

وأضاف «تواصل منظومة السياحة السعودية جهودها من أجل ترسيخ مكانة السعودية على خريطة العالم السياحية، ودفع عجلة النمو في القطاع، والتعاون والتكامل مع الشركاء من القطاعين الحكومي والخاص؛ لتقديم أفضل المبادرات والبرامج السياحية ومنها برنامج صيف السعودية 2024، إضافة للاستمرار في تحقيق الأرقام القياسية والمنجزات، إذ وصل عدد سياح الداخل إلى 81 مليون سائح بالعام 2023، أنفقوا ما يزيد على 114 مليار ريال، كما وصل عدد السياح من خارج المملكة إلى 27 مليون سائح، أنفقوا أكثر 141 مليار ريال».

من جانبه قال الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية زوراب بولوليكاشفيلي «تشهد السياحة السعودية تطوراً كبيراً على المستويات كافة، وحقق القطاع السياحي في المملكة طفرات كبيرة خلال السنوات الأخيرة كنت شاهداً عليها خلال زيارتي المتعددة لهذا البلد المضياف، إذ تصدرت المملكة العربية السعودية المؤشرات العالمية المتعلقة بأعداد السياح، ما أهلها لتصدر قائمة منظمة الأمم المتحدة للسياحة للوجهات السياحية الكبرى».

وأضاف «كل هذه الإنجازات الكبيرة للسياحة السعودية لم تكن لتتحقق لولا التخطيط السليم من القائمين على القطاع في المملكة والإمكانات الكبيرة التي تمتلكها من تعدد مناخي ومعالم طبيعية خلابة، بجانب الشعب السعودي الكريم الذي يتميز بكرم الضيافة، الأمر الذي يرفع سقف الطموحات لإنجازات جديدة وكبيرة لقطاع السياحة في السعودية».
image
من جانبه قال الرئيس التنفيذي عضو مجلس إدارة الهيئة السعودية للسياحة فهد حميد الدين «بينما ترتفع درجات الحرارة في مدن المنطقة إلى مستويات عالية، تمتاز المناطق الجبلية في السعودية بدرجات حرارة منخفضة، إذ شهدنا تساقط الثلج في السودة يوم أمس، ومن خلال الحملة الترويجية لبرنامج صيف السعودية، نسعى إلى تسليط الضوء على المزايا التنافسية للوجهات والتنوع المناخي والطبيعي والثقافي». وأضاف «يتضمن برنامج الصيف لهذا العام أكثر من 550 منتجاً سياحياً و150 عرضاً خاصاً صممت بالتعاون مع شركاء الهيئة، تشمل عروضاً جاذبة في الفنادق، وعروضاً لتذاكر الطيران المجانية للأطفال بالتعاون مع كبرى شركات السفر والسياحة والطيران، والمنتجات الاستثنائية في موسم عسير، وعروض موسم جدة للتسوق حيث يتحمل الشركاء الضريبة عن السائح، إضافة إلى العديد من التجارب الجديدة مثل فتح الشواطئ الخاصة أمام السياح من العائلات والأطفال والعديد من الشواطئ الجديدة الخاصة بالسيدات».

ويُجسّد شعار الحملة «تراها» دعوة مفتوحة لاستكشاف سحر الوجهات السعودية، وما تتميّز به من تنوّع مناخي وطبيعي وثقافي، وما تزخر به من فعاليات وعروض متنوّعة وأجواء لا تُضاهى، حيث يتجلّى هذا التنوع من خلال دمج الشعار مع كلمات بسيطة تعكس مزايا كل وجهة؛ مثل «تراها أقرب» و«تراها أبرد» و«تراها أحلى» و«تراها أرقى» و«تراها أوفر». ويعد القطاع الخاص شريكاً رئيسياً في إنجاح البرامج والمبادرات والمواسم السياحية، إذ تحرص الهيئة السعودية للسياحة على تمكينه من خلال تحفيز الطلب على المنتجات والباقات والعروض التي تلبي تطلعات السياح من جميع أنحاء العالم.

وتأتي انطلاقة برنامج صيف السعودية لهذا العام، في وقت أصبحت زيارة المملكة أكثر سهولة وسلاسة وأماناً، مع جملة التسهيلات المقدمة، أبرزها تأشيرة المقيمين في الخليج التي تتيح الدخول المتعدد والإقامة لفترة تصل إلى 90 يوماً خلال السنة، إضافة إلى التأشيرة الإلكترونية لمواطني 66 دولة، وتخفيض إجمالي قيمة التأشيرة الإلكترونية بمقدار 20%، وزيادة عدد الرحلات الأسبوعية من المدن الخليجية إلى وجهات صيف السعودية بمقدار 1,100 رحلة، وزيادة المعروض من الغرف الفندقية، إذ من المتوقع إضافة 25 ألف غرفة فندقية خلال 2024، وهو ما يسهم في رفع القيمة مقابل الثمن، وملاءمة الأسعار لتناسب جميع الشرائح والفئات.image