المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
السبت 18 مايو 2024
عامر محمد حنيف .. متطوع من الميدان
محمد بن عبدالله - مكةالمكرمة
بواسطة : محمد بن عبدالله - مكةالمكرمة 18-03-2024 06:19 مساءً 2.6K
المصدر -  
برنامج (متطوع من الميدان) نستضيف فيه أحد المتطوعين المميزين الذين نذروا أنفسهم لميدان التطوع والعطاء دون انتظار مقابل، محبة في خدمة المجتمع النبيل، وابتغاء ماعندالله من الاجر العظيم، وتحقيقاً لرؤية الوطن ٢٠٣٠ وصولا الى مليون متطوع بمشيئة الله تعالى.

أولاً.. نبذة شخصية عنك؟
عامر محمد حنيف ،خريج جامعة الملك عبد العزيز من كلية الادارة والاقتصاد و لدي اعمال حرة ولله الحمد ومتطوع وقائد تطوعي مع اكثر من جمعية ، حيث انني قائد لفريق نماء مكة التطوعي بمكة وقائد لفريق نهر التطوعي وكذلك قائد لفريق بركم التطوعي ،بدأت كمتطوع مع الفرق التطوعية قبل خمس سنوات ولله الحمد ..
image
ثانياً.. لماذ احببت مجال التطوع؟
رضى الله عزوجل وحباً في نفع الناس ، والشعور بالعطاء للمجتمع ، و استثمار الوقت للتعلم، وبناء العلاقات وصقل المهارات فعلياًّ وجدت الاثر المباشر على جميع جوانب حياتي من خلال العطاء

ثالثاً.. قصة اول مشاركة تطوعية واين كانت؟
اول مشاركة كانت في الحرم المكي الشريف في وقت جائحة كورونا
وكانت تجربة جميلة في خدمة ضيوف الرحمن .. وكانت المهمة تنظيم الصفوف وتوجيه وارشاد التائهين و خدمة كبار السن من ضيوف الرحمن ، العمل كان بسيط في شكله إلا انني أدركت عظيم الأثر على نفسي، أيضا حصولي على التكريمات من جهات مختلفة حفزني كثيرا لبذل المزيد ان شاء الله

رابعاً.. ماهي طموحاتك من التطوع واين تريد الوصول؟
طموحي في العمل التطوعي رضا الله عزوجل و احتساب الاجر وايضاً اكتساب المهارات اكثر و المساهمة في رؤية المملكة 2030 وخدمة المجتمع ، والطموح ان شاء الله اكون مساهماً في توعية المجتمع لاهمية العمل التطوعي وتشجيع الشباب لذلك.
image



خامساً.. نصيحة لإخوانك الشباب؟
انصحهم باحتساب الاجر اثناء العمل التطوعي .. والمشاركة في الفرص التطوعية عبر منصة العمل التطوعي فالوسائل اصبحت متاحة وواضحة، وكل شخص يجود بقدراته حسب استطاعته في الميدان، فالتطوع هو الباقي لنا أثراً في الدنيا والآخرة باذن الله

سادساً.. كلمة ختامية لصحيفة غرب الاخبارية؟
‏اشكر القائمين على هذه الصحيفة المباركة والتي تحرص بجانب التطوع والمتطوعين وإبراز الجهود الميدانية لهم وأسأل الله لهم المزيد من التوفيق والسداد