المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الأحد 3 مارس 2024
جمعية رعاية الأيتام بالليث تسطّر أروع قصص التطوع في اليوم العالمي
غرب - التحرير
بواسطة : غرب - التحرير 12-12-2023 01:04 صباحاً 1.9K
المصدر -  
احتفت جمعية رعاية الأيتام بالليث باليوم العالمي للتطوع بتحقيق إنجاز يتمثل في تنفيذ أكثر من 12 ألف ساعة تطوعية بمشاركة 962 متطوع ومتطوعة، وذلك من خلال 31 فرصة تطوعية متنوعة، شملت مجالات الرعاية والتعليم والتأهيل لفئات الأيتام.


وأكد رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ علي بن ناجم العرياني بأن هذه الأرقام والمسجلة رسميا عبر المنصة الوطنية للعمل التطوعي تعكس حجم الإقبال الكبير على العمل التطوعي في بلادنا الحبيبة، وتؤكد على أهمية التطوع في بناء المجتمعات وتنمية المجتمعات، مبينا بأن هذه الفرص التطوعية ساهمت في تقديم خدمات نوعية للأطفال الأيتام وأسرهم، وتحسين جودة حياتهم.



وأشار إلى أن نسبة رضا المستفيدين من الفرص التطوعية التي قدمتها بلغت 98%، حيث أعرب متطوعو الجمعية عن سعادتهم وتقديرهم لهذه الجهود الطيبة التي ساهمت في تحسين حياتهم، مبينا بأن جمعية رعاية الأيتام بالليث تعنى برعاية الأيتام وأسرهم، وتقديم الخدمات الاجتماعية والتربوية والتعليمية لهم، وتعمل على تأهيلهم ليكونوا أفراداً نافعين للمجتمع.



وقال الأستاذ علي العرياني: “نشعر بالفخر والاعتزاز بما حققناه من إنجازات في مجال العمل التطوعي، حيث ساهمت هذه الفرص التطوعية في تقديم خدمات نوعية للأطفال الأيتام وأسرهم، وتحسين جودة حياتهم، مضيفا: “نشكر جميع المتطوعين والمتطوعات الذين ساهموا في تحقيق هذه الإنجازات، وندعو الجميع إلى المشاركة في العمل التطوعي، فهو عمل إنساني نبيلة يساهم في بناء المجتمعات وتنمية المجتمعات”.



يشار إلى أن إنجازات جمعية رعاية الأيتام بالليث في جانب العمل التطوعي موثقة ومحكمة من خلال منصة العمل التطوعي وذلك منذ منتصف عام ٢٠٢١، حيث استفاد منها 962 متطوع ومتطوعة بنسبة رضا بلغت 98%.



يذكر بأن جمعية رعاية الأيتام بالليث تهدف للمساهمة في تحسين حياة الأيتام وأسرهم وتمكينهم وصناعة نماذج فاعلة ومؤثرة في المجتمع، وتقدم العديد من مبادرات وبرامج كفالة اليتيم ماديا ومعنويا وتنمية مهاراته الحياتية وقدراته الاجتماعية، وتتمثل رؤية الجمعية في تحقيق انسجام الأيتام مع أفراد المجتمع، وتتمثل رسالتها في خدمة اليتيم بما يُحَقّق له الأمان النفسي والاجتماعي والمالي.