المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الخميس 13 يونيو 2024
عقاب الخالديّة" يستعيد الصدارة مرّتين ويفوز بأغلى أشواط الحفل الـ44 من موسم الطائف
يوسف بن ناجي- سفير غرب
بواسطة : يوسف بن ناجي- سفير غرب 16-09-2023 10:00 صباحاً 3.4K
المصدر -  
فاز الجواد "عقاب الخالديّة"، المملوك لإسطبلات الخالديّة، مساء يوم امس الجمعة، بأغلى أشواط الحفل الـ44 من موسم سباقات الطائف، الذي ينظّمه نادي سباقات الخيل على ميدان الملك خالد بن عبد العزيز للفروسيّة في الحوية.

وحقّق "عقاب الخالديّة"، وعلى صهوته الخيّال عبد الله العوفيّ، المركز الأوّل في الشوط الثامن بعد تنافس قويّ، احتاج فيه إلى استعادة الصدارة مرّتين، إحداهما قبل خطّ النهاية.

وتألّف الحفل، الذي انطلق بعد الساعة الـ 4 عصراً، من تسعة أشواط، متنوّعة التصنيفات والدرجات والأعمار، وصل مجموع جوائزها إلى 620 ألف ريال.

وفي الشوط الأوّل، الذي امتدّ لـ1200 متر واقتصر على الأفراس، تسيّدت الفرس "غشامة" -المملوكة لفهد مساعد المطرفيّ- المنافسة، بعد انطلاقها بثوانٍ، ثم بدأت توسيع الفارق في الـ400 متر الأخيرة، محقّقةً الفوز، على مسافة 1200 متر، بفارق 7 أطوال، عن أقرب مُلاحِقاتِها، وذلك مع الخيّال رودريجيز جوسيه والمدرّب الأسعد مروان.

وعلى مسافة التسابق نفسها، بدأ الجواد "موستانقو"، المملوك لنايف عقيل المطيريّ، تصدُّر المشاركين في الشوط الثاني، بعد تجاوز علامة الـ200 متر الأخيرة، وضغط بقوّة حتى سبقهم إلى خطّ النهاية، وكان على صهوته الخيّال أحمد الأزهريّ، بينما درّبه مشعل المطيريّ.

وفرض الجواد "محمدي"، المملوك لعبد الرحمن عبد الله المخضوب، تفوّقه في الشوط الثالث، الذي امتدّ لـ1600 متر، من الانطلاقة إلى النهاية، ووسّع الفارق في الصدارة فور بدء الـ600 متر الأخيرة، وقاده إلى الانتصار الخيّال عبد الله الفيروز، بعدما درّبه عبد العزيز الحزابيّ.

وحصد الجواد "مون شوكس"، المملوك للأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز، قمّة مراكز الشوط الرابع، الذي جرى أيضًا على مسافة 1600 متر، بعدما أحكم مبكرًا قبضته على مقدّمة السباق وظلّ متصدرًا حتى النهاية، بقيادة الخيّال نواف المضيانيّ وتحت الإشراف التدريبيّ للمدرّب الأمريكيّ المخضرم جيمس جيركينز.

وانضمّ جيركينز، القادم من نيويورك، إلى الإسطبل الأحمر، المملوك للأمير فيصل بن خالد، مطلع شهر يونيو الماضي، لتدريب خيل الإسطبل، بالتزامن مع انطلاق موسم الطائف، في أولى مهامّه على ميادين الفروسيّة السعوديّة.

وحصل كلّ المشاركين في الشوط الخامس -الذي جرى على مسافة 1400 متر- على نصيبٍ من مجموع جوائزه البالغ 50 ألف ريال، لاقتصاره على خمس رؤوس فقط، فاز منها الجواد "بي آر لهيب"، المملوك لأبناء شقران عياد المطيريّ، بالمركز الأوّل. وتصدّر الجواد الفائز -الذي قاده الخيّال راكان العبيد ودرّبه ريعان البراهيم- الشوط على امتداد مسافته تقريبًا.

وانقضّت الفرس "دريم بيز"، المملوكة لعبد الواحد الموسى، على مقدّمة المتنافسين في الشوط السادس، فور تجاوز علامة الـ400 متر الأخيرة، بعدما كانت قبلَها ثانيةً خلف الفرس "مناير".

وتجاوزت "دريم بيز"، مع الخيّال كاميلو أوسبينا، "مناير"، التي قادها عبد الله الخميس، وأنهت الشوط، الذي بلغ طوله 2000 متر، في المركز الأوّل، بإرشاد المدرب محمد آل حيدر.

وعلى نفس المسافة، أسفر الشوط السابع عن حصد الجواد "خذني معك"، المملوك لأبناء فيحان فيصل المنديل، المركز الأوّل، مع الخيّال أليكسيس مورينو والمدرّب نايف المنديل.

واقترب الجواد من مقدّمة الرؤوس منذ البداية، وخطفها بعد تجاوزه علامة الـ800 متر الأخيرة، وحافظ عليها إلى النهاية، منتصرًا بفارق نصف طول أمام الجواد "أنتجين"، الذي قاده لويس موراليس.

واستعاد الجواد "عقاب الخالديّة"، المملوك لإسطبلات الخالديّة، صدارة الرؤوس مرّتين خلال الشوط الثامن، الذي امتدّ لـ2000 متر، وفاز به مع الخيّال عبد الله العوفيّ، تحت إرشاد المدرّب سعد مطلق.

وقاد "عقاب الخالديّة" الشوط من البداية، وفقد المقدّمة لصالح الجواد "شامخ جودة"، ثم استعادها سريعًا قبل أن يخطفها منه مؤقتًا الجواد "شبل نمر". وفي الـ100 متر الأخيرة، ضغط العوفي بقوة واستعاد الصدارة للمرة الثانية، ووصل إلى خطّ النهاية بفارق طول واحد أمام وصيفه "شبل نمر"، الذي قاده الخيّال راكان العبيد.

ووصل مجموع جوائز الشوط، الذي كان مفتوح الدرجات بعنوان "الخيل العربيّة تكافؤ 55- 75" وعمر 4 سنوات فأكثر، إلى 100 ألف ريال، نصفها لبطله، ما جعله السباق الأغلى على صعيد الحفل، الذي اختُتِم بشوطٍ تاسع فاز به الجواد "مصلط"، المملوك لأبناء بريكان سلطان البقميّ.

وامتدّ الشوط التاسع لـ2400 متر، وحصد "مصلط"، الذي قاده الخيّال عبد الله الخميس ودرّبه ماجد البقميّ، قمّة مراكزه، بعدما اندفع بقوّة إلى المقدّمة في الـ400 متر الأخيرة، متجاوزًا المنافسين.



أوسبينا يتفوق في سباقات الخميس

فاز الخيّال كاميلو أوسبينا، أول أمس الخميس، بشوطين متتاليين في الحفل الـ43 من الموسم، الذي تألّف من 9 أشواط، بتصنيفات وأعمار ومسافات مختلفة، وصل مجموع جوائزها إلى 225 ألف ريال.

وسجّل أوسبينا حضورًا مميزًا بين الفرسان، بنيله صدارة شوطين، هما الرابع والخامس، بينما وفاز 7 خيّالة آخرون بالأشواط الباقية.

وأحكم الجواد "ليفيس آي بيتش"، المملوك لإسطبل بوبيان، قبضته على صدارة أول الأشواط، من بعد الانطلاقة بقليل وحتى خطّ النهاية، محققًا فوزه، على مسافة 1200 متر، مع الخيّال علي الميمونيّ والمدرّب حمود المطيريّ.

وخطف الجواد "يكتسح"، المملوك لعبد الإله محمد العساكر، قمّة ترتيب الشوط الثاني، على المسافة نفسها، في الخمسين مترًا الأخيرة، بقيادة الخيّال عبد الله الفيروز وإرشاد المدرّب غيث الغيث.

وشهِد الشوط منافسةً وتقاربًا شديدين من عدّة رؤوس، مثل الفرس "الحشورية" والجواد "الأسرح"، لكن "يكتسح" ضغَط بقوة في الـ200 متر الأخيرة، وتصدّر في الخمسين مترًا التي سبقت خطّ النهاية.

ونصّب الخيّال عبد الله العوفي الجواد "نجم السراة"، المملوك لأبناء يحيى المغيديّ، بطلًا للشوط الثالث، بفارق أنف فقط عن الجواد "وسام الشجاعة"، الذي قاده محمد سعيد.

واقتنص "نجم السراة"، الذي درّبه فيصل المغيديّ، المركز الأوّل بفاصل زمنيّ لم يتجاوز جزءًا واحدًا فقط من الثانية.

وبفارق مريح من الأطوال، فاز الجواد "ضيدان"، المملوك لأبناء الملك عبد الله بن عبد العزيز، بالشوط الرابع، على مسافة 1400 متر، بقيادة الخيّال كاميلو أوسبينا وإرشاد المدرب أحمد محمود.

ونافس "ضيدان" على الصدارة من البداية، وبدأ الانفراد بها عند علامة الـ400 متر الأخيرة، حاسمًا السباق بفارق 8 أطوال. وانتصر الخيّال نفسه في الشوط الخامس، الذي امتدّ أيضًا لـ1400 متر، وقاد الجواد "آرت"، الذي درّبه أحمد الشايع ويمتلكه إسطبل الدرعية، إلى المركز الأوّل.

واندفع الجواد "حضوري"، الذي يمتلكه ويدرّبه خالد صقر الفرماويّ، إلى مقدّمة المشاركين في الشوط السادس، مع بدء الـ200 متر الأخيرة، محقّقًا المركز الأوّل، على مسافة 1400 أيضًا، مع الخيّال سلطان الميمونيّ.

وذهبت صدارة الشوط السابع، على نفس المسافة، إلى الجواد "يعرب"، الذي يمتلكه ويدرّبه محمد النفجان، بقيادة من الخيّال عبد الله الخميس. وحاول الجواد "أرسلان"، بقيادة الخيّال نايف العنزيّ، تهديد صدارته في الـ200 متر الأخيرة، لكن الخميس ضغَط بقوّة ووصل أولًا إلى خطّ النهاية.

واندفعت الفرس "صيغة"، المملوكة للأمير تركي بن عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز، إلى صدارة المشاركين في الشوط الثامن، بعد ظهور علامة الـ600 متر الأخيرة. وضغَط الخيّال محمد الحبيل بقوة، وسجّل مع الفرس الفائزة، التي درّبها لوكاس جايتن، فارقًا مريحًا من الأطوال عن الملاحقين، وصل إلى سبعة.

وفي أوّل حضورٍ لها ضمن السباقات الرسمية، اختتمت الفرس "مكارم الخالدية"، المملوكة لإسطبلات الخالدية، الحفل الـ43 بحصد صدارة الشوط التاسع الأخير، وذلك على مسافة 2000 متر، بقيادة من الخيّال فهد الفريديّ، بينما درّبها سعد مطلق.

وشاركت 5 رؤوس فقط في الشوط، كلُّها أفراس، وخاضت تنافسًا قويًّا، بدأت "مكارم الخالديّة" التفوق فيه في الـ600 متر الأخيرة، وأنهته متصدرةً بفارق 6 أطوال أمام "موغا"، التي قادها سيف البلوشيّ.