المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الجمعة 23 فبراير 2024
لبيك اللهم لبيك.. الدعاء الخالد
غرب - التحرير
بواسطة : غرب - التحرير 26-06-2023 02:10 مساءً 10.5K
المصدر -  منذ آلاف السنين تردد جبال مكة وشعابها صدى الدعاء الخالد "لبيك اللهم لبيك، لبيك لاشريك لك لبيك"، حيث يطوف بالبيت العتيق الذي رفع قواعده سيدنا إبراهيم وسيدنا إسماعيل، حجاج بيت الله الحرام ملبين نداء الخليل من كل فج عميق، استجابة لرب العالمين عندما أمره الله بأن يؤذن للناس بالحج.
هذا الدعاء الخالد رددته أفئدة وحناجر أعداد لا تحصى من البشر، خلال هذه السنوات التي لايعرف عددها إلا الله سبحانه وتعالى، وسوف يردده الملايين إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

صيغة التلبية

«لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة، لك والملك، لا شريك لك»، يرددها الحاج والمعتمر بعد الإحرام إلى أن يدخل مكة ويرى البيت الحرام .

ووفق دار الافتاء المصرية يمكن للمعتمر أن يكتفي بقول «لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك لك، لا شريك لك» فإن قال هذا واكتفى فهو حسن، وإن زاد عليها وأكمل تكبيرات الحج فحسن.
وجاءت عن الرسول صلى الله عليه وسلم التلبية بـ «لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك لك، لا شريك لك»، إذ قال: «ما من مسلم يلبي إلا لبى من عن يمينه أو عن شماله من حجر أو شجر أو مدر، حتى تنقطع الأرض من ها هنا وها هنا».

سنن التلبية

-يسن أن يتوسط الملبي في علو صوته بالتلبية.

-تكرار التلبية كل مرة 3 مرات على الأقل.

-يسن موالاة التلبية، فلا يقطعها بكلام ولا غيره حتى يفرغ من المرات الثلاثة.

-الإكثار من التلبية، كما يستحب الدعاء بعد التلبية.

-يستحب إذا فرغ المسلم من التلبية أن يصلي على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأن يسأل الله تعالى رضوانه والجنة، ويستعيذ به من النار، ثم يدعو بما أحب.