المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الأحد 16 يونيو 2024
توطين الكائنات الفطرية بـ8 برامج إكثار في  #الطائف
غرب - التحرير
بواسطة : غرب - التحرير 06-02-2023 02:10 مساءً 2.2K
المصدر - متابعات  إكثار الأحياء الفطرية السعودية وإعادة توطينها.. جهود نبيلة ومهمة يقوم بها مركز الأمير سعود الفيصل لأبحاث الحياة الفطرية بالطائف؛ للحفاظ على استقرار النظام البيئي وتوازنه، وهو أحد المراكز البحثية التابعة للمركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية.
ويهدف المركز بشكل رئيس إلى إكثار الكائنات الفطرية المحلية المهددة بالانقراض وإعادة توطينها في بيئاتها الطبيعية ومتابعتها بعد إطلاقها، والمشاركة مع بقية الإدارات الأخرى في الإدارة العامة للمحافظة على البيئة البرية، والقيام بالأبحاث الحقلية التطبيقية؛ لرفع جودة العمل ومتابعة تكاثرها في بيئاتها الطبيعية، بالإضافة إلى دراسة النظم البيئية في البيئات المختلفة، وتحفيز الدعم من قبل جميع شرائح المجتمع؛ للمحافظة على المكتسبات الوطنية في مجالات الحياة الفطرية من خلال التوعية البيئية.
وتأسس المركز عام 1986م، ويعدُّ من أوائل المراكز الإقليمية والعالمية للإكثار تحت الأسر، ويبعد عن محافظة الطائف 36 كلم، وتقدر مساحته بنحو 27 كلم2، ومسيج كمحمية طبيعية شبه صحراوية تسودها أشجار الطلح والأعشاب البرية، كما خصص 70 هكتارا في بداية إنشاء المركز داخل حدوده كمحمية نباتية لإجراء دراسات مقارنة الغطاء النباتي الطبيعي داخل المحمية والغطاء النباتي المعرض للرعي الجائر خارج المحمية؛ بهدف المتابعة لاستعادة الازدهار الطبيعي للغطاء النباتي.
ويضمُّ المركز 8 برامج للإكثار؛ هي: الحبارى، المها العربي، النعام أحمر الرقبة، النمر العربي، ظبي الآدمي، الوعل الجبلي، الوشق، الأرنب البري، حيث ركز المركز على إكثار المها العربي وطيور الحبارى بشكل رئيسي في بداية التشغيل، إضافةً إلى إكثار النعام أحمر الرقبة والنمر العربي، وجرى إعادة توطين مجموعات من المها العربي في محميتي الإمام سعود بن عبدالعزيز (محازة الصيد سابقا) وعروق بني معارض، وكذلك طائر الحبارى في محميتي محازة الصيد وسجى وأم الرمث والنعام في محمية محازة الصيد.


أرقام من المركز:
زيادة أعداد المجموعات البرية إلى 500 رأس.
تم إطلاق 121 رأسا على فترات متتابعة.
القطيع يشكل 190 رأسا من المها في أرجاء المحمية.
تفقيس أول بيضة للحبارى في عام 1989 م.
330 طائرا متنقلا بين عامي 1991 - 1998 .
بدأت الطيور بالتكاثر طبيعيا في المحمية بعام 1995 م.
رفع الإنتاج وفق الانتخاب الوراثي إلى 800 طائر في 2022 م.