المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الخميس 23 مارس 2023
سرطان الرئة أسبابه، أعراضه وطرق العلاج..
غرب - التحرير
بواسطة : غرب - التحرير 29-01-2023 07:11 صباحاً 3.5K
المصدر -  
د..عادل بن عبدالتواب الشناوي
استشاري الأمراض الصدرية بمستشفيات الحمادي بالرياض.
سرطان الرئة هو نوع من السرطانات يبدأ في الرئتين.
*رئتاك عبارة عن عضوين إسفنجيين في صدرك يسحبان الأكسجين عند الشهيق ويطلقان ثاني أكسيد الكربون عند الزفير.
سرطان الرئة هو السبب الرئيسي لحالات الوفاة بالسرطان حول العالم.
الأشخاص المدخنون أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة، رغم أن سرطان الرئة يمكن أن يصيب أيضًا الأشخاص الذين لم يدخنوا مطلقًا،ويزداد خطر الإصابة بسرطان الرئة مع زيادة طول فترة التدخين وعدد السجائر التي دخنتها. إذا أقلعت عن التدخين،حتى ولو بعد التدخين لسنوات عديدة،فيمكنك أن تقلل من فرص إصابتك بسرطان الرئة بشكل كبير.
.ينشأ سرطان الرئة نتيجة نمو غير متحكم في خلايا الرئة*
الأعراض:
لايتسبب سرطان الرئة عادةً في ظهور علامات وأعراض في مراحله الأولى،وتظهر عادةً علامات سرطان الرئة وأعراضه عند تقدم المرض.
قد تتضمن علامات سرطان الرئة وأعراضه ما يلي:
·سعال جديد لا يزول.
·سعال الدم،ولو بكمية قليلة.
·ضيق النفس.
·ألم في الصدر.
·بحّة الصوت.
·فقدان الوزن دون محاولة.
·ألم العظام.
·الصداع.
عمر سرطان الرئة
يعيش مرضى سرطان الرئه فترات متفاوته على حسب حالة المريض ودرجة الإصابة، وذلك يعتمد على الكثير من العوامل مثل مرحلة تشخيص سرطان الرئة،مدى انتشار المرض،نظام الحياة،الحالة الصحية،أعراض سرطان الرئة، والتجاوب مع العلاج.
وبالنسبة لعمر سرطان الرئة لا توجد هناك معادلة واضحة يمكن الاعتماد عليها لتحديد عمر سرطان الرئة إلا أن الأبحاث توضح بشكل عام أن أهم العوامل التي قد تلعب دورا هاماً في مدى عمر سرطان الرئة هو المرحلة التي تم بها اكتشاف المرض،ومدى انتشار الورم في أنسجة العضو نفسه أو الأعضاء المجاورة.
وبشكل عام تقسم هذه المراحل،إلى أربعة مراحل والتي سوف نتناولها بالتفصيل من خلال السطور التالية.
مراحل مرض سرطان الرئة
يتم* تحديد المرحلة التي وصل إليها المريض بناء على طرق التشخيص التي من شأنها تمكن الطبيب من معرفة درجة أو شدة المرض وبالتالي تحديد خطة العلاج المناسبة ونوع وأسلوب المعالجة المطلوبة وتمكنه أيضًا من تصور وتحديد النتائج المتوقعة لتلك المعالجة.*

ومن مراحل سرطان الرئة الآتي:
1.المرحلة الأولى هي الموضعي:حيث أن انتشار السرطان يقتصر فقط على الرئة*ولم ينتشر بعد في العقد اللمفاوية المجاورة.
2.المرحلة الثانية المناطقي: وهو يشير إلى*أن سرطان الرئة قد انتشر ووصل إلى الغدد اللمفاوية المجاورة ضمن منطقة الصدر التي تقع خارج الرئتين.
3.المرحلة الثالثة المنتشر: ويشير إلى أن سرطان الرئة قد انتشر ووصل إلى باقي أجزاء الجسم الأخرى.​
أسباب سرطان الرئة:
يرجع سرطان الرئة إلى وجود عدة أسباب منها:
1.يعتبر من أشهر*أسباب سرطان الرئة*هو تناول التدخين.
2.التقدم في العمر.*
3.عوامل وراثية وجينية.
4.الإصابة*بالتهاب الرئة نتيجة الإصابة بأحد أشكال العدوى الفيروسية مثل مرض السل، وداء الساركويد،والتهاب المفاصل الروماتويدي
طرق تشخيص سرطان الرئة:
هناك عدة طرق يتم إتباعها الطبيب المعالج لتحديد درجة ومرحلة سرطان الرئة ومن ضمنها ما يلي:
إجراء اختبارات التصوير ومن ضمنها التصوير بالأشعة السينية للرئتين للكشف عن وجود كتلة أو ورم غير طبيعي،أيضاً إجراء فحص التصوير المقطعي المحوسب للكشف عن وجود درجة تليف وورم الرئة وتوجيه إبرة عبر جدار الصدر إلى أنسجة الرئة لجمع الخلايا المشتبه بها.*
إجراء*فحص البلغم تحت المجهر أحيانًا للكشف عن وجود خلايا سرطان الرئة.
إجراء الخزعة حيث*تؤخذ عينة من الخلايا الغير طبيعية وفيه يفحص الطبيب المناطق غير الطبيعية في الرئتين من خلال أنبوب يتم تمريره من خلال الحلق إلى الرئتين.
طرق علاج سرطان الرئة
تختلف طرق علاج سرطان الرئة بإختلاف نوع ودرجة سرطان الرئة ومن ضمن طرق علاج أعراض سرطان الرئة
العلاج بالجراحة
يتم اللجوء إلى العلاج الجراحي لإزالة الورم السرطاني بالرئة وهذا النوع من العلاج يناسب الأشخاص المصابين بالمرحلة الأولى من سرطان الرئة أو الثاني فقط*
العلاج الدوائي الموجه
يتم وصف العلاج بالأدوية لحالات سرطان الرئة على شكل أقراص أو عن طريق أنبوب الحقن عبر الوريد. وتعتبر هذه الأدوية الاستهدافية من أهم وأكثر الوسائل العلاجية الفعالة في قتل*الخلايا السرطانية*التي قد تحدث فيها تغييرات جينية معينة
العلاج الكيميائي
يستخدم العلاج الكيميائي لقتل الخلايا السرطانية ويتم بطريقتين إما من خلال أحد الأوردة الموجودة بالذراع* أو عن طريق الفم
غالبًا ما يستخدم العلاج الكيميائي بعد الجراحة للقضاء على أي خلايا سرطانية متبقية،كما يمكن أيضًا استخدامه قبل الجراحة لتقليص حجم السرطان وتسهيل إزالتها والتخفيف من أعراض سرطان الرئة
العلاج المناعي
يعتمد العلاج المناعي على التوجه المباشر للجهاز المناعي لمحاربة والقضاء على السرطان وتنشيطه لمقاومة الأمراض عن مهاجمة السرطان
العلاج الإشعاعي*
يستخدم العلاج الإشعاعي بهدف تسليط العديد من حزم الإشعاع من عدة زوايا على الجزء المستهدف من السرطان.
متى تزور الطبيب؟
فإذا ظهرت عليك أي مؤشرات مرض أو أعراض مستمرة تثير قلقك،حدد موعدًا مع الطبيب.
إذا كنت مدخنًا ولم تتمكن من الإقلاع عن التدخين،فحدد موعدًا طبيًا مع طبيبك،ويمكن أن يوصيك طبيبك باستراتيجيات للإقلاع عن التدخين، مثل التوجيه، والأدوية والمنتجات البديلة للنيكوتين.
كيف يسبب التدخين سرطان الرئة؟
يَرى الأطباء أن التدخين يسبب سرطان الرئة من خلال إتلاف الخلايا المُبطّنة للرئتين. فعندما تستنشق دخان السجائر المليء بالمواد المسببة للسرطان(المواد المسرطنة)،تبدأ تغيرات في أنسجة الرئة على الفور تقريبًا.
وفي البداية،قد يكون جسمك قادرًا على علاج هذا الضرر. ولكن مع كل تعرض متكرر، تتلف الخلايا الطبيعية التي تُبطّن رئتيك بشكل متزايد. بمرور الوقت، يتسبب التلف في عمل الخلايا بشكل غير طبيعي وقد يتطور السرطان في النهاية.
أنواع سرطان الرئة
يُقسّم الأطباء سرطان الرئة إلى نوعين رئيسيين بناءً على مظهر خلايا هذا السرطان تحت المجهر،ويتخذ طبيبك قرارات العلاج بناءً على النوع الرئيسي الذي أصبت به من سرطان الرئة.
ونوعا سرطان الرئة الرئيسيان هما:
·سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة.*لا يحدث سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة تقريبًا إلا لدى المدخنين الشَّرِهين،وهذا النوع أقل شيوعًا من سرطان الرئة ذي الخلايا غير الصغيرة.
·سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة،وسرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة هو مصطلح شامل لعدة أنواع من سرطانات الرئة،وتشمل سرطانات الرئة ذات الخلايا غير الصغيرة سرطان الخلايا الحرشفية والسرطان الغُدّي وسرطان الخلايا الكبيرة.
*
عوامل الخطر:
هناك عدد من العوامل التي قد تَزيد خطر الإصابة بسرطان الرئة. وبعض عوامل الخطورة هذه يمكن السيطرة عليه؛عن طريق الإقلاع عن التدخين مثلاً،لكن ثمة عوامل أخرى لا يمكن التحكم فيها مثل تاريخ عائلتك المرضي.
ومن عوامل خطورة الإصابة بسرطان الرئة:
·التدخين.*يزداد خطر الإصابة بسرطان الرئة مع زيادة عدد السجائر التي تدخنها يوميًا وعدد سنوات التدخين،لكن الإقلاع عن التدخين في أي عمر يمكن أن يقلِّل بشكلٍ كبير فرص الإصابة بسرطان الرئة.
·التعرض للتدخين السلبي.*
تزداد فرص الإصابة بسرطان الرئة بتعرضك للتدخين السلبي حتى ولو كنت غير مدخن؟
·العلاج الإشعاعي السابق.
*إذا كنت قد خضعت للعلاج الإشعاعي للصدر لعلاج نوع آخر من السرطان،فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة.
·التعرُّض لغاز الرادون.*ينتُج الرادون من خلال التحلل الطبيعي لليورانيوم في التربة والصخور والماء،والذي يصبح في النهاية جزءًا من الهواء الذي تتنفسه. وقد تتراكم في أي مبنى أو منزل مستويات خطيرة من غاز الرادون.
·التعرض للأسبستوس والمواد المسرطنة الأخرى.*يمكن أن يؤدي التعرض في مكان العمل للأسبستوس والمواد الأخرى المعروفة بأنها تسبب السرطان - مثل الزرنيخ والكروم والنيكل - إلى زيادة فرص الإصابة بسرطان الرئة، وبخاصة إذا كنت مدخنًا.
·تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الرئة.*تزيد فرص الإصابة بسرطان الرئة لدى الأشخاص الذين أصيب أحد والديهم أو إخوتهم أو أبناؤهم به.
المضاعفات:

يُمكن أن يتسبب سرطان الرئة في حدوث مضاعفات، مثل:
·ضيق النفس،ويمكن أن يتعرّض المصابون بسرطان الرئة لضيق النفس إذا تزايد حجم الورم السرطاني تزايدًا أدى إلى سَدِّ مجاري الهواء الرئيسية،ويمكن أن يتسبب سرطان الرئة أيضًا في تراكم السائل حول الرئتين،مايجعل من الصعب على الرئة المصابة أن تَتَوسَّع بالكامل عند الشهيق.
·سعال الدم،ويمكن أن يسبب سرطان الرئة نزيفًا في مجرى الهواء،ما قد يؤدي إلى أن تسعل دمًا (نفْث الدم)،وقد يصبح النزيف حادًا في بعض الأحيان،وهناك علاجات متاحة للسيطرة على النزيف.
·الألم،ويمكن أن يتسبب سرطان الرئة المتقدم الذي ينتشر وصولًا إلى بطانة الرئة أو منطقة أخرى من الجسم، مثل العظم، في الشعور بالألم. أخبِر طبيبك إذا شعرت بألم، حيث تتوفر العديد من العلاجات للسيطرة على الألم.
·تراكُم السوائل في الصدر (الانصباب الجنبي)*يمكن أن يتسبب سرطان الرئة في تراكُّم السوائل في الحيز المحيط بالرئة المصابة في التجويف الصدري(الحيز الجنبي).
وقد يؤدي تراكُم السوائل في الصدر إلى ضيق النفس، وتتوفر علاجات لتصريف السوائل من صدرك وتقليل خطر حدوث الانصباب الجنبي مرة أخرى.
·السرطان الذي ينتشر في مناطق أخرى من الجسم (نَقيلة)،وغالبًا ما ينتشر سرطان الرئة(ينتقل) إلى أجزاء أخرى من الجسم، مثل: الدماغ والعظم.
يمكن أن يسبب السرطان الذي ينتشر ألمًا أو غثيانًا أو صداعًا أو مؤشرات مرض وأعراضًا أخرى حسب العضو المصاب. وبمجرد انتشار سرطان الرئة خارج الرئتين،لايمكن علاجه بشكل عام،وتتوفر علاجات لتقليل مؤشرات المرض والأعراض ولمساعدتك على البقاء على قيد الحياة فترة أطول.
الوقاية:
لاتوجد طريقة مؤكدة للوقاية من سرطان الرئة، ولكن يمكنك تقليل المخاطر إذا كنت تحرص على:
·الامتناع عن التدخين.
*إذا لم تدخن أبدًا،فلا تبدأ في التدخين.تحدث مع أطفالك حول عدم التدخين حتى يتمكنوا من فهم كيفية تجنب عامل الخطر الرئيسي هذا المرتبط بسرطان الرئة.أبدا المحادثات حول مخاطر التدخين مع أطفالك مبكرًا حتى يعرفوا كيفية التعامل مع ضغط الأقران.
·الإقلاع عن التدخين.أقلع عن التدخين الآن.يقلل الإقلاع عن التدخين من خطر الإصابة بسرطان الرئة،حتى إذا كنت مدخنًا لسنوات.تحدث مع الطبيب المعالج لك حول إستراتيجيات ووسائل الإقلاع عن التدخين التي يمكن أن تساعدك على الإقلاع عن التدخين. وتشمل الخيارات المنتجات البديلة للنيكوتين والأدوية ومجموعات الدعم.
·تجنَّب التَّدخين السَّلبي.إذا كنت تعيش أو تعمل مع مدخن،فحثه على الإقلاع عن التدخين.على الأقل،اطلب منه أن يدخن خارج المكان الذي توجد فيه.تجنب الأماكن التي يدخن فيها الناس،مثل الحانات والمطاعم،وابحث عن خيارات خالية من التدخين.
·ابحث عن غاز الرادون في منزلك.أفحص مستويات غاز الرادون في منزلك،خاصةً إذا كنت تعيش في منطقة يُعرف أن غاز الرادون يمثل مشكلة فيها. فيمكن معالجة مستويات الرادون العالية لجعل منزلك أكثر أمانًا.
·تجنب المواد المسببة للسرطان في العمل.اتخذ الاحتياطات اللازمة لحماية نفسك من التعرض للمواد الكيميائية السامة في العمل. واتبع احتياطات جهة العمل التي تعمل بها.فعلى سبيل المثال،إذا تم إعطاؤك قناع وجه للحماية،فارتديه دائمًا. واسأل الطبيب المعالج لك عما يمكنك فعله لحماية نفسك في العمل. يزداد خطر تلف الرئة من المواد المسرطنة في مكان العمل إذا كنت تدخن.
·اتبع نظامًا غذائيًا مليئًا بالفواكه والخضراوات.اختر نظامًا غذائيًا صحيًا يحتوي على مجموعة متنوعة من الفواكه والخضراوات.فمصادر الطعام من الفيتامينات والعناصر المغذية هي الأفضل. تجنب تناول جرعات كبيرة من الفيتامينات في شكل أقراص لأنها قد تكون ضارة. فعلى سبيل المثال، أعطى الباحثون الذين يأملون في تقليل خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين الشرهين مكملات بيتا كاروتين لهؤلاء المدخنين. وأظهرت النتائج أن هذه المكملات قد زادت في الواقع من خطر الإصابة بالسرطان لدى المدخنين.
·مارس الرياضة معظم أيام الأسبوع.إذا كنت لا تمارس الرياضة بانتظام،فابدأ ببطء. حاول أن تمارس الرياضة معظم أيام الأسبوع.
وفي*نهاية*هذه*المقالة**ننصح*بطلب*مساعدة*طبية*إذا*كان*يوجد*هناك*أي*تغييرات*في*طبيعة*الجسم*
والشعور*بـ*أعراض*سرطان*الرئة*التي
*تم*ذكرها*سابقاً.
________________
التعليقات ( 0 )
أكثر