المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الأحد 5 فبراير 2023
المهندس عادل توفيق يدلى براية عن نتائج مؤتمر المناخ Cop27
منال عبد السلام - مصر
بواسطة : منال عبد السلام - مصر 27-11-2022 03:08 مساءً 3.3K
المصدر -  
رشح المهندس عادل توفيق رئيس قطاع جهاز متابعة تسليم المشروعات بشركة المقاولون العرب
لحضور مؤتمر القمة Cop27 ، سفيرا للمناخ معتمد من كلية الدراسات العليا جامعة عين شمس لمبادرة المليون شاب متطوع للتكيف المناخي التابع للفريق التطوعي للعمل الانساني بقيادة الدكتور مصطفى الشربيني سفير ميثاق المناخ الأوربي.
يقول المهندس عادل توفيق من خلال فاعليات شاركت بها في هذه المبادرة العالمية الرائدة كان من أهمها اشتراكي في البرنامج التدريبي لتأهيل سفراء المناخ بجامعة عين شمس بالدفعة الأولى والثانية
هذا وقد تم تكريمي بدرع التميز ، وحصولي على شهادة سفير للمناخ ثم شهادة قائد عمل المناخ بحضور وزير البيئة ورئيس جامعة عين شمس وعميد كلية الدراسات ، وتقدمت ببحث تقديمي نال اعجاب الحضور ولجنة الحكم وها ،رشحت لحضور Cop 27 .
وكانت الدروس المستفادة لمؤتمر المناخCOP27 على أرض شرم الشيخ حققت مصر انتصاراً جديداً، في العصر الحديث، بنجاحها في استضافة وتنظيم أكبر المؤتمرات العالمية، وهو قمة المناخ COP27 ، ممثلة لقارة أفريقيا، ويعد هذا الحدث جمعية عمومية موسعة للأمم المتحدة على أرض مصر أم الدنيا..
▪ ولقد شهدت ذلك المؤتمر بنفسي بشرم الشيخ، على مدار أسبوع كامل ممثلا عن مصر وعن شركتنا الحبيبة المقاولون العرب ، وعن مبادرة المليون شاب متطوع للتكيف المناخي((سفراء المناخ))
image

ولاحظتُ فيه الكثير من المكاسب لمصر والمصريين أهمها:
▪ إن نجاح مصر في تنظيم وإدارة قمة المناخ، سيضعها في مصاف الدول الأولى لتمثيل أفريقيا في العضوية الدائمة لمجلس الأمن.
▪ حققت مصر خلال الأسبوعين، سمعة طيبة في كافة وسائل الإعلام العالمية، وأثبتت أن مصر بلد آمنة ومستقرة، مما سينعش السياحة من كل أنحاء العالم.
▪ فتحت مصر أبوابا واسعة للمستثمرين لضخ أموالهم في هذه البلد المستقرة،
▪ أثبت المؤتمر نجاح مصر في القضاء على الإرهاب وأن البلد يعيش حالياً فترة آمنة مستقرة بفضل شعبها وجيشها وشرطتها وقيادتها السياسية الحكيمة.
▪ عن الاستفادة المادية، فإن الأمم المتحدة تقدم منحة للدولة المُضيفة قدرها 1.200 مليار دولار، يتم تخصيصها لتطوير البنية الأساسية للمدينة التي ستشهد فعاليات القمة.
▪ أيضا أعلن الرئيس الأمريكي عن تمويل مصر ، بمبلغ: 500 مليون دولار، لدعم خطة مصر للتحول إلى الطاقة النظيفة.
▪ هذا بخلاف ما ستسفر عنه النتائج في نهاية المؤتمر ، عن منح من باقي الدول العظمى المشاركة (الصين واليابان والاتحاد الأوروبي).
▪ فوز الملف المصري، منصة مشروع "نوّفي"، الذي قدمته د. رانيا المشاط - وزيرة التعاون الدولي، بالشراكة مع البنك الأوروبي، بأفضل مشروع من بين 48 دولة تقدمت للمنافسة واشتمل على دراسات جدوى في قطاعات: [المياه، الغذاء، الطاقة]، بعدد (9) مشروعات ، ضمن ذلك موافقة الأمم المتحدة على تمويل هذا المشروع، بقيمة 10 مليار و300 مليون دولار، [من خلال ٣ أساليب: إما منحة مالية مباشرة، أو تمويل ميسر على سنوات طويلة بفائدة قليلة، أو مبادلة ديون مصر للخارج.
▪ هذا بخلاف نجاح الكثير من المبادرات المصرية من المجتمع المدني ، وتوقيع عدة اتفاقيات دولية لدعم التكيف مع التغيرات المناخية والتخفيف من آثارها.
▪ وعلى الصعيد السياسي الدولي، استفادت مصر من حضور معظم زعماء العالم للمشاركة في قمة المناخ ، ومنهم الرئيس الأمريكي، جو بايدن، والسيدة نانسي بيلوسي (٨٢.٥ عاما)، رئيسة مجلس النواب (الكونجرس) الأمريكي. ولعل وصف الرئيس جو بايدن لمصر بأنها : ((أم الدنيا)) كان أبلغ دليل على عظمة مصر وقوتها
▪ وعلى المستوى الشخصي فقد سعدت كثيرا بشباب مصر الواعي المشارك بالمؤتمر ، وأنصح أبنائي وبناتي من الشباب بضرورة إعداد أنفسهم للمشاركة في مثل هذه الفاعليات وخاصة بتعلم وإجادة لغة من اللغات الأجنبية إلى جانب العربية.
▪ كما حضرت العديد من الفاعليات ، والندوات ، والمحاضرات، وورش العمل ، واشترك في الكثير من المناقشات ، حول قضايا المناخ ، واكتسبت الكثير من المعارف والعلوم والصداقات المحلية والدولية ، وذلك بحمد الله وفضله.
▪ وقمت بتنظيم والاشتراك في تظاهرة من أجل العدالة المناخية - بصفتي عضو مجلس أمناء مبادرة المليون شاب متطوع للتكيف المناخي ((سفراء المناخ)) وحاصل على شهادة سفير مناخ معتمد من: كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية - جامعة عن شمس ، وكانت التظاهرة بعنوان: Climate Justice is an imperative
- ورفعنا فيها شعارات إسقاط*الديون*عن*مصر.
التعليقات ( 0 )
أكثر