المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الجمعة 19 أغسطس 2022
غرب
بواسطة : غرب 04-07-2022 05:18 مساءً 2.5K
 
بدأت وكالة البلديات ممثلة في بلدية محافظة الجموم، بتنفيذ خطة أعمالها خلال موسم حج هذا العام، وسط تأكيدت من رئيس بلدية محافظة الجموم، فيصل بن حمدان آل مخلص، على تسخير كافة الإمكانيات والطاقات من آليات ومعدات وكوادر بشرية، لإنجاح خطة الحج والقيام بأعمال البلدية على أكمل وجه.

وتتولى إدارة الخدمات في بلدية محافظة الجموم، مهام متابعة المحلات المتعلقة بالصحة العامة، و تشديد الرقابة على المطابخ والتأكد من التزامها بفترة الذبح المسموح بها، وتكثيف الجولات على الأسواق التجارية، إلى جانب التنسيق مع الجهات الأمنية لمكافحة ظاهرة اللحوم مجهولة المصدر ومتابعة البلاغات مع المختصين وإغلاقها.

فيما تواصل إدارة المرافق العامة والصيانة والتشغيل، خلال موسم الحج، أعمال صيانة وتشغيل الحدائق العامة والمزروعات في الشوارع والساحات العامة، ومباني ومرافق البلدية، والشوارع والطرق العامة من إنارة وأرصفة وحفريات، إضافة إلى متابعة عقود مشاريع الصيانة الجارية وبلاغات 940 ومعالجتها وإغلاقها.


كما تتابع إدارة المشاريع في البلدية، المشاريع القائمة والإشراف عليها، والرد على المخاطبات الواردة من أمانة العاصمة المقدسة والجهات الحكومية، فضلًا عن متابعة بلاغات 940 ومعالجتها وإغلاقها.

وفي ما يتعلق بالنظافة، تواصل إدارة النظافة، متابعة أعمال النظافة داخل الأحياء والطرق، عدا عن متابعة المحلات التجارية والتأكد من توفر عقود النظافة والمقاولين المؤهلين من أمانة العاصمة المقدسة، وحصر السيارات التالفة والخربة ورفعها مع اللجان المشتركة، والمشاركة والتنسيق مع فرق مكافحة الرش و الإصحاح البيئي.

وتستمر إدارة خدمة العملاء والرقابة النسائية، في الرد على استفسارات العميل لنظام "بلدي" الخاص بالرخص وتحويل المعاملات، والاتصالات الإدارية، و نظام "سبيل"، والقيام بجولات رقابية على الصوالين النسائية، والمحلات التجارية التي تعمل بها عمالة نسائية، ومتابعة البلاغات 940 المتعلقة بمحلات التزيين النسائي.

وتواصل بلدية محافظة الجموم، من خلال إدارة البلاغات، استقبال بلاغات منصة بلدي 940 وإرسالها إلى الإدارات كل بحسب تخصصه، للوقوف عليها وحلها، إضافة إلى استقبال بلاغات الطوارئ ومتابعة جولات المراقبين على منصة "ممتثل"، والرد على المخاطبات في نظام "تيسير"، ومراجعة الكتاب الاحصائي مع وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان.
التعليقات ( 0 )
أكثر