المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الخميس 18 أغسطس 2022
شائع عداوي -سفير غرب
بواسطة : شائع عداوي -سفير غرب 22-06-2021 08:49 مساءً 6.6K
 
انتقدت كاتبة سعودية نظرة رموز "الصحوة" للمرأة، واعتبرتها صادمة، مشيرة إلى أطروحات أحدهم بأن أحد أسباب تحريم قيادة المرأة السيارة هو استقلالها، وعدم حاجتها للزوج فيما بعد أن يقوم بتوصيلها، أو تطلب منه ذلك؛ وبالتالي ستخرج عن السيطرة لعدم حاجتها إليه!
وفيما عانت المرأة السعودية سنوات حتى حصلت على حقوقها، اتهمت الكاتبة الدكتورة أمل الهزاني "تيار الصحوة" بأنه سبب التأخر؛ إذ ترى أنه حرم المرأة السعودية من هويتها. وقالت في تقرير لقناة العربية: "أغلقت الصحوة الباب تمامًا في وجه المرأة، وهمَّشتها لدرجة لم تحصل أبدًا في أي بلد آخر".

وأضافت: "بينما كان عندنا في السعودية نصف الشعب من النساء متعلمات كانت التخصصات المسموح بها في الثقافة الصحوية محصورة في التعليم والجامعات والمدارس فقط، وقليل جدًّا في القطاع الصحي!".

من جهة أخرى، رفضت الكاتبة الدكتورة أمل الهزاني مصطلح "النسوية"، مؤكدة أنه مصطلح أُسيء استخدامه، مشيرة إلى أن المرأة السعودية حصلت على حقوقها دون أن تتعامل بمنطق "النسوية".

وقالت: "نحن نطالب بحقوق إنسانية ومدنية؛ فليس هناك داعٍ لتأجيجها، وجعلها قصة". لافتة إلى أن مصطلح النسوية أُسيء استخدامه؛ إذ أفرز وجود فئات متعصبة من النساء، يطالبن بالحقوق النسائية، ولكن بطريقة متطرفة، مثل المنظمة النسوية العالمية "فيمينيزم" التي من الممكن أن تطالب بالحق وتطرحه بشكل متطرف، كالتعري أحيانًا في الشوارع، أو كتابة عبارات خادشة للفت الانتباه.

وأكدت "الهزاني" أن التطرف في المطالبة بالحقوق قد يُضيِّعها أحيانًا، مضيفة: "خلال 3 سنوات تقريبًا حدث تحوُّل كبير في ملف المرأة السعودية في حالة لم تحدث في السابق في أي ملف بهذا الشكل، وبهذه الجرأة والقوة، وبهذه العزيمة والإصرار".
التعليقات ( 0 )
أكثر