المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
شائع عداوي -سفير غرب
بواسطة : شائع عداوي -سفير غرب 05-06-2021 06:23 مساءً 2.1K
 
عاد الشاب الأردني صالح حمدان "فتى الزرقاء"، الذي نجا من جريمة مروعة تعرض لها في أكتوبر 2020، وقد قُطّعت يداه وفقئت عينه اليمنى، لممارسة حياته بشكل طبيعي بعد تركيبه للأطراف الاصطناعية.

وأكد "فتى الزرقاء"، أنه يستطيع فعل ما يشاء من خلال الأطراف الاصطناعية حيث وصفها بأنها تشابه الأيدي الطبيعية بنسبة 70%، مشيراً إلى أنه خضع لجلسات تدريب على استخدام الأطراف ليتمكن من ممارسة حياته بشكل أفضل، كما أنه استطاع التدريب على 6 حركات من خلال الأطراف الاصطناعية حتى الآن.

ووجه الشاب شكره وتقديره إلى ملك الأردن الملك عبد الله الثاني، على دعمه له بتركيب الأطراف التي من خلالها عادت حياته كالسابق.
ونشر صالح عبر حسابه الشخصي بموقع "يوتيوب" مقاطع فيديو، يظهر فيها وهو يقوم بممارسة الرياضة وحمل أغراضه بذراعيه الاصطناعيتين، كما يظهر في أوضاع حياتية متنوعة ويعرض لمتابعيه كيف يقوم بغسل أسنانه باستخدام الفرشاة وكيف يتناول طعامه ويتحكم بالهاتف، مؤكداً تحسن صحته على كل المستويات.

وكان الشاب قد تعرض في أكتوبر 2020م لجريمة مروعة هزت المجتمع الأردني، بعد أن خُطف على يد مجموعة من الأشخاص، وهو في طريقه لشراء الخبز لوالدته، وتم اقتياده إلى منطقة غير مأهولة شرق مدينة الزرقاء، ثم قطعوا ذراعيه بأداة حادة، وفقأوا عينه، وضربوه بأداة حادة في وجهه، وقاموا بتصوير الحادثِة.


التعليقات ( 0 )
أكثر