كلمة حق

  • ×
مقتل طفلة مصرية بعد محاولة اغتصاب فاشلة
شعبان إبراهيم
بواسطة : شعبان إبراهيم منذ أسبوع 1.3K
 
حالة من الصدمة والغضب تنتاب الشارع المصري منذ العثور على جثة الطفلة ريماس ذات الـ 8 أعوام والكشف عن ملابسات الحادث.

بعد تدشين هاشتاج «#حقك_هيرجع_ياريماس»، للمطالبة بالقصاص من قاتل الطفلة المصرية ريماس «8 سنوات» الطالبة بالصف الثالث الإبتدائي، والتى عثر أهالى دكرنس في محافظة الدقهلية على جثتها وعليها آثار تعذيب وتعدى، تدوال رواد مواقع التواصل الاجتماعى عدة صور للطفة «الضحية».

وبوجهها الطفولى انتشرت صور «ريماس» التى تم التقاطها بأماكن مختلفة فمنها ما تم التقاطه خلال تنزهها على شاطى البحر وأخرى خلال الاحتفال بعيد ميلادها داخل منزل أسرتها.

بينما أظهرت صورة للطفلة اهتمامها بحفظ القرآن الكريم وتفسيره، حاملة كتاب «تفسير العشر الأخير من القرآن»، لتفسير القران، وبيان الأحكام الفقهية.

وكان أهالي دكرنس بمحافظة الدقهلية اليوم، شيعوا جنازة الطفلة «ريماس»، وسط حزن شديد، بعد انتهاء الطب الشرعي من تشريح الجثمان، وتصريح النيابة العامة بدفنها، حيث عاش الأهالى ليلة حزينة أمام مشرحة مستشفى دكرنس العام، حزنا على وفاة الطفلة.

وبعد استلام الجثمان خرج الأهالي من المشرحة إلى مقابر دكرنس، وسط حالة من الغضب الشديد لبشاعة الواقعة، فيما انتشرت قوات من الشرطة والأمن المركزي في مكان الواقعة، للسيطرة على غضب الأهالي الذين طالبوا بسرعة القصاص من القاتل.

وكان اللواء رأفت عبدالباعث، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من اللواء مصطفى كمال، مدير مباحث الدقهلية، بورود بلاغا لمأمور مركز شرطة دكرنس، بعثور عدد من الأهالي علي جثة الطفلة «ريماس» عمرها 8 سنوات، في إحدى العمارات خلف مرفق إسعاف دكرنس بمنطقة «منشية السيد محمود».


ووفقا لتصريحات الدكتور أحمد حافظ، مدير مستشفى دكرنس العام، فإن الطفلة وصلت المستشفى جثة هامدة، مع وجود طعنات في الظهر والبطن، وكدمات متفرقة في الوجه واشتباه في نزيف داخلي، وقد تم إيداعها في ثلاجة المستشفى تحت تصرف النيابة، مشيرًا إلى عدم إمكانية الجزم بوجود هتك عرض من عدمه، وهو الأمر الذي سيحدده الطب الشرعي.

التعليقات ( 0 )
أكثر