كلمة حق

  • ×
مجلس إدارة جمعية الأطفال ذوي الإعاقة يقر الحسابات الختامية للسنة المالية 2020
غرب - واس
بواسطة : غرب - واس منذ 4 أسبوع 5.6K
 
أقر مجلس إدارة جمعية الأطفال ذوي الإعاقة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الحسابات الختامية للسنة المالية 2020 وذلك في اجتماع افتراضي عبر منصة الاتصال المرئي، بحضور أعضاء المجلس، تمهيداً لمصادقة الجمعية العمومية القادمة للجمعية واعتمادها للميزانية العمومية والحسابات الختامية للعام المالي المنصرم المنتهي في 31 /12 /2020م.
ورفع سمو الأمير سلطان بن سلمان في بداية الاجتماع باسمه ونيابة عن مجلس الإدارة ومنسوبي الجمعية وأولياء أمور الأطفال ذوي الإعاقة كافة , أسمى آيات الشكر والتقدير إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله – ، لما يوليه - أعزه الله- من رعاية ودعم للجمعية منذ تأسيسها قبل نحو 40 عاماً وحتى الآن، مؤكداً أن هذه المؤسسة الخيرية الرائدة تجني ثمار دعمه الكريم ـ حفظه الله ـ الأمر الذي كان وراء تفوقها والتزامها بمعايير أداء مهني ومالي وإداري صارم وفريد، إلى جانب نجاحها في بناء الثقة مع الدولة والمساهمين والشركاء.
وأشاد سمو رئيس مجلس إدارة الجمعية بالتقرير الذي عرضه المدير التنفيذي للجمعية الدكتور أحمد بن عبد العزيز التميمي الذي تضمن إنجازات الجمعية خلال العام الماضي، شاكراً الجهود التي بذلت من قبل الإدارة ومقدراً المخرجات الناتجة عن هذه الجهود التي تصب في تدعيم النقلة التطويرية للجمعية، وتبشر بمستقبل واعد بحول الله.
وأوضح المدير التنفيذي للجمعية الدكتور أحمد بن عبد العزيز التميمي من جهته، أن اجتماع مجلس إدارة الجمعية أقر الحسابات الختامية للسنة المالية 2020 التي سيتم عرضها في اجتماع الجمعية العمومية للجمعية القادم وذلك للمصادقة عليها تطبيقاً لنص اللائحة الأساسية للجمعيات الخيرية، موضحاً أن أعضاء الجمعية العمومية سيكون لهم حق دراسة تقرير ومراجعة الحسابات للقوائم المالية للسنة المنتهية في 31 /12 /2020م.
وبين أن مجلس إدارة الجمعية أكد على ضرورة الالتزام بسياسة الترشيد وخفض النفقات، والعمل على تنفيذ برامج مبتكرة لتنمية موارد الجمعية ومراكزها بما يتوافق ومتطلبات المرحلة التطويرية التي تشهدها الجمعية , مشيراً إلى أن الجمعية تمكنت بفضل الله وبدعم الشركاء وأهل الخير من تجاوز الآثار السلبية لجائحة كورونا، رغم ما صاحبته من تأثيرات على الاقتصاد في ظل الإجراءات الاحترازية.
التعليقات ( 0 )
أكثر