المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الإثنين 5 ديسمبر 2022

السفير محمد حجازي مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق :

مصر قامت بدور رئيسي ومحوري فى مسيرة لبنان وتربطها بكل اطيافها السياسية والدينية والعرقية صلات طيبة
الصافي بك
غرب : الصافي بك 06-02-2021 11:53 مساءً 5.3K
المصدر -  
صرح معالي السفير محمد حجازي مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق أن زيارة السيد سعد الحريري للقاهرة ولقائه بالسيد الرئيس فى توقيت شديد الأهمية تمر به لبنان ، وسط أزمة سياسية ناجمة عن عدم قدرة الأطياف والأحزاب اللبنانية فى التوصل إلي تشكيل حكومة تأمن مصر أن يطلع السيد سعد الحريري من خلال مشاوراته الجارية بتشكيلها .
وأضاف أنه لعل من إلهام الاشارة أن مصر قامت بدور رئيسي ومحوري فى مسيرة لبنان وتربطها بكل اطيافها السياسية والدينية والعرقية صلات طيبة ، وهو ما يجعل دورها كوسيط مقبول من مختلف التوجهات، فمصر لم تألوا جهدا لمساندة لبنان اقتصاديا وتنمويا عبر السنين ، ومن خلال الدعم الكامل للبنان بعد الحادث الأكبر والكارثة التي تعرضت لها بيروت بعد حادث انفجار المرفأ، هذا الحدث الذي أدي لخسائر بشرية ومادية ضخمة ، وقامت مصر بتقديم كل الاحتياجات للبنان من خلال جسر جوي حمل كل المهمات والمستلزمات الطبية ، كما فتحت المستشفي المصرية الميدانية أبوابها للآف من آبناء الشعب اللبناني لتلقي العلاج دون مقابل ،وبالتالي تأتي هذه الزيارة لتؤكد من جديد أن مصر حريصة علي استعادة لبنان لمكانتها ، ووقف التناحر الطائفي ومنع تصدير الأزمات الإقليمية والدولية لها ، ووقف التدخلات الاقليمية من بعض الدول التي لا تتوخي مصلحة لبنان حتي تعود لبنان كما تتطلع مصر للانفتاح الثقافي والإقتصادي وعودة دوره المنشود كهمزة وصل دائما بين العرب وأوروبا وبين ثقافات مختلفة .
وأكد أنه لا يمكن أن يستمر لبنان ساحة للتناحر بل جسر للتواصل ومصر تعتبر الوسيط الأمثل لإيجاد حلول للأزمة الراهنة بوصف أن مسعاها يستند دائما على كل من يحقق مصلحة لبنان وآمنه واستعادة لبنان للدولة القومية واستعادتها لمكانتها فى محيطها العربي والدولي والتغلب علي الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد والدعوة التي ستكون مقبولة من كل الأطراف من أن تصدر من مصر ، والتي لا تتوخي إلي الصالح اللبناني والتي ستدعو الأطراف للالتزام بمستقبل البلاد وتغليب الصالح الوطني زيارة السيد سعد الحريري مؤشر علي أن القضاة اللبنانيين يرون فى مصر المكانة ، وفي مصر المصداقية التي يحتاجونها فى وقت الأزمة ومصر قادرة على تجميع الارادات العربية لمساندة لبنان ، بحكم صلاتها الطيبة بالمحيط العربي والدولي لاستعادة لبنان لمكانتها ، وتدير مصر علاقة طيبة بالأطراف الدولية ذات الصلة بالأزمة اللبنانية وعلى رأسها الرئيس الفرنسي ماكرون ووزير خارجيته وزير خارجية فرنسا جو دورينيو والذي أسهمت مصر من خلال التشاور مع فرنسا في إعطاء الإهتمام الكافي والمبادرات المطلوبة التي يمكن صياغتها لخروج لبنان من مأزقه وأن الحل الذي ستتوخاه مصر لصالح كل اللبنانيين لا لصالح فئة على أخري أو طائفة على أخري فلبنان واحد المنفتحة لعالمها العربي والمندمج كما كانت عادته مع الثقافة العالمية هو لبنان التي نأمل ان يجنبه جميع تناحره الطائفي واستغلال التقسيمات العرقية والدينية ومنع تصدير الأزمات للداخل .
التعليقات ( 0 )
أكثر