المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الإثنين 5 ديسمبر 2022
اللواء محمد إبراهيم: فلسطين في حاجة إلى إجراء الانتخابات وإنهاء الانقسام ودفع عملية السلام بدعم مصري وعربي
متابعات
غرب : متابعات 27-01-2021 03:36 مساءً 3.8K
المصدر -  
قال اللواء محمد إبراهيم الدويري نائب المدير العام للمركز المصري للفكر والدراسات الإستراتيجية إن القضية الفلسطينية في حاجة ماسة إلى إجراء الانتخابات وإنهاء الإنقسام ودفع عملية السلام بدعم مصري وعربي، لكي تنتقل إلى وضع أفضل.
وأوضح اللواء محمد إبراهيم نائب المدير العام للمركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية - في مقاله على الموقع الإلكتروني للمركز بعنوان "الأوضاع الفلسطينية بين لحظة الحقيقة والفرصة الأخيرة" اليوم الأربعاء - أن كل من يتعامل مع القضية الفلسطينية ويتابع تطوراتها يجد أن هناك تعبيرات دارجة في أدبيات هذه القضية في ماضيها وحاضرها، خاصة تعبيرين رئيسيين يتم إستخدامهما بصفة دائمة وهما "الفرصة الضائعة" و"الفرصة الأخيرة".
وأضاف: "وبرغم قناعتي أن الفلسطينيين يتحملون قدراً من المسئولية فيما وصل إليه الوضع الفلسطيني الحالي لاسيما حالة الإنقسام الكارثي الذي يوازي في رأيي نكبة 48، إلا أنه من الإنصاف القول أن الفلسطينيين لم يضيعوا أية فرصة حقيقية لإقامة دولتهم المستقلة حيث أن كافة المبادرات التي قدمت إليهم لم ترق إلى مستوى طموحاتهم، فيما عدا مبادرة السلام العربية المطروحة منذ أكثر من عشرين عاماً التي لم تجد حتى الآن أية فرصة للتسويق أو التنفيذ ولازالت حبيسة الأدراج" .
وتابع :"أما تعبير الفرصة الأخيرة، حتى وإن كان يعد توصيفاً غير منطقي عندما نتحدث عن قضية تجاوز عمرها أكثر من نصف قرن ولا نعلم متى تنتهي، إلا أنني أجد نفسي هذه المرة مقتنعاً بأن المرحلة المقبلة التي ستشهد محاولة إعادة البعث للوضع الفلسطيني والانتقال إلى مرحلة أفضل، تكاد تكون بلا مبالغة هي الفرصة الأخيرة أو الفرصة الثمينة للخروج من الأنفاق الفلسطينية المظلمة إذا أحسن الفلسطينيون إستغلالها وقبضوا عليها بالنواجز".
image
التعليقات ( 0 )
أكثر