كلمة حق

  • ×
‫ مختصون: وفقاً للعوامل المؤثرة.. مؤشرات لارتفاع أسعار البنزين
شائع عداوي
بواسطة : شائع عداوي منذ 2 أسبوع 3.0K
 في اليوم العاشر من "يناير"، أي بعد ثلاثة أيام من الآن وكالعادة ستتم المراجعة الشهرية لأسعار البنزين، والتي تتأثر بعدة عوامل على رأسها أسعار النفط، بحسب مختصين ومحللين تواصلت معهم "سبق"، حيث أضافوا أن هناك عوامل أخرى تؤثر على أسعار البنزين وهي، الطلب على البنزين كمنتج، تكاليف النقل، هوامش ربح المصافي، معدل الضريبة، هي عوامل تؤثر في أسعار البنزين عالميًا ولكن بصورة أقل تاُثيرًا من أسعار النفط.

تأثرت الأسعار العالمية للنفط تأثراً حاداً منذ مطلع عام 2020 بسبب جائحة كورونا، وما صاحبها من إغلاق شبه كامل للأنشطة الاقتصادية في جل دول العالم. أدى ذلك إلى انخفاض أسعار النفط إلى مستويات قياسية، حيث وصل سعر برميل خام برنت إلى قرابة 19.3 دولار للبرميل في "أبريل" الماضي. الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الدول وسياسات الحظر الكلي أو الجزئي التي طبقتها، انعكست سلباً على كمية الطلب على النفط ومشتقاته، ما أدى إلى انخفاض الطلب على النفط بنسبة 22% والتي تعادل 23 مليون برميل يوميًا.

في "يونيو" الماضي، بدأت ملامح العودة التدريجية للأنشطة الاقتصادية، وفتح الأسواق بخجل، والتي تزامنت مع تحرك قوي وفاعل من أعضاء أوبك والمنتجين المستقلين خارجها، لخفض الإنتاج ورفع مستوى الالتزام بهدف موازنة الأسواق. أدى ذلك إلى ارتفاع أسعار النفط بصورة قوية، حيث تجاوزت 51 دولارًا للبرميل في نهاية "ديسمبر" الماضي، وهو ارتفاع قياسي تجاوزت نسبته 165% مقارنة بأسعار "أبريل" الماضي.ووفقاً لسبق

بناءً على معدل أسعار النفط في شهر "ديسمبر" الماضي لخام برنت الذي بلغ 50.22 دولار للبرميل، مقارنة بمعدل أسعاره في شهر "نوفمبر" الذي بلغ قرابة 43.98 دولار للبرميل، ما يعني أن معدل أسعار النفط في "ديسمبر" ارتفع بقرابة 15% عن معدل أسعاره في "نوفمبر"، يتوقع بعض المحللين ارتفاع أسعار البنزين في المراجعة الشهرية القادمة لشهر "يناير". كما يرى محللون آخرون أن نسبة ارتفاع البنزين القادمة المتوقعة قد تزيد أو تنخفض قليلاً عن نسبة ارتفاع أسعار النفط بتأثير العوامل الأخرى المؤثرة في أسعاره
التعليقات ( 0 )
أكثر