كلمة حق

  • ×
#تحت_الأضواء   :  المعتمرون في الحرم المكي.. أمن وأمان وأمطار
فوز العواد
بواسطة : فوز العواد 27-11-2020 05:15 مساءً 2.2K
 
تداول مستخدمو مواقع التواصل الإجتماعي مجموعة صور ومقاطع فيديو توثق لحظة هطول الأمطار الغزيرة الخميس على الحرم المكي بمنطقة مكة المكرمة في المملكة العربية السعودية، أثناء تأدية المصلين فرائض العمرة، تزامنًا مع سوء حالة الطقس وعدم استقرار الأحوال الجوية الذي بدأ منذ أمس و سيستمر حتى اليوم الجمعة.

وأظهرت الصور ومقاطع الفيديو سقوط الأمطار بغزارة شديدة على الحرم المكي وسط استمرار الطواف بكل سهولة ويسر ، في حين نشرت رئاسة شؤون الحرمين مقطع فيديو ، أكدت خلاله تسهيلها على الطائفين أداء مناسكهم مع التزامهم بتطبيق الإجراءات الاحترازية ووفق صحيفة الرياض استعدت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي منذ منتصف الليلة الماضية للحالة المطرية التي هطلت صبيحة الخميس على المسجد الحرام، وعملت وفق خطة ركزت على توزيع العمالة والجهاز الإشرافي على المواقع بأعداد كافية، تغطي الاحتياج لتقديم أرقى الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين ليؤدوا عبادتهم بطمأنينة وسهولة وراحة.

وأوضح وكيل الرئيس للشؤون الخدمية والفنية استعدت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي منذ منتصف الليلة الماضية للحالة المطرية التي هطلت صبيحة الخميس على المسجد الحرام، وعملت وفق خطة ركزت على توزيع العمالة والجهاز الإشرافي على المواقع بأعداد كافية، تغطي الاحتياج لتقديم أرقى الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين ليؤدوا عبادتهم بطمأنينة وسهولة وراحة. وأوضح وكيل الرئيس للشؤون الخدمية والفنية الأستاذ محمد بن مصلح الجابري، أن توزيع ماكينات شفط المياه وماكينات الغسيل داخل الحرم وخارجه أسهمت بفعالية في عملية التجفيف.

وأضاف: وفرت الوكالة ألبسة واقية من المطر، وأقمشة للتنشيف منعاً للانزلاق في الممرات، حيث يتم فرشها بأعداد كافية من المشايات البلاستيكية المانعة للانزلاق، وتخزينها في أماكن قريبة للتمكن من فرشها بأسرع وقت، إلى جانب تنظيف مناهل الصرف وغرف التفتيش لضمان عدم الانسداد.

وأضاف: وفرت الوكالة ألبسة واقية من المطر، وأقمشة للتنشيف منعاً للانزلاق في الممرات، حيث يتم فرشها بأعداد كافية من المشايات البلاستيكية المانعة للانزلاق، وتخزينها في أماكن قريبة للتمكن من فرشها بأسرع وقت، إلى جانب تنظيف مناهل الصرف وغرف التفتيش لضمان عدم الانسداد.
التعليقات ( 0 )
أكثر