كلمة حق

  • ×
سطور مضيئة: إبصار سنوات من الريادة والعطاء
محمد توفيق بلو
بواسطة : محمد توفيق بلو 15-10-2020 08:22 صباحاً 14.4K
 
تلقيت دعوة كريمة من جمعية إبصار الخيرية لحضور فعالية افتراضية تحت رعاية مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ فهد بن رشيد بن رقوش بعنوان "نور الحياة" في الفترة من 13 إلى 15 أكتوبر 2020 بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للبصر ويوم العصا البيضاء.

وقد سعدت بهذه الدعوة لا سيما إنها أول دعوة لي من الجمعية منذ مغادرتي لها في عام 2015م. فوجدت أنها فرصة مناسبة لتسليط الضوء على جانب من سطور مضيئة للجمعية في مجال خدمات ضعف البصر وإعادة التأهيل وبرامج مكافحة العمى الممكن تفاديه.

إضاءات تاريخية:
تعود بداية نشأة جمعية إبصار إلى 1421/10/20هـ - 2001/01/15م حينما تبنى الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود "رحمه الله" رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية آنذاك فكرة مشروع إنشاء مركز لخدمات المعاقين بصرياً باعتباره من أولويات واهتمامات برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند). رفعها إليه د. أحمد محمد علي (رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية سابقاً)، ود. عاكف أمين المغربي (رئيس مجموعة مستشفيات ومراكز مغربي). ود. عدنان البار (مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة سابقاً)، ود. عصام قدس (مدير مستشفى العيون بجدة سابقًا) "رحمهما الله". بناء على مقترح رفعته إليهم في ربيع الثاني 1421هـ - يوليو 2000م. بهدف إنشاء مركز متخصص بمحافظة جدة لتلبية الاحتياجات التعليمية والتأهيلية والطبية وتوفير المستلزمات الشخصية لجميع فئات المعاقين بصرياً وتقديم الخدمات والأجهزة المساعدة لهم والعاملين في حقل الإعاقة البصرية.

وعلى ضوء ذلك بدئنا تنفيذ المشروع في 1421/12/05هـ - 2001/03/10م بتبرع الدكتور عاكف أمين المغربي، بتجهيز مكتب للمشروع داخل مستشفى مغربي بجدة، تم من خلاله جمع معلومات عن المعوقين بصريا في المملكة، ومراكز تأهيليهم القائمة آنذاك وطاقتها الاستيعابية وقدراتها الفنية وتوزيعها الجغرافي، والأجهزة والمعدات الطبية المساعدة للمعاقين بصريًا واخر ما توصلت إليه التكنولوجيا والطب في المجال، واستطلاع آراء (535) شخص من المعوقين بصريًا وأسرهم والعاملين في المجال، ودراسة جدوى فتح عيادة ضعف بصر متخصصة بفحص (66) طالب من مدارس وفصول النور خلال الفترة من (01/19 إلى 1423/03/18هـ الموافق 04/01 – 2002/05/29م) و (36) طالبة من قسم ذوات الاحتياجات الخاصة بجامعة الملك عبد العزيز ومعهد النور للبنات بجدة في الفترة من (04/07 إلى 1424/05/24هـ الموافق 06/07 – 2003/07/23م) واظهرت نتائج الفحوصات أن (43) كان بإمكانهم الاستفادة من المعينات البصرية و(12) خضعوا لعمليات جراحية و(24) كانوا بحاجة للمتابعة، و(23) مكفوفين وحالاتهم غير قابله لأي اجراء.

كما تم الحصول على موافقة (20) من الشخصيات العامة ورجال الأعمال للانضمام للمشروع كان من بينهم صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن احمد بن عبد العزيز (رئيس الجمعية السعودية لطب العيون) شكلوا هيئة تأسيسية مكونة من (25) مؤسس عقدوا (3) اجتماعات تحضيرية برئاسة الأمير طلال بن عبد العزيز "رحمه الله" (الاجتماع الأول الأحد 1422/06/28هـ - 2001/09/16م، الاجتماع الثاني الثلاثاء 1422/09/12هـ - 2001/11/27م، الاجتماع الثالث الثلاثاء 1423/02/24هـ - 2002/05/07م) اتخذوا من خلالها مجموعة من القرارات أهمها اختيار الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود "رحمه الله" رئيساً للمشروع، اعتبار المشروع جمعية خيرية تسجل في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية مقرها جدة تمول نفسها ذاتيا، يدعم برنامج الخليج العربي للتنمية «أجفند» المشروع ماديا ومعنويا وفنياً. تتبرع مجموعة مستشفيات مغربي بمركز مؤقت للمشروع لمدة عامين وتساهم بخبراتها في دعمه فنياً وطبياً ومادياً. تكوين لجنة تنفيذية ضمت (12) عضواً برئاسة معالي الدكتور أحمد محمد علي وبدورها عقدت (7) اجتماعات اتخذت من خلالها مجموعة من القرارات أهمها تسمية المشروع باسم «إبصار» على أن يلفظ كما هو في أية لغة أخرى اعتباراً من 1422/12/17هـ - 2002/03/01م، والاستعانة بخبرة مركز اللايت هاوس الدولي لخدمات ضعف البصر بنيويورك ودعوة رئيسة البرامج الدولية بالمركز د. ماريان لنج لزيارة المملكة والتباحث معها لتنفيذ مشروع مشترك مع مركز إبصار.

وفي أغسطس 2001م بدأ العمل مع شركة صخر على تنمية وتطوير التقنية الصوتية للمعوقين بصرياً وتغيير اسم برنامج الآلة القارئة «قارئ شاشة للمكفوفين ناطق بالعربي» الذي انتجته الشركة الى «نظام إبصار» وتأسيس وافتتاح معمل كمبيوتر بمستشفى مغربي في 2002/04/30 م كمركز مؤقت للمشروع، تضمن سبعة أجهزة حاسب آلي مزودة بنظام إبصار لتدريب المعاقين بصرياً على استخدام الحاسب الآلي، وجهاز مكبر تلفزيوني (CCTV) لضعفاء البصر، وعيادة قياسات نفسية وتخاطب ومكتب للإدارة بتكلفة إجمالية تجاوزت 110,000ريال. وخلال 3 أشهر تم تدريب 100 معوق بصرياً (ذكور/إناث) من منسوبي فصول ومعهد النور للبنين والبنات بجدة ومكة المكرمة بالإضافة إلى حصولهم على فحوصات قياسات نفسية، وحضور العديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية التي نظمها المركز، كما تم تركيب معمل حاسب آلي للكفيفات مزود «بنظام إبصار» بقسم الطالبات ذوات الاحتياجات الخاصة بجامعة الملك عبد العزيز بتمويل من السيدة ناجية عبد اللطيف جميل وتأهيل (4) مختصات من القسم على استخدام الأجهزة والتدريب عليها.

وفي 2002/06/08م زارت الدكتورة ماريان لنج (رئيسة البرامج الدولية في اللايت هاوس آنذاك) المملكة وعقدنا معها اجتماع بجدة ترأسه د. عاكف المغربي بحضور مندوبين عن البنك الإسلامي للتنمية، تم الاتفاق فيه على مشروع العمل مع إبصار واللايت هاوس يتضمن تقديم الاستشارات الفنية والتدريب والتطوير لمدة خمس سنوات لعدد خمسة مراكز، مع تزويد عيادات تقويم البصر بالمعدات والأدوات اللازمة للعيادات والمساندات البصرية للمرضى، وتبادل المعلومات والخبرات وبرامج توعوية للعامة والمختصين بمبلغ اجمالي قدره (567,705 دولار أمريكي) بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية بمبلغ (250 ألف دولار أمريكي) ضمن مجالات التركيز الاستراتيجية الأساسية لرؤية البنك لعام 1440هـ، التي تندرج تحت بند "تحقيق زيادة كبيرة في تركيز البنك على التنمية البشرية". وبرنامج الخليج العربي للتنمية «أجفند» بمبلغ (200 ألف دولار أمريكي) بموجب اتفاقية بشأن مشروع بين برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية وجمعية إبصار الخيرية للتأهيل وخدمة الإعاقة البصرية حول مركز إبصار لخدمات تأهيل المعوقين بصرياً برقم (921/49/16). على أن تغطي إبصار تمويل باقي المبلغ (117,705 دولار أمريكي) من مواردها الذاتية.
في غضون ذلك شاركنا في العديد من الأنشطة والفعاليات المختلفة المرتبطة بالإعاقة البصرية منها (المؤتمر العربي الأول لتطوير وتوحيد خط برايل في 08 أكتوبر 2002م بالرياض، المشاركة في احتفالات اليوم العالمي للبصر بالقاهرة 10 أكتوبر 2002م) وعلى أثرها تم البت في تأسيس مركز لإبصار بمستشفيات مغربي في القاهرة، وتقديم استشارات فنية لتأسيس عدد من الجمعيات والمراكز منها مركز المرام للرعاية النهارية بجدة، مركز بسمة بتونس، جمعية الأمان لرعاية الكفيفات باليمن. وأنهينا إعداد النظام الأساسي للمشروع وصدرت موافقة وزير العمل والشؤون الاجتماعية على تأسيس المشروع باسم جمعية إبصار الخيرية في 1424/03/08هـ - 2003/05/09م، كما شاركت في الدورة الأولى لتنمية مهارات التعامل مع المكفوفين وضعاف البصر بمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون في الفترة من 17-13 سبتمبر 2003م ممثلاً عن إبصار بورقة عمل «تجربة واقعية للتكيف مع الإعاقة البصرية».

وفي أكتوبر 2003 انتدبت على رأس فريق مكون من (5) أفراد استشاري طب العيون الدكتور محمود عبد الباسط شحاته "رحمه الله"، الدكتورة بشرى بيومي، واخصائيي بصريات عامر سلامة، وداد عباس، لمى شونو. لحضور دورة في «العناية الإكلينيكية بضعف البصر» في الفترة من 16 -28 أكتوبر 2003م بمركز اللايت هاوس بنيويورك. ضمن برنامج الاستشارة والتدريب ليكون الفريق نواة المشروع في المملكة العربية السعودية.

image

وبعد الانتهاء من البرنامج التدريبي والعودة إلى المملكة عقد اجتماع تأسيسي في 1424/09/10هـ - 2003/11/03م بحضور الأمير طلال بن عبد العزيز "رحمه الله" ومندوب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والأعضاء المؤسسون، تم من خلاله استعراض نتائج البرنامج التدريبي بنيويورك والإعلان الرسمي عن تأسيس الجمعية باسم جمعية إبصار الخيرية للتأهيل وخدمات الإعاقة البصرية، واختيار الأمير طلال رئيسًا فخرياً لها وانتخاب (11) عضواً كأول مجلس إدارة لها (صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز آل سعود، د. أحمد محمد علي، د. عاكف مغربي، د. عصام عمر قدس "رحمه الله"، م. محمد أحمد يوسف زينل علي رضا، أ. سعود عبد الحميد دهلوي، أ. معتصم علي رضا، أ. إبراهيم محمد العبد الله الجميح، أ. حسين علي شبكشي، م. محمد حامد هرساني، أ. خالد احمد باعشن). وبدورهم عقدوا أول اجتماع للمجلس في 1424/09/17هـ - 2003/11/11م قرروا من خلاله اختيار د. أحمد محمد علي رئيساً للمجلس، د. عاكف مغربي نائب له، أ. معتصم علي رضا أميناً للصندوق، وتعييني مديراً تنفيذياً للجمعية، وتكوين 3 لجان فرعية (اللجنة الإعلامية، اللجنة المالية والتطويرية، اللجنة العلمية والطبية والتأهيل).

image

وفي 1425/02/24هـ صدر ترخيص الجمعية برقم (265) وعلى أثره استقلت عن مستشفيات ومراكز مغربي وانتقلت الى مقرها الجديد في 1425/10/17هـ - 2004/11/29م الذي تم إنشاءه بمركز فلسطين التجاري بجدة وفقاً للمواصفات والمعايير العلمية الحديثة للوصول الشامل للأشخاص ذوي الإعاقة البصرية، بتبرع من عضو مجلس الإدارة المهندس محمد حامد هرساني عبر شركته «معماريون»، ليكون أول مقر نموذجي على المستوى المحلي والإقليمي للعناية بضعف البصر وإعادة تأهيل المعاقين بصرياً روعي فيه تباين الألوان والسيطرة على الوهج وخلو الممرات من العوائق، واشتمل على عيادة نموذجية للعناية بضعف البصر، وغرف تدريب على التقنيات المساندة، وبرايل، والقياسات النفسية والإرشاد الاسري والتدبير المنزلي وتنمية مهارات الأطفال، ومكاتب إدارية ومرافق عامة، وتجهيزه وتأثيثه بأحدث التقنيات والمعدات المساندة.
وبانتقال الجمعية إلى مقرها الجديد باشرت في اتخاذ عدد من الإجراءات والخطوات بدء بتعيين الكادر، والعمل مع المستشفيات والمراكز والمتخصصين الأكاديميين في مجالات مختلفة، والشركات الوطنية المتخصصة في مجالات التسويق والعلاقات العامة، بهدف تقديم أفضل الخدمات لتحقيق أهدافها التي أنشئت من أجلها، وترسيخ صورتها الذهنية في المجتمع.

إنجازات مضيئة:
مع مطلع العام 2005م انطلقت الجمعية ببرامجها وأنشطتها من مقرها الجديد بتقديم برامج تدريب وتأهيل للإناث والذكور من جميع الفئات العمرية بدء بتدريب الحاسب الآلي وبرايل والتوجه والتنقل الآمن والقياسات النفسية والإرشاد الأسري، كما بدأت برامجها للتعليم المستمر في المملكة بمشاركتها الأولى في مؤتمر الجمعية السعودية لطب العيون (الأحد 1426/01/25هـ - 2005/03/06م) باستضافة خبيرين دوليين للمشاركة في البرنامج العلمي للمؤتمر كممثلين عن الجمعية، (الدكتور كريستر اندي مدير معمل ضعف البصر وباحث بجامعة لوند بالسويد قدم محاضرة عن الرؤية العالمية الجديدة في التعامل مع ضعف البصر وشرح لمخطط مجموعة أوسلو للحد من المؤثرات العالمية بضعف البصر. والدكتور محمد سارفراز خان المدير التنفيذي لمركز (LV prasad) بالهند عن أمراض العيون المسببة للعمى وضعف البصر وإجراءات التعامل معها وإحصائيات الإعاقة البصرية في العالم والهند). وقدمت ورقة عمل عن "توجه إبصار الجديد في العناية الإكلينيكية والتأهيلية لضعف البصر". ومن حينها واصلت الجمعية تقديم برامجها للتعليم المستمر لأطباء العيون وأخصائيي البصريات ضمن المؤتمرات السنوية للجمعية السعودية لطب العيون وتقديم دورات في العناية الإكلينيكية بضعف البصر ضمن برنامج العمل الاستراتيجي مع اللايت هاوس.
في غضو ذلك افتتحت الجمعية عيادتها المتخصصة في ضعف البصر أدارتها عضو الفريق الطبي للجمعية أخصائية البصريات وداد عباس واستقبلت في 1426/08/06هـ - 2005/09/12م أول حالة ضعف بصر محولة من مستشفى مغربي فقدمت له الفحص وأختبارات ضعف البصر ووصف المعينات البصرية واحالته لبرنامج تدريب وإعادة تأهيل بالجمعية مكنه من العمل بها كموظف استقبال وخدمة عملاء.
وفي 2005/12/15م قام خبراء اللايت هاوس بإجراء أول زيارة للتقييم الفني لنتائج برنامج العمل الاستراتيجي مع اللايت هاوس وأشادوا بتصميم بالمقر وتجهيزاته والخدمات ووضعوا توصيات فنية للتطوير المستقبلي. وفي ذو الحجة 1428هـ - ديسمبر 2007م قام فريق خبراء من البنك الإسلامي للتنمية بزيارة تقييم فنية للجمعية وأصدروا تقرير خلص إلى أن مركز إبصار نجح في أن يرقى الى مستوى مركز إحالة لمعظم مستشفيات وعيادات العيون التخصصية في جدة، والجهات الإقليمية الأخرى في مجال تصحيح ضعف البصر وإعادة التأهيل، واعتبروا أن المشروع إضافة تنموية تعمل على توفير خدمات صحية كانت غير موجودة في المملكة وإن الأثر التنموي الحقيقي للمؤسسة يكمن لا في عدد المستفيدين من خدماتها فحسب، بل وفيما توجد من إمكانية نشر وتنمية خدماتها في أرجاء المملكة، ومنطقة الخليج خاصة، وفي الدول النامية الأخرى بصفة عامة.

image

وواصلت الجمعية تقديم برامجها وخدماتها وتنويعها وتطويرها فأطلقت برنامج لمكافحة العمى الممكن تفاديه بتحمل قيمة كشوفات وعمليات جراحية لأمراض العيون المؤدية للعمى لغير القادرين، وتوزيع النظارات الطبية والمعينات البصرية والأدوات المساندة لضعفاء البصر، ومحو الأمية بين المكفوفين الكبار وتوزيع وسيلة معلم برايل في معاهد وفصول النور بالمملكة العربية السعودية، مكافحة الفقر بين المعوزين من ذوي الإعاقة البصرية وأسرهم بتقديم مساعدات خيرية متنوعة، وبرنامج بناء الأمل الصيفي للأطفال، بالإضافة إلى تنظيم أنشطة وفعاليات توعوية سنوياً مثل (اليوم العالمي للبصر، يوم العصا البيضاء) والأيام والمناسبات الدولية ذات الصلة.
وعلى ضوء تلك الأنشطة والخدمات المرتبطة بالعناية بضعف البصر وإعادة التأهيل اختيرت الجمعية من قبل الوكالة الدولية لمكافحة العمى مرتين كنموذج إقليمي يقتدى به في منطقة شرق الأبيض المتوسط في مجال العناية بضعف البصر وإعادة التأهيل؛ وبرامج التعليم المستمر للعناية بضعف البصر للمختصين وفي العام 2007/2008م.
ومع مطلع العام 2015 تم تنفيذ برنامج للاكتشاف المبكر لعيوب الإبصار لدى الأطفال باستخدام برنامج آي سباي تم من خلاله تأهيل (560) فاحص وفاحصة متطوعين من الصحة والتعليم، وزيارة (64) مدرسة بجدة وفحص (21472) طالب وطالبة من مرحلتي رياض الأطفال والابتدائية، وأظهرت النتائج أن (4691) (22%) من الأطفال المفحوصين كانوا بحاجة إلى إحالة طبية إلى عيادات عيون، تم إحالة (441) من الذين راجعوا الجمعية إلى مستشفيات مغربي لتلقي العلاج.
وبنهاية العام 2015م بلغ عدد المستفيدين نحو (8,000) معاق بصرياً من الذكور والإناث، و(2,200) مختص في طب العيون والبصريات وإعادة التأهيل والتربية الخاصة. فضلاً عن المستفيدين من حملة اكتشاف عيوب الإبصار لدى الأطفال.

image

واسدلت الجمعية الستار على إنجازات عقدها الأول بحفل بفندق الهيلتون برعاية الأمير خالد بن طلال بن عبد العزيز نيابة عن الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود "رحمه الله" الرئيس الفخري للجمعية في1435/01/02 هـ - 2013/11/05م كرمت خلاله أعلى 10 داعمين للجمعية في العشرة سنوات وأعضاء مجلس إدارتها. تلك بعض السطور المضيئة عن جمعية إبصار وإنجازاتها.
والآن في الوقت الذي شارفت فيه حالات الإعاقة البصرية على تجاوز المليون شخص في بلادنا في ظل محدودية الخدمات المقدمة لهم أصبحت الحاجة ملحة لتنمية وتطوير خدمات الجمعية بتحقيق حلم مؤسس الجمعية الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود "رحمه الله" بتنفيذ مشروع قرية إبصار النموذجية بمحافظة جدة للعناية بضعف البصر وإعادة تأهيل وتوظيف المعوقين بصرياً وتدريب وتعليم المختصين في مجالات الإعاقة البصرية، واستكمال حملة إبصار الوطنية للاكتشاف المبكر لعيوب الإبصار من أجل سلامة عيون أطفالنا.
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • عدنان هوساوي 15-10-2020 02:26 مساءً
    *المتصفح لهذا المقال سوف يلحظ لامحالة حجم المعاناة التي واجهت الفريق الخاص بإخراج الجمعية من آلم المخاض ، ويبدو ان عملية الولادة قد تعثرت كثيراً، فخمسة سنوات عجاف تقريباً بين شد وجذب واخذ ورد الى ان تم اصدار ترخيص الجمعية هي في حد ذاتها انجاز، حيث لم يخيم الملل على هذا الفريق طيلة هذه الفترة الزمنية ، حقيقة مشوار طويل جداً حافل بالتضحيات والصبر والمثابرة والعزيمة، وفي اعتقادي المتواضع، انه لولا الإيمان بقيمة الهدف واستشراف المستقبل ولولا الإصرار على تجاوز الصعوبات وقبول التحديات، لما رأينا هذه الانجازات الان وهي واقع ملموس على ارض، والأرقام المرفقة في المقال هي خير دليل على حجم المردود العائد للمستفيدين من هذه الجمعية*
    تحية اجلال ابعثها لكل من ساهم في بناء هذا الصرح الكبير.*
  • عبدالله الزهراني / عضو سابق في الجمعيه 15-10-2020 11:14 صباحاً
    سعدت بتعليقك استاذنا القدير*
    محمد بلو ولا شك ان إسهاماتك السابقة لا تخفي بل ولا تنسي ونتمني للجمعيه مزيدا من التقدم في الإداره الحديثة .
    بالتوفيق دائما .
  • فراس العزام 15-10-2020 11:04 صباحاً
    يعد الاهتمام بالبصر من أعلى النفقات الصحية على مستوى الدول والأفراد.. ولكن المبهر فكرة الجمعية وما تحمله من أهداف تمكن مختلف الأعمار من الاستفادة منها فكما أن للجمعيات هدف ثقافي اجتماعي فإن هذه الجمعية هدفها أسمى وأجل الا وهو صحي.. وفقكم الله وحقق لكم ما ترجوه.*
أكثر