كلمة حق

  • ×
شائع عداوي
بواسطة : شائع عداوي منذ 2 أسبوع 7.3K
 تذمر عدد من المواطنين من مشاهير السوشيال ميديا بعد نشرهم مقاطع وهم يحملون عزبة ودافور على متن سفينة الكروز السياحية، بينما البعض مؤيد للتصرف الذي قاموا به.
وغرد محمد بن عبدالرحمن بقوله: “هل الترويج لرحلات السياحة الداخلية ورحلات الكروز بهذه الطريقة تتوقعون النجاح لها؟”

وأضاف: “عزبة قهوة في بلكونة الكروز تكلفني الركوب فيها مبلغ وقدره .. هل الغاز والعزبة مسموح حملها في الكروز
وقال علي آل سرور: “أين الأمن والسلامة، وماهذا الجنون، قد يتسبب في حريق وإزهاق للأرواح لاسمح الله”.
بينما أيد نايف المحمادي المقطع بقوله: “نعم أتوقع لها النجاح، حيث أن القهوة العربية من تراثنا الذي لابد أن نفتخر فيه بعد الأخذ باحتياطات السلامة”.
الجدير بالذكر أن إدارة كروز السعودية استبعدت أحد مشاهير التواصل الاجتماعي، وطلبت منه مغادرة الكروز، وذلك بعد ظهوره في عدة مقاطع لاتتناسب مع طبيعة المكان الذي يتواجد فيه وقد وضحت الشركة المنظمة لرحلة الكروز بأنه
": رصدنا ممارسات تخالف الذوق العام.. واتخذنا اللازم ضد الركاب المعنيين
وأكدت الشركة المنظمة لفعالية أبحر في الصيف حرصها الشديد على توفير كل مقومات النجاح التي تعكس قيمة السياحة السعودية، وتقديم تجربة ثرية، تعكس تطلعات السياح، وعدم التهاون في كل ما يمس لائحة الذوق العام، أو يهدد سلامة وأمن السفينة والركاب
وقالت: إشارة إلى ظهور بعض الممارسات والسلوكيات التي تخالف لائحة الذوق العام من بعض ركاب رحلة سفينة "رد سي سبيريت"، التي انطلقت من ميناء مدينة الملك عبدالله الاقتصادية يوم ١٣ سبتمبر ٢٠٢٠ لمدة ٤ أيام، وتجاوزهم على خصوصية بقية الركاب، ونشر العديد من المقاطع في مواقع التواصل الاجتماعي، التي تتنافى مع القيم والأنظمة، وتعقيبًا على ما تم تداوله في هذا الشأن، وورود العديد من المعلومات المغلوطة، تود الشركة أن توضح للجميع أنه لم تُقدَّم الدعوة لمن صدرت منهم هذه التجاوزات، وأنهم قاموا بدفع التكاليف، ومضت عليهم الشروط والمتطلبات كافة التي تطبَّق على الجميع، آملين من الجميع تحري الدقة والمصداقية في هذا الشأن.
وأوضحت الشركة أنها قامت باتخاذ الإجراءات اللازمة فور رصد هذه الممارسات، وذلك بالتواصل مع الركاب المعنيين للحد من هذه الممارسات، وتم مغادرتهم في أول محطة للرحلة، وهي محطة شاطئ الرأس الأبيض، إضافة إلى إبلاغ الجهات المعنية بما تم رصده لاتخاذ الإجراءات اللازمة.
التعليقات ( 0 )
أكثر