كلمة حق

  • ×

أكد على أن منجزاً عالمياً وثمرة من ثمار التعاون بين أبناء الوطن..

محمد العتيق
بواسطة : محمد العتيق منذ أسبوع 756
 





تفقد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم رئيس مجلس أمناء مركز القصيم العلمي ، مساء اليوم الإثنين، مركز القصيم العلمي بمحافظة عنيزة , والمقام وفق ثمرة تعاون اجتماعي بين التعليم ورجال الأعمال , بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز , ووكيل إمارة منطقة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان , ومحافظ عنيزة عبدالرحمن السليم ووكيل محافظة عنيزة سعد السليم , ومسؤولي القطاعات الحكومية والأمنية ورجال الأعمال الداعمين للمركز.



واطلع سموه خلال الزيارة على بعض منشآت المركز العلمي بالقصيم، مستمعاً لشرح مفصل من قبل الأمين العام احمد الشبل , والذي بين لسموه أن المركز يقع على مساحة تبلغ حوالي 47 ألف متر مربع، ويعد أحد المراكز العلمية النموذجية على مستوى الشرق الأوسط، ويستهدف جميع طلاب التعليم العام والجامعات وطلاب التعليم الفني والتقني (بنين – بنات)، والتربويين وكافة أصحاب المواهب العلمية من شرائح المجتمع، حيث يعد المركز منشأة تربوية تعليمية متطورة ممتعة وجاذبة تدعم التعليم الرسمي، وتصمم وتمارس فيها البرامج والفعاليات والأنشطة التعليمية وفق أحدث المعايير للمساهمة في نشر الثقافة العلمية وتحقيق الأهداف التربوية والتعليمية، من أجل دعم العلمية التعليمية، وإلهام العقول الشابة ونشر الوعي بالعلوم والتقنية والهندسة والرياضيات.



وتجول سموه على مرافق مركز محمد الشبيلي، والذي يحتوي 9 وحدات علمية هي وحدة العلوم الحيوية وعلوم البيئة، والتطبيقات الفيزيائية، والروبوت والذكاء الاصطناعي، والإلكترونيات والاتصالات، والتقنيات الطبية، والصناعات الكيميائية وتقنية النانو، وكذلك وحدة الحاسب الآلي وتقنية المعلومات، وهندسة الرياضيات، والفضاء وعلوم الطيران، إضافة إلى صالة متعددة الأغراض والقبة الفلكية والمسرح الذي يتسع إلى800 مقعد لعقد الدورات والمؤتمرات والعروض العلمية واللقاءات الثقافية العلمية على المستوى المحلي والدولي.



ووقف سموه على واحة عبد الله الزامل للعلوم، والتي تحتوي على قاعة الجيولوجيا وقاعة العلوم الحيوية وقاعة التطبيقات الفيزيائية وقاعة النفط والطاقة وقاعة التقنية والاتصالات وقاعة الاختراعات الإسلامية، بالإضافة إلى قاعة الطفل وقاعة المعروضات المتنقلة.



وعبر صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم خلال زيارته عن سعادته وفخره بمركز القصيم العلمي الذي يعتبر أحد المنجزات الوطنية العظيمة ويعتبر منجزاً عالمياً، مشيدًا بما رآه في هذا المركز الذي يعد ثمرة من ثمار التعاون بين أبناء الوطن الذين تعاونوا بجهودهم لبناءه وإنشاءه مؤكدًا على أن المركز سيحقق الاستمتاع بالتعلم وتطبيق العلوم التي يتعلمها الطلبة في المدارس أو الكليات ويطبقونها في مثل هذا المركز أو يشاهدونها عن قرب، ومشيرا إلى أن ما رآه من واحات ومراكز ووحدات تعطي للطلاب أو الزائر فكرة كبيرة وشاملة عن جميع العلوم مثل الطب والطيران والفلك والنفط وغيرها.



وقال سموه : إن مركز القصيم العلمي صرح يفتخر فيه الوطن ، وأشكر كافة من شارك في المركز من أبناء محافظة عنيزة ومنطقة القصيم عامة من رجال الأعمال ولهم كل الشكر والتقدير على هذه البذرة العلمية النافعة للوطن، كون هذا المركز من الأشياء التي تحقق تطلعات ومستهدفات الرؤية 2030.



وأوضح سموه على أهمية تعزيز أركان لكافة علماء المسلمين في الطب والكيمياء والفلك وجميع العلوم كوننا نفتخر كمسلمين بعلمائنا الذين استفاد منهم الجميع , وكانوا مرجعية لهم في العلم , مشدداً على أهمية تأصيل العلم الاسلامي الذي استفاد منه الاخرين لما له من إضاءات يتذكرها التاريخ.



مؤكدا سموه بأن القيادة تفتخر بمثل هذا المنجز، وهذا الوطن الكريم والعزيز يفتخر بمثل هذا المنجز، منوهًا إلى أن هذا اليوم يعد من أسعد أيام حياته في جنبات هذا المركز العالمي المتطور في علومه وفيما ننشده من أبناء الوطن بمنافسة الدول المتقدمة على ما يحتويه من معارض وواحات للعلوم مفخرة لكل مواطن.



والجدير بالذكر، أن مركز القصيم العلمي يهدف لتوفير بيئة تعليمية محفزة للإبداع والابتكار تساهم في تنمية القدرات البشرية لتحقيق رؤية المملكة 2030، واستثمار طاقات الطلاب ومواهبهم وتعزيز مبدأ التعلم لأجل العمل عبر تزويد أبناءنا بالمهارات اللازمة لمهن المستقبل، وتطوير أساليب التعليم والتعلم في المجالات العلمية لإعداد جيل متمكن في العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات، ورفع المستوى العلمي والتحصيلي للطلاب وتحقيق التنافسية العالمية في الاقتصاد المعرفي والصناعي، والتكامل والربط بين التعليم العام والجامعي والتعليم الفني والتقني.
التعليقات ( 0 )
أكثر