المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الأحد 21 أبريل 2024
بواسطة : 17-11-2016 05:43 صباحاً 6.9K
المصدر -  

احتفت جمعية البر بجدة بحصول 8 من أبناءها على درجات علمية مختلفة ما بين الماجستير والبكالوريوس والدبلوم وذلك ضمن برنامج الابتعاث الخاص بأبناء دار الفتيان وسكن رجال المستقبل وإلحاقهم بعدد من الجامعات السعودية والكليات والمعاهد العليا. حيث حصل أحد الأبناء على الماجستير في تقنيات التعليم الإلكتروني فيما حصل 5 أبناء على البكالوريوس في تخصصات مختلفة وهي الإدارة العامة وعلوم الحاسوب وإدارة الخدمات الصحية والمستشفيات وعلم النفس وعلم الاجتماع، فيما حصل ابنان على درجتي الدبلوم في تخصص الإنتاج والتسويق. وأوضح المشرف العام على الجمعية الأستاذ سعيد بن محمد آل مشرف اهتمام جمعية البر بجدة بالارتقاء بأبنائها ليصبحوا أعضاء صالحين في المجتمع يساهمون في نهضته ومستقبله المشرق، مشيراً إلى أن الجمعية تبنت مشروع ابتعاث أبناءها خريجي الثانوية للدراسة ، وبفضل الله الان بدأت الجمعية تجني ثمار هذا المشروع بخرج عدد منهم واستكمال عدد آخر لمرحلة الدراسات العليا، مبيناً بأن هناك تنسيق مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة التعليم لإلحاق هذه الفئة الغالية بالجامعات والمعاهد. واستعرض آل مشرف آلية برنامج البعثات والتعليم العالي التابع للجنة أصدقاء الأيتام والذي يبدأ باختيار الأبناء المبتعثين بناء على أسس ومعايير علمية قامت بوضعها من أهمها التحصيل العلمي وتحقيق معدل مرتفع وإجراء اختبارات القدرات العقلية والميول الشخصية إضافة إلى دراسة شخصيته ومعرفة تمكنه من التأقلم في المجتمع الخارجي والعكس بالإضافة إلى آراء المشرف التعليمي ومشرفي الدار عن الابن فضلاً عن توصية لجنة المقابلة الشخصية، وثم بعد التحاق الأبناء بالجامعات تتولى الجمعية متابعة هؤلاء الأبناء خلال فترة دراستهم عبر جملة من التقارير الأكاديمية الدورية إلى جانب تنسيق الإعاشة والسكن والتأمين الطبي للأبناء وتوفير المساندة الاجتماعية لهؤلاء الأبناء لكي يتأقلموا مع المجتمع وإنشاء قاعدة بيانات عن الجامعة التي يدرسون فيها وتعيين مشرف ومتابع لهم في البلد التي يدرسون بها. يُشار إلى أن جمعية البر بجدة هي جمعية خيرية ذات شخصية اعتبارية تأسست عام 1402هـ، ورئيسها الفخري صاحب السمو الملكي أمير منطقة مكة المكرمة، وتعمل تحت إشراف وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ، وتهدف إلى تقديم المساعدات العينية والنقدية والخدمات الاجتماعية والخدمات التعليمية والثقافية والصحية من فتح العيادات الخيرية ومراكز غسيل الكلى والمستوصفات وخلافه مما له علاقة بالخدمات الإنسانية، فضلاً عن إقامة دور ومؤسسات اجتماعية لإيواء ورعاية الكبار والصغار، ونشاطات نوادي البر ومراكز الأحياء التي تضم لجنة إصلاح ذات البين ولجنة الخدمات الاجتماعية ولجنة الشباب واللجنة النسائية وإقامة دورات تدريبية تخدم المستفيدين من خدمات الجمعية وتبني مشروع الأسر المنتجة، وإقامة أسواق خيرية للتعريف بالجمعية وأنشطتها، إلى جانب القيام بالبحوث والدراسات العلمية والاجتماعية وتقديم خدمات الإرشاد والتوعية وعقد الندوات والمحاضرات والأمسيات الخيرية.