المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الجمعة 19 أبريل 2024
مواطن في صبيا يستغيث بالمحسنين لمواجهة ظروفه القاسية
شائع عداوي -سفير غرب
بواسطة : شائع عداوي -سفير غرب 01-06-2020 08:27 مساءً 11.4K
المصدر -  
ناشد المواطن (م. ي . ع) 47 عاما من محافظة صبيا أهل الخير الوقوف الى جانبه بسبب أوضاعه المعيشية الصعبة وظروفه المادية القاهرة التي يعاني منها منذ أشهر بسبب توقفه عن العمل بعد إفلاس المؤسسة التي كان يعمل وتسريح العاملين بها بها فأصبح عاطلا عن العمل ولايوجد لديه أي مصدر دخل آخر له ولأسرته وقال المواطن (م. ي . ع) أن عائلته تعاني من أوضاع مادية صعبة بعد أن انقطاعي عن العمل وهو مصاب بمرض السكري منذ اكثر من عشر سنوات مما تسبب في تراجع وضعه الصحي وصعوبه القيام باي عمل يتطلب جهدا وكان قبل اصابته بهذا الداء يعمل ويكد بجد واجتهاد في اكثر من مؤسسة ولكن بعد ان اصيب بالسكري اصبح عاجزا عن القيام باي مجهود او عمل كما ان زوجته مصابة بمرض الروماتيزم الأمر الذي يتطلب من كليهما مراجعة مستشفى الملك فهد بجازان بشكل دوري من اجل العلاج ولكن صعوبة الحالة المادية وعدم وجود وسيلة نقل لديه زادت من صعوبة ذلك وأصبح عاجزا وغير قادر على تأمين مستلزمات الحياة لأسرته ويضيف (م. ي . ع) إن الأوضاع المادية التي ألمَّت به وكذلك بسبب الأوضاع الحالية بسبب جائحة كورونا أسهمت وبشكل كبير في اتساع رقعة همومه وأحزانه نتيجة تراكم الديون وكثرة الاحتياجات والطلبات اليومية لتقفل في وجه كل الابواب ولم يعد له من ملاذ بعد الله تعالي سوى القلوب الرحيمة حيث يناشد أهل الخير والمحسنين وأهل العطاء في هذا البلد الكريم المعطاء بأن لا يبخلوا عليه في مد يد العون له ومساعدته بما يستطيعون, ولو بإعطائه مبلغا يمكن من خلاله فتح مشروع خاص به للانفاق به على اسرته وتوفير الحياة الكريمه لهم وناشد في الختام الخيرين في كل مكان النظر بعين العطف والرحمة الى ظروفه القاسية وحالته الصعبة وليستذكروا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((أَحَبُّ الناسِ إلى اللهِ أنفعُهم للناسِ، وأَحَبُّ الأعمالِ إلى اللهِ عزَّ وجلَّ سرورٌ تُدخِلُه على مسلمٍ، تَكشِفُ عنه كُربةً، أو تقضِي عنه دَيْنًا، أو تَطرُدُ عنه جوعًا، ولأَنْ أمشيَ مع أخٍ في حاجةٍ، أَحَبُّ إليَّ من أن أعتكِفَ في هذا المسجدِ – يعني: مسجدَ المدينةِ - شهرًا، ومن كظم غيظَه ولو شاء أن يُمضِيَه أمضاه، ملأ اللهُ قلبَه يومَ القيامةِ رِضًا، ومن مشى مع أخيه في حاجةٍ حتى يَقضِيَها له، ثبَّتَ اللهُ قدمَيْه يومَ تزولُ الأقدامُ )).



للعون والمساعدة

جوال 0557603887