كلمة حق

  • ×
إطلاق برنامج بكالوريوس القبالة في جامعة الأميرة نورة ٠
شهد الدكنان
بواسطة : شهد الدكنان 27-05-2020 10:52 مساءً 2.3K
 أطلقت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن برنامجاً متخصصاً لمرحلة "البكالوريوس" في "القبالة", يندرج تحت برامج كلية التمريض، إذ يبدأ البرنامج في الفصل الدراسي القادم بقبول المتقدمات من خريجات الثانوية العامة.
ويعد البرنامج أول بكالوريوس للقبالة في المملكة ويتكون من 5 سنوات دراسية مقسمة كالتالي: سنة تأسيسية و 3 سنوات تخصص قبالة بالإضافة إلى سنة امتياز, حيث إن العمل على بناء برنامج القبالة كان من خلال لجنة مشكلة من كلية التمريض من عدد من المتخصصين وتحت إشراف مباشر من وكالة الجامعة للشؤون التعليمية ،وراعت الكلية إعداد البرنامج وفقاً للمعايير المحلية و العالمية ومنها منظمة الاعتماد الأمريكية لتعليم القبالة (ACME).
وأوضحت وكيلة الجامعة للشؤون التعليمية الدكتورة نوال بنت محمد الرشيد، أن هذا البرنامج من أول البرامج التي تسعى جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن لاستحداثها، كونها جامعة متخصصة في تعليم المرأة ويقع على عاتقها مسؤولية الإسهام في بناء وتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 من خلال تمكين المرأة السعودية في القطاعات والتخصصات كافة.
وأشارت الدكتورة الرشيد، إلى أن استحداث برنامج القبالة يأتي ضمن خطة الجامعة الخمسية لاستحداث البرامج الأكاديمية وتطويرها, حيث أطلقت في العام 1440هـ استجابة لحاجة سوق العمل والخطة الوطنية للتوظيف في القطاعين العام والخاص بما يسهم في تحقيق الاحتياجات التنموية للمملكة.
من جانبها أفادت عميدة كلية التمريض الدكتورة سميرة السناني أن كلية التمريض في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن تتطلع إلى تأهيل كوادر وطنية متميزة للعمل في مجال القبالة بما يسهم في جودة خدمات مهنة القبالة، وسد احتياج المجتمع, وتدعم استحداث الهيئة السعودية للتخصصات الصحية نظراً لحاجة سوق العمل.
وأشارت السناني إلى أن مهنة "القبالة” إحدى مجالات الرعاية الصحية، وتقدم فيها القابلات الرعاية للنساء المقبلات على الولادة خلال فترة الحمل، المخاض والولادة، وخلال فترة ما بعد الولادة. كما تهتم القابلة أيضا بحديثي الولادة وحتى سن ستة أسابيع، بما في ذلك مساعدة الأم في الرضاعة الطبيعية.
يذكر أن كلية التمريض في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، تقدم برنامج البكالوريوس في علوم التمريض و برنامج الماجستير في ممارسة العلوم التمريضية المتقدمة (العام) بالشراكة مع جامعة دبلن سيتي.
التعليقات ( 0 )
أكثر