كلمة حق

  • ×

أقيم اللقاء عن بُعد ولاقى حضور من داخل المدينة وخارجها

"القرآن الكريم وعلومه وقراءاته" في ديوانية آل رفيق الثقافية بالمدينة المنورة
عبدالرحمن بيمه
بواسطة : عبدالرحمن بيمه 09-05-2020 06:47 صباحاً 4.3K
 في أمسية رائعة من أمسيات القرآن الكريم في شهر رمضان المبارك، شهر القرآن الكريم وبالتعاون مع وقف دارالفرقان لتحفيظ القرآن الكريم أقامت ديوانية آل رفيق الثقافية أمسية عن "القرآن الكريم وعلومه وقراءاته" مساء يوم الخميس الرابع عشر من شهر رمضان المبارك الموافق السابع من شهر مايو الحالي
وقدّم الأمسية الأستاذ صهيب وليد رفيق ،وأداره الدكتور أحمد حسين لبان ‏نائب رئيس مجلس إدارة دار الفرقان لتحفيظ القرآن الكريم بالمدينة المنورة، وأحتوت الأمسية على خمسة محاور جاءت على النحو التالي: المحتوى الأول:تعريف عن وقف دار الفرقان لتحفيظ القرآن الكريم وأثراه الأستاذ عبدالغني بن ناجي القش
نائب ‏رئيس مجلس إدارة دار الفرقان لتحفيظ القرآن للعلاقات العامة والإعلام
المحتوى الثاني:عن علوم القرآن الكريم وأثراه ‏الاستاذ الدكتور سامي عبدالشكور
‏الأستاذ بجامعة طيبة بالمدينة المنورة
المحتوى الثالث:تدشين مسابقة الشيخ مالك جليدان، للقراءات القرآنية،ودشنها السيد حسن بن حامد البكري ‏رئيس مجلس إدارةدار الفرقان لتحفيظ القرآن الكريم بوجود صاحب المسابقة الشيخ مالك جليدان
المحتوى الرابع:أساليب تربوية في تدبر القرآن الكريم،وقدمها الأستاذ الدكتور فهد بن مبارك الوهبي ‏الأستاذ بجامعة طيبة بالمدينة المنورة
المحتوى الخامس:تلاوات قرآنية في علم القراءات
وقدمها وتلاها الشيخ إبراهيم عبدالرقيب المجاز في القراءات ‏واحد منسوبي ومشرفي دار الفرقان لتحفيظ القرآن،‏وأتيح وقت للمداخلات والأسئلة‏ليختتم مدير الأمسية الدكتور أحمد حسين لبان الأمسية بشكر القائمين عليها
وخص بالشكر ديوانية آل رفيق الثقافية ممثلة برئيس مجلس إدارتها الأستاذ محمود أحمد رفيق وشقيقه الأستاذ وليد أحمد رفيق ومقدم الأمسية الأستاذ صهيب وليد رفيق وروادها الأفاضل
‏الجدير بالذكر أن الأمسية لاقت إقبالا كبيراوأمتدت لنحو ساعة ونصف الساعة،كما تحدث رئيس مجلس إدارة ديوانية آل رفيق الثقافية الأستاذ محمود أحمد رفيق
فقال :بأنه من عظيم ما أكرمنا به المنان في شهر القرآن هذا اللقاء المبارك الذي أتحفتمونا به وعطرتم اسمعانا بالتلاوة العاطرة والمعلومات القيمة عن علوم القرآن في دار
الفرقان وخدماتها الجليلة في تعليم ونشر كتاب رب العالمين وتهيئة براعم القران من خلال هذه الحلقات القرآنية المباركة لأكبادنا من الذكور والاناث
بتخصيص ديوانيتكم ديوانية آل رفيق لتتبني هذا الملتقى الذي كان الحضور والاستماع والاستفادة من داخل المدينة وخارجها بأعداد كبيرة ،وأعرب عن شكره لرئيس ونائب الرئيس وأعضاء ومدرسي وقف دار الفرقان، وأضاف هنيئا لكم يا من وفقكم الله لأعظم عمل يقوم به عباد الرحمن ،وختم كلمته قائلا :
أسأل الله جلت قدرته أن يديم توفيقه عليكم ويتقبل جهودكم ويجعلها صدقة جارية لكم إلى يوم الدين
التعليقات ( 0 )
أكثر