المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
السبت 15 يونيو 2024
بواسطة : 26-04-2016 03:00 مساءً 12.1K
المصدر -  

اعداد ولقاء- وسيلة الحلبي

فرحة النجاح لا يوازيها فرحة ، وسط فرح الجميع بحفل جمعية إنسان مساء أمس الاثنين ورعاه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبد العزيز، نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة الرياض رئيس اللجنة التنفيذية "بجائزة إنسان التفوق العلمي"، في دورتها الحادية عشرة تحت شعار" نفخر بتفوقكم"، في القاعة الكبرى بفندق مداريم كراون التقت " صحيفة غرب " بعدد من المتميزات والمتفوقات حيث عبر الأبناء المتفوقون عن سعادتهم بهذه المناسبة، وارتسمت الابتسامة على محياهم تترجم ما يدور في خلجانهم من السرور فرحين بما أوتوا.. ومقدرين اهتمام الجمعية بتفوقهم، ومقدمين شكرهم لسمو راعي الحفل على رعايته الكريمة، ومؤكدين على المضي قدما لتحقيق أعلى المراتب العلمية، لخدمة أنفسهم وليكونوا عناصر فاعلة في مجتمعهم الذي لم يتوان عن مساعدتهم ودعمهم من خلال جمعية إنسان. وفي هذا السياق

*قالت: *نحا العتيبي

والابتسامة تعلوا وجهها سعيدة جدا بهذا التكريم وأشكر كل من ساهم ودعم جمعية إنسان . من تعليم محو الأمية* لولا جمعية إنسان ما درست أبدا ، همتي عالية ولله الحمد وأحب العلم ولكن أهلي لم يدرسوني ، فجميع أخواتي متعلمات إلا أنا ، فشجعتني بناتي وأخواتي على الدراسة ’ ودرست ولله الحمد وأنا بالصف الرابع ابتدائي بمدارس محو الأمية وممتازة وأحب الخد وأعشقه وأبدع فيه . أتمنى أن أتم تعليمي الجامعي . وعن الجمعية قالت : جمعية إنسان أكثر من رائعة وخدماتهم وعطاءاتهم تصلنا ، وأقدم شكري للباحثين " نوال ورحاب" على حسن تعاملهن وأخلاقهن . وللأستاذ علي الذي ساهم في احتضان أولادي بجمعية إنسان *منيرة القحطاني قالت :

الفرحة لا تسعني هذه الليلة ، سعيدة جدا بهذا التكريم بحضور صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان ، فالشكر له والشكر لجمعية إنسان الداعمة الأساسية لنا , أتمنى أن أنهي دراستي في مدارس محو الأمية وألتحق بالجامعة.

خلود القحطاني قالت:

أنا طالبة جامعية أدرس في جامعة الأميرة نورة تخصص علم نفس مستوى سادس ، سعدت الليلة بهذا التكريم الذي يعطينا دافعا للأمام . وأحمد الله أنني من المتفوقات وهذا بفضل الله ، وبفضل جهود جمعية إنسان التي تدعمني لإتمام تعليمي الجامعي وتتحمل عني جميع المصاريف بما فيها مصاريف المواصلات أيضا وعن أسرتها قالت : نحن عائلة كبيرة 23 شخص وأنا أصغرهم . وقد اخترت علم النفس لأنه يقربني من المجتمع . وقالت: أشكر جمعية إنسان عى دعمها لنا نحن الأيتام وأشكر الداعمين والشكر الكبير لعريس الليلة صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان الذي شرفنا الليلة ليزرع الابتسامة على محيانا .

أما فلحة سعد العجمي فقالت:

الفرحة تأخذي يمنة ويسرة كم أنا سعيدة هذا الليلة بهذا التكريم الذي يدفعني للتميز والعطاء أكثر ، أتمنى أن انهي تعليمي الجامعي أنا على أبواب التخرج في المستوى الثامن طرق وتدريس اللغة الانكليزية بجامعة الأميرة نورة ، ولولا الله ثم دعم جمعية إنسان لي لما تابعت تعليم فالشكر لله ، ثم لإنسان الداعمة , ولكل من يدعمها ويعمل بها . أحب العمل التطوعي وسأتطوع في أي مكان بعد تخرجي ثم أبحث عن وظيفة . ومن الحاضرات لحفل إنسان " التقت صحيفة غرب" مع الأستاذة

*أمل حماد القديري المحاضر بقسم علم الاجتماع بكلية الخدمة الاجتماعية بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن التي قالت: بدأت علاقتي بجمعية إنسان بشكل رسمي لتطبيق بحث الماجستير , ولكنها امتدت لتصبح علاقة سعادة ومودة وسبب لخيري الدنيا والآخرة .

وجدت في الجمعية حسن التنظيم والحرص الفائق على أسر الأيتام وكلأتنها الأب الحاني على الأيتام بارك الله في الجمعية وبكل العاملين وفيها والداعمين لها . وليوفق الله أبناء إنسان ليتميزوا دائما ويخدموا مجتمعهم .

إضاءة على جائزة التفوق في إنسان

كما التقينا بالأستاذة شعيع العتيبي مديرة فرع الروضة التي قالت : ساهمت جائزة التفوق في إنسان إلى تشجيع الطلاب والطالبات المتفوقين على بذل المزيد من الجهد وتحفيز أقرانهم على التفوق، وبث روح الحماس والمنافسة لزيادة تحصيلهم الدراسي.

وقد شكل برنامج الرعاية التعليمية في جمعية إنسان نقطة تحول في مسيرة أبناء الجمعية الدراسية، حيث حرصت الجمعية منذ نشأتها على الاهتمام بالناحية التعليمية لما للتعليم من دور أساسي في تحقيق تطلعات أبناء الجمعية. وفي هذا الإطار فقد استحدثت الجمعية جائزة للتفوق العلمي لتكريم الطلاب المتفوقين من الجنسين.

وتسعى الجمعية من خلال جائزة إنسان للتفوق العلمي إلى إبراز أهمية التنافس والتفوق وتفجير الطاقات الكامنة لدى الطلبة من الجنسين. وتشجيع الطلاب الأيتام المتفوقين الذين ترعاهم الجمعية على بذل المزيد من الجهد وتحفيز أقرانهم من الطلبة لزيادة تحصيلهم الدراسي. وتأتي الجائزة ضمن خطط برنامج الرعاية التعليمية في الجمعية الذي تنوعت خدماته وبرامجه لما فيه صالح الأبناء تعليمياً.

واشتملت على متابعة الأيتام دراسياً وإلحاق المتعثرين منهم بدروس التقوية.

إضافة إلى تنفيذ برنامج الحقيبة المدرسية والذي يتيح للطلاب والطالبات اختيار ما يناسبهم من الأدوات والمستلزمات الدراسية والقرطاسية من خلال تغذية البطاقات الإلكترونية التي تصرف للأسر، وذلك بإضافة مبالغ مخصصة للحقيبة سنويا مع بداية كل عام دراسي جديد، ويشمل برنامج الرعاية التعليمية في إنسان أيضا توفير وسائل المواصلات، وإزالة جميع العقبات التي قد تعترض مسارهم التعليمي لتحقيق تطلعاتهم المستقبلية.

واستمراراً لتطوير ودعم الجانب التعليمي في إنسان فقد دأبت الجمعية على تنظيم حفل فرحة النجاح السنوي لأبنائها من الجنسين بهدف إدخال الفرحة والسرور إلى نفوس الأبناء ومشاركتهم فرحتهم العارمة وتشجيعهم لبذل المزيد من المثابرة والتفوق حيث تحتفي الجمعية سنويا بهذه المناسبة وذلك بإقامة العديد من الفعاليات والأنشطة التي تسهم في رفع معنويات الطلاب والطالبات لحثهم على النجاح.

وتتويجا لهذه الجهود فقد التحق العديد من الطلبة بالجامعات والكليات والمعاهد العلمية، وانخرط الكثير منهم في سوق العمل، إضافة إلىإ الكثيرين منهم لمواصلة دراستهم بالخارج وذلك بالتعاون مع وزارة التعليم العالي. واستمراراً لتطوير ودعم الجانب التعليمي في إنسان، فقد حرصت الجمعية على تنظيم حفل فرحة النجاح السنوي لأبنائها من الجنسين ابتهاجا بنجاحهم ولإدخال الفرحة والسرور إلى نفوسهم، وتشجيعهم لبذل المزيد من الجد والمثابرة، للناجحين.