كلمة حق

  • ×
الجمعة 3 أبريل 2020 | منذ 10 ساعة

#تحت_الأضواء #كرونا يوحد العالم

#تحت_الأضواء   #كرونا يوحد العالم
غرب -فريق التحرير                                  0  0  3.6K
 
رغم أن وباء «كورونا» كان قاسياً على عدد من شعوب العالم، إلا أنه اختبر مدى انسجام البشرية وتآزرها وقت المحنة، التي كشفت عن أن الدول مهما بلغت من تطور مادي، فهي بحاجة إلى تفعيل القيم الإنسانية، التي تعتبر مصدر قوة المجتمعات في مواجهة الأزمات، من خلال تكريس التآزر والتضامن بين شعوب وأمم العالم، ومساعدة بعضهم البعض، وتبادل الخبرات والتجارب لإنقاذ البشرية.

لم يعد هناك متسع للأنانية والصراعات الدموية، ولم يعد هناك متسع لاقتصاديات مهيمنة وسياسيات مالية هدفها إفقار الدول وشعوبها ونهب الثروات، بل هناك هبّة دولية لإنقاذ البشرية جمعاء من انتشار فيرورس كورونا القاتل للبشر والمدمر للاقتصادات والمجتمعات، والذي لا يمكن هزيمته إلا بتعبئة جماعية وتوحيد الصفـوف والتسلّح بقيم إنسانية تجمعنا من خلال تجسيد الثقافة التضامنية والإحساس بالآخر.

فكلما تمسكت دول العالم بوحدتها وتضامنها، انتصرت على العديد من الأوبئة التي واجهتها البشرية، فقد اقتنع الجميع أنه لا حل لتجاوز المحنة، إلا باسترجاع قيم التضامن الاجتماعي والتوجه نحو عالم أكثر إنسانية من تعاون وتعاضد وتكافل وتشارك، والانتقال به من مجرد انفعال لحظي مع كارثة معينة، إلى برامج تنموية دائمة تلبي حاجة المجتمعات الضعيفة، وتطوير العمل الإنساني والإغاثي وتأصيل مضامينه، وبهذه السياسة الإنسانية المشتركة، فإن العالم لن يحارب فقط الأوبئة الطبيعية التي تهدد حياة البشر، ولكن أيضاً الأوبئة التي هي أكثر فتكاً بالبشرية جمعاء، وفي مقدمتها الإرهاب والتطرف.

 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة غرب الصحفية للنشر والتوزيع سجل تجاري ٤٠٣٠٢٢٢٢٥٧