المؤسس

رأسلنا

المبوبة

الخصوصية

عـن غـــــرب

فريق التحرير

  • ×
الجمعة 24 مايو 2024
بواسطة : 22-11-2015 01:58 صباحاً 7.8K
المصدر -  

*

جدة - نزار مزين

يرعى معالي وزير العمل رئيس مجلس إدارة صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" الدكتور مفرج بن سعد الحقباني، فعاليات منتدى جدة للموارد البشرية 2015م، والذي يقام في دورته السابعة تحت شعار "تجسير ثغرة المهارات بين الأجيال"، وذلك مساء غداً (الأحد) بفندق هيلتون جدة.

ويناقش المنتدى الذي ينظم بشراكة استراتيجية مع وزارة العمل وصندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، المؤثرات الجديدة على سوق العمل وإعطاء صورة لبيئة العمل المستقبلية وعملية التحول المطلوبة في إدارات الموارد البشرية، فضلاً عن إبراز أهمية التوطين النوعي وكيفية تفعيله من خلال المبادرات الاستراتيجية الوطنية وعرض أفضل الممارسات في إدارة الموارد البشرية واستعراض آليات وطرق التشجيع على التعليم المستمر، وفتح فرص الحوار مع الشباب للتوجيه الأمثل لمتطلبات تطور سوق العمل المستقبلي.

وسيستعرض المنتدى مجموعة من برامج ومبادرات ومشاريع صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)* الرامية لتنمية القوى الوطنية البشرية وتأهيلها وفقا للمتغيرات والمستجدات المتلاحقة في سوق العمل.

ويعد المنتدى الأكبر في تخصصه في الموارد البشرية في المملكة بمشاركة أكثر من 700 قيادياً من القطاعين العام والخاص يناقشون 17 موضوعاً تتناولها جلساته وورشه بتنظيم لجنة الموارد البشرية بالغرفة التجارية الصناعية بجدة، ومكتب د. إيهاب حسن أبو ركبة AME.

وأعرب رئيس لجنة الموارد البشرية بالغرفة التجارية الصناعية بجدة الدكتور سمير محمد حسين عن سعادته لحرص معالي وزير العمل الدكتور مفرج بن سعد الحقباني ورعايته الكريمة للمنتدى، مؤكداً أن حرص وزارة العمل وصندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" على مواصلة دعم هذا المنتدى استشعاراً لأهمية تطوير ممارسات الموارد البشرية في قطاعات الأعمال السعودية والاستفادة من الكوادر السعودية المؤهلة، كما قدم الشكر لدور وزارة العمل وصندوق الموارد البشرية "هدف" لإنجاح هذا الحدث السنوي الهام.

وأبان د. سمير حسين بأن المنتدى في دورته الدورة السابعة تحت شعار "تجسير ثغرة المهارات بين الأجيال" يهدف لمناقشة المؤثرات الجديدة على سوق العمل وإعطاء صورة لبيئة العمل المستقبلية وعملية التحول المطلوب في إدارة الموارد البشرية، فضلاً عن إلقاء الضوء على أهمية التوطين النوعي وكيفية تفعيله من خلال المبادرات الاستراتيجية الوطنية وعرض أفضل الممارسات في إدارة الموارد البشرية وإستعراض آليات وطرق تشجع على التعلم المستمر، إلى جانب فتح فرص الحوار مع الشباب للتوجيه الأمثل لمتطلبات تطور سوق العمل المستقبلي.

من جانبه أوضح رئيس المنتدى الدكتور إيهاب بن حسن أبوركبة بأن جلسات المنتدى ستناقش عدة محاور من أبرزها تهيئة سوق العمل للمرحلة القادمة، والتعلم الدائم في بيئة العمل، والتطلعات المستقبلية، والتوطين النوعي، وبيئة العمل المستقبلية، والتحديات والتطوير، فضلاً عن إقامة 7 ورش عمل متخصصة لقياديي ومدراء ومسؤولي الشركات والمتخصصين في الموارد البشرية.

وأضاف د. أبوركبة بأن المنتدى والذي يقام برعاية رئيسية من الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، واستراتيجية من مجموعة الزاهد، وماسية من عبدالخالق سعيد، وبلاتينية من ساعد والحلول النهائية لأعمال الحاسب الآلي وقوافل، وذهبية من الدرج الأخضر وCEB قلوبل والمتبولي المتحدة والأفكار السعودية للتنمية، والخطوط السعودية الناقل الرسمي وشراكة مع عين الرياض ومجموعة أدما واتجاهات التميز ومجلة رواد الأعمال، يتميز بتناوله لمبادرات وزارة العمل وتوجهاتها المستقبلية ويستعرض أهم الممارسات للتعامل مع الأجيال الحالية والمعروفة بحبها لاستخدام التقنية ومدى تأثيرها على قطاع الأعمال.

وأوضح د. أبوركبة بأن المنتدى عزز في نسخه الست الماضية لبناء الشراكة الإستراتيجية بين القطاع العام والخاص، وحظي منذ أن بدأ تنظيمه بخطوات ريادية متميزة حيث شارك في فعالياته أبرز قادة المنظمات العالمية أمثال البنك الدولي ومنظمة العمل الدولية وعدد من الشركات والخبراء والمختصين في الموارد البشرية محلياً ودولياً. وكما عزز في نسخه السابقة ضرورة بناء التركيز على العنصر البشري وخاصة الكفاءات الوطنية كأداة أساسية لمواجهة تطورات وتحديات عصر الأعمال الحديث، وتطوير بيئة العمل لمواكبة التغيرات الجديدة ورفع التنافسية وزيادة الإنتاجية.