كلمة حق

  • ×
شائع عداوي
بواسطة : شائع عداوي 14-01-2020 03:28 صباحاً 2.9K
 كشف مدير مركز الملك سلمان بن عبد العزيز، عبدالرحمن البيز، أن المركز يحرص على استعادة الوثائق التاريخية المعرضة لخطر الإهمال، لحفظ المواد التاريخية، وذلك بالمشاركة مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة.
وقال مدير المركز : “عادةً ما تتراكم المستندات في غرف الأرشيف دون عناية خاصة – وعادة ما يختارون أسوأ مكان في المبنى ليصبحوا في غرفة أرشيف. كما أنهم يقومون بتعيين موظفين غير مناسبين للعمل في إداراتهم. ”
ويذكر أن المركز يقع مقره في الرياض ، وقد افتتح المركز من قبل الملك سلمان في عام 2004 ، عندما كان حاكم الرياض.
وكان المركز ، الذي يعد جزءًا من مؤسسة الملك عبد العزيز للبحوث والمحفوظات (دارة) ، صغيرًا جدًا في ذلك الوقت ، ولكن مع التكنولوجيا والوقت والتنمية المناسبين،زاد توسعا.
وأكد مدير المركز أن العقد الأول الذي توصل إليهم كان مع وزارة العدل لمشروع توسيع المسجد الحرام خلال عهد الملك عبد الله”.
التعليقات ( 0 )
أكثر