• ×

حوادث وإهمال وانتقادات

#تحت_الأضواء أزمة القطارات "عرض مستمر" في #مصر

#تحت_الأضواء   أزمة القطارات "عرض مستمر" في #مصر
منال عبد السلام - مصر                                  0  0  958
 
أصبحت أزمات القطارات عرضاً مستمراً في الشارع المصري، على رغم أنها ثاني دولة على مستوى العالم يعرف القطار طريقه إليها، وذلك في أوائل خمسينيات القرن الـ19 بعد إنكلترا التي ظهر فيها القطار عام 1814، إلا أنها تعاني أخيراً تكرار الحوادث والمشكلات، والتي كان آخرها إصابة طالبة بكسر في القدم وجروح بالرأس، عقب سقوطها من باب قطار الصعيد المميز.

وكشفت التحريات سقوط طالبة تدعى مريم إ. ف. (23 عاماً)، من القطار رقم 168 مميز قادمة من بني سويف تجاه الفشن، في أثناء وقوفها على باب إحدى العربات اختلَّ توازنها وسقطت على شريط السكة الحديد، ما أدى إلى إصابتها بجرح بالرأس وكسر بالقدم اليسرى.

وأثار الأمر انتقادات عنيفة لوزارة النقل المصرية، حيث طالب البعض على مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة فتح تحقيق موسّع في الواقعة، مؤكدين أنّ سقوط الفتاة من داخل القطار يؤكد عدم وجود وسائل أمان وحماية كافية، الأمر الذي نتج عنه سقوط الفتاة من على الباب نتيجة الزحام أو السرعة، كما وصفوا تحرّك القطار والأبواب مفتوحة بأنّها جريمة يجب أن يحاسب عليها المسؤول عنها لحماية أرواح ركاب القطارات.

حوادث القطارات تكرّرت كثيراً في مصر، فقد سبقها بأيام قليلة انتقادات عنيفة، حيث لقي شاب مصرعه وأصيب آخر بعدما قفزا من قطار "الإسكندرية - الأقصر"، في أثناء سير القطار بسرعة كبيرة لعدم سدادهما ثمن التذكرة، وأشارت المعلومات الواردة إلى أن رئيس القطار أجبرهما على ذلك، مما أثار سخط المصريين وغضبهم.

وتسبب قفز الثنائي من القطار في أثناء سيره، في سقوط أحدهما أسفل عجلاته، وتوفى في الحال وإصابة الآخر، كما كشف التقرير الطبي كارثة أثارت غضب المصريين، بعدما اتّضح أنّ الشاب المتوفى وصل إلى مستشفى طنطا مفصول الرأس عن الجسد، ومصاباً بجرح قطعي بالبطن وإصابات مختلفة، كما جاء بالتقرير أن الشاب الثاني، مصاب ببتر في القدم، وإصابة غائرة بالفخذ، وبالبطن والظهر وأنحاء متفرقة من الجسد، ليتم القبض على قائد القطار والكمسري وإحالتهما للنيابة العامة.

وفي آذار الماضي، تسبب حادث قطار محطة سكك حديد مصر، الذي راح ضحيته العشرات بين قتلى ومصابين، في أزمة عنيفة، تسبب في إقالة وزير النقل السابق، على خلفية اصطدام قطار بالرصيف وهو ما تسبب في انفجار قوي، كما قرر النائب العام حبس 6 متهمين بتهمة القتل الخطأ والإهمال في العمل وإتلاف ممتلكات عامة، حيث ضمّت قائمة المتهمين في القضية كلاً من سائق الجرار رقم 2305 الذي اصطدم بالرصيف ومساعده وعامل المناورة للجرار نفسه، وسائق الجرار رقم 2302 الذي دخل في مشادة مع السائق الآخر وعامل المناورة للجرار، وأيضاً العامل المتخصّص بتحويل الخطوط، ليقرر النائب العام حبسهم جميعاً 4 أيام على ذمة التحقيقات.

ووفقاً لتقرير صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، فإن حوادث القطارات في مصر خلال الفترة الممتدة بين عامي 2003 و2017 بلغت نحو 16.174 ألف حادث، وكان عام 2017 الأكثر في عدد الحوادث بنسبة 1657 حادثاً.

يشار إلى أنّ مصر لديها 28 خط سكة حديد يبلغ طولها نحو 9750 كم أو أكثر قليلاً، تمتد إلى 760 محطة ركاب تغطي جميع أنحاء جمهورية مصر العربية، بينما يسير على هذه الخطوط المنتشرة والمتناثرة ما يزيد على 1800 قطار، تسير ذهاباً وإياباً على هذه الخطوط، التي يستخدمها مليونا راكب بشكل يومي، الأمر الذي يجعل السكك الحديد أكثر وسائل المواصلات أهمية في مصر، لكنها تحتاج إلى مزيد من الصيانة والمتابعة ومحاسبة المقصرين، حفاظاً على أرواح المستخدمين، وبخاصةٍ أن أسباب حوادث القطارات فى السنوات الأخيرة تعود إلى غياب الصيانة أو الأخطاء البشرية التي يقترفها السائقون وعمال التحويلة، بالإضافة إلى وجود ضعف في المراقبة وأخطاء فنية وأيضاً الإهمال.

 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة غرب الصحفية للنشر والتوزيع سجل تجاري ٤٠٣٠٢٢٢٢٥٧