كلمة حق

  • ×
فيرينا المصريه التي علمت الأوروبيين النظافة والرقي
يوسف بن ناجي- جدة
بواسطة : يوسف بن ناجي- جدة 06-10-2019 12:04 صباحاً 5.6K
 
في القرن الثالث الميلادي ذهبت الفتاه (Verena) فيرينا المصرية بنت قرية قوص بقنا بصعيد مصر مع كتيبة حربية مؤلفة من ٦٦٠٠ جندي مصري لأوروبا باستدعاد من الإمبراطور الروماني لمساعدته في الحرب وكانت فيرينا بنت الصعيد طبيبة ماهرة واسست عام ٣٣٠ ميلادي أول ما يعرف بالقافلة الطبية مع فتيات من عمرها.
تم قتل الجنود المصريين وهربت فيرينا مع الفتيات المصريات إلى جبال سويسرا ووجدت السويسريين عبارة عن برابره يعيشون حياة همجية فعلمتهم النظافة الشخصية وعلمتهم أنه من شروط الإنجاب يجب الزواج أولا وعلمتهم الايتيكيت وعلمتهم كيف يعيشوا حياة متحضره مثلما يعيش المصريين في ذلك الوقت في الصعيد.
اليوم سويسرا أرقى شعوب الأرض تحتفل بفرينا المصرية بنت الصعيد سنويا في شهر سبتمبر من كل عام بأنها السيدة التي علمتهم كيف تكون الحياة و كيف يكون الإنسان راقي متحضر والشعب السويسري كله يدين بفضل هذة الفتاة والتي علمتهم النظافة والعفة.
وتمثالها يد تحمل ابريق المياة واليد الأخرى الفلايه المصرية للشعر بناحيه واسعه وناحيه ضيقه لتنظيف الشعر.
وبعد ذلك اعتبروها السويسريون قديسه وهي لم تكن سوي طبيبة.
التعليقات ( 0 )
أكثر