#السعودية_أولاً

  • ×

سوق السبت في مركز حجن في محافظة هروب من أقدم الأسواق الجبيلة في جازان عراقة الماضي وأصالة الحاضر

سوق السبت في مركز حجن في محافظة هروب من أقدم الأسواق الجبيلة في جازان عراقة الماضي وأصالة الحاضر
شائع عداوي                                  0  0  2.8K
 
سوق السبت في مركز حجن في محافظه هروب وهو من اقدم الاسواق الجبليه في منطقه جازان،حيث عاد بتوجيهات صاحب السمو الملكي الامير/ محمد بن ناصر بن عبدالعزيز وسمو نائب امير منطقه جازان صاحب السمو الملكي الامير/ محمد بن عبدالعزيز حفظهما الله بعد توقف 25 عاماً بسبب موقعه الذي كان بمجرى الوادي، مما كان يسبب خطورة على المتسوقين وأوقف آنذاك بتوجيه رسمي من مقام الإمارة.
image
الجدير بالذكر ان سوق حجن* قد اكتسب شهرته عبر التاريخ بسبب موقعه الجغرافي والذي يخدم من خلاله عدد من المحافظات والمراكز حيث يقع* في موقع رائع ويشهد اقبال منقطع النظير.
image
ويجد فيه كل ما يتمناه المتسوق في مكان واحد وبالذات المعروضات التراثيه الجبليه بصناعه الاسر المنتجه التي تبحث عن موقع جميل مغطى يساعد هذه الاسر على تقديم معروضاتها اليدويه.
image
وايضا اؤلئك* الذين يقدمون محصولاتهم الزراعيه كعسل السدره البلدي* وغيرها من الحبوب والاشجار الطبيعه التي عرف بها القطاع الجبلي بمنطقه جازان.

شيخ قبيله بني امشيخ بمركز حجن محافظه هروب “سلمان بن سالم مشيخي” والذي قال: الشكر لولاة الامر على مايولونه المواطن من اهتمام* ورعايه.

واضاف عن تاريخ السوق فالماضي وفرحه الجميع بعودته وقال ان سوق حجن من اقدم اسواق* المنطقه وعمره يقارب الثمانون عام*واشار.
image
واليوم* بعودة سوق حجن تعود الحياه* الاقتصاديه* لهذا المركز* الجميل برجاله
* العم حسن من اقدم الناس الذين عاصروا السوق القديم وكانت ابتسامته لا تفارقه بسبب عوده هذا السوق وشكر كل من سعى لعوده هذا السوق. وبعودة السوق.

واحتفل أهالي مركز حجن بني امشيخ التابع لمحافظة هروب بافتتاح السوق الشعبي الأسبوعي الذي توقف قبل 25 عاماً بسبب موقعه الذي كان بمجرى الوادي، مما كان يسبب خطورة على المتسوقين وأوقف آنذاك بتوجيه رسمي من مقام الإمارة.

وتقدم مشايخ وأهالي مركز حجن بعدة مطالبات لأمير منطقة جازان الذي وجه بعودة السوق ولكن في موقع آمن بعيداً عن مجاري الأودية.
ويخدم سوق حجن العديد من القبائل المحاذية، وذلك لتوسط موقعه الجغرافي وسهولة الوصول إليه، وقد عاد سوق حجن اليوم للعمل وبفرحة واستبشار من الأهالي بعد إيجاد موقع آمن للمتسوقين ووصول الطريق المعبد إلى الوادي.
بواسطة :
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة غرب الصحفية للنشر والتوزيع سجل تجاري ٤٠٣٠٢٢٢٢٥٧